Shadow Shadow
كـل الأخبار

النفط وحصة الموازنة أبرزها.. حكومة كردستان تكشف أجندات الوفد الكردي الذي يزور بغداد

2022.11.27 - 13:31
App store icon Play store icon Play store icon
النفط وحصة الموازنة أبرزها.. حكومة كردستان تكشف أجندات الوفد الكردي الذي يزور بغداد

بغداد - ناس

أكد المتحدث باسم حكومة كردستان، جوتيار عادل، الأحد، أن وفد حكومة الإقليم الذي يزور بغداد حالياً سيعمل على ضمان مستحقات وحصة كردستان بما نسبته 14% من الموازنة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال عادل في بيان تابعه "ناس"، (27 تشرين الثاني 2022)، إنه "بموجب قرار مجلس الوزراء، وبتوجيه من رئيس حكومة إقليم كردستان، يزور وفد حكومي بغداد اليوم لاستحصال حقوق مواطني إقليم كردستان كما وردت في الدستور، ويتضمن جدول الزيارة، الاجتماع مع وزارة المالية الاتحادية لبحث إعداد مشروع قانون موازنة 2023، كما سنجتمع مع مسؤولي الحكومة العراقية حول العديد من القضايا".

 

وأضاف: "اتخذنا كل ما يلزم للتباحث حول ملفات النفط والملاكات والمادة 140 والبيشمركة، وقد أعددنا بيانات حول تلك المسائل، كما سبق أن قدم ديوان الرقابة المالية في حكومة الإقليم تلك الأرقام إلى ديوان الرقابة المالية الاتحادية بشكل دقيق وحاسم، وما تبقى يعتمد على مباحثات اليوم والاجتماع مع وزارة المالية لكي تتضمن الموازنة المبالغ المالية التي وضعتها حكومة إقليم كوردستان".

 

وحول وجود اتفاقيات مسبقة، أوضح أنه "في إطار الاتفاق الذي أبرمته القوى والأطراف العراقية والذي تم التصويت عليه في البرلمان العراقي، يجب أن تلتزم جميع الأطراف بالاتفاق بما فيها الموازنة".

 

وحول حصة إقليم كردستان من الموازنة، لفت عادل إلى أنه "بموجب استحقاقات إقليم كردستان، فإن الحصة هي 17%، لكن وفقاً آخر إحصائية تقديرية لوزارة التخطيط العراقية فإن النسبة هي 14%، ويجب أن نعمل على هذه النسبة، والمهم بالنسبة لنا استحصال حقوق مواطني إقليم كردستان عن طريق الحوار".

 

وشدد على أهمية "أن يتضمن مشروع قانون الموازنة الذي سيرسل إلى البرلمان، استحقاقاتنا وحقوقنا مثل المادة 140 والبيشمركة وهذه مسائل أساسية كما ورد في الاتفاق واستكمالها يرتبط بمصلحة أهالي إقليم كوردستان".

 

وتوجه رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الأحد، إلى بغداد مجدداً في زيارة تستغرق يوماً واحداً.  

 

وذكر بيان صادر عن رئاسة الإقليم تلقى "ناس" نسخة منه، (27 تشرين الثاني 2022)، "بعد اللقاءات والاجتماعات التي عقدها يوم الثلاثاء الماضي مع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الاتحادي العراقي وعدد من القيادات السياسية وكبار المسؤولين في البلد، ألغى الرئيس نيجيرفان بارزاني جدول أعمال ولقاءات واجتماعات اليوم الثاني لزيارته وعاد إلى إقليم كردستان للمشاركة في مراسم العزاء المقامة على أرواح ضحايا حادث انفجار منظومة الغاز المؤلم في مدينة دهوك".  

  

ووفقا للبيان فإنه "من المقرر أن يكمل الرئيس نيجيرفان بارزاني، اليوم، برنامج الزيارة إلى بغداد، ويعقد سلسلة لقاءات واجتماعات مع عدد آخر من القيادات وكبار المسؤولين العراقيين".  

  

وزار بارزاني الأسبوع الماضي العاصمة بغداد، والتقى عدداً من المسؤولين هناك.  

  

وكشف المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء محمد شياع السوداني، في وقت سابق، تفاصيل اللقاء بين الأخير ورئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني الذي يزور بغداد.  

  

وقال المكتب في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (22 تشرين الثاني 2022)، "استقبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، صباح اليوم الثلاثاء، رئيس إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني والوفد المرافق له، وأعرب رئيس مجلس الوزراء في مستهل اللقاء، عن تقديره لأهمية وحدة المواقف على المستوى الوطني، وضرورة التكاتف والتنسيق، لمواجهة التحدّيات الاقتصادية والمعاشية والخدمية، التي تتطلبها مهمة تأمين الحياة الكريمة لجميع المواطنين في كل أنحاء العراق".    

  

وأكد السوداني، "التزام الحكومة الاتحادية بالدستور العراقي لمعالجة الملفات العالقة، مع حكومة إقليم كردستان العراق، بما يضمن حقوق جميع المكونات".    

  

من جانبه، هنأ نجيرفان بارزاني، رئيس مجلس الوزراء بمناسبة نيل حكومته الثقة، معربا عن تفاؤله بقدرة الحكومة الجديدة للانتقال بالبلاد إلى مرحلة مختلفة، تسود فيها لغة التفاهمات والحلول، وفق البيان.    

  

وختم البيان، "كما شهد اللقاء التباحث في ملف الأمن بالمناطق العراقية الحدودية، حيث جرى التأكيد على التعاون لحفظ سيادة العراق ورفض الانتهاكات المتكررة، والعمل على منع استخدام الأراضي العراقية منطلقا للاعتداء على أية دولة من دول الجوار".