Shadow Shadow
كـل الأخبار

على غرار بسماية

في 7 محافظات.. التخطيط تتحدث عن تنفيذ 17 مجمعاً سكنياً

2022.11.24 - 20:55
App store icon Play store icon Play store icon
في 7 محافظات.. التخطيط تتحدث عن تنفيذ  17 مجمعاً سكنياً

بغداد - ناس

أعلنت وزارة التخطيط، الخميس، وجود 17 مجمعاً سكنياً على غرار بسماية ستنفذ في العاصمة بغداد وعدة محافظات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المتحدث باسم الوزارة عبدالزهرة الهنداوي، في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (24 تشرين الثاني 2022)، إن "العراق بحاجة إلى 3 ملايين وحدة سكنية لتغطية الفجوة وحل مشكلة أزمة السكن"، مبيناً أن "هناك أكثر من 119 مشروعاً ضمن الخطط التنموية للوزارة، فضلاً عن 17 مدينة سكنية جديدة منتشرة في أغلب المحافظات (بغداد، كربلاء، النجف، الأنبار، كركوك، واسط، والبصرة)".

 

وأضاف الهنداوي، أن "المدن السكنية الجديدة واحدة منها ستكتمل في مجمع بسماية، و16 الأخرى ستتوزع على المحافظات الست وستكون على غرار بسماية (مجمعات عمودية)، وستسهم كثيراً في حل أزمة السكن، بالإضافة إلى سهولة توفير الخدمات الأساسية لها".

 

وأوضح، أن "المجمعات والمدن في تلك المحافظات ستمثل إضافة نوعية لقطاع السكن، وأغلب الأفكار والخطط المقدمة بهذا الصدد تتضمن مجمعات سكنية عمودية"، مشيراً إلى أن "محافظة بغداد تحتل الصدارة في معاناتها بأزمة السكن، تليها محافظات نينوى والبصرة وكركوك وذي قار، في حين بباقي المحافظات تكون نسبة فجوة السكن أقل".

 

ولفت إلى أن "وزارة التخطيط قدمت تقريراً ورؤية متكاملة للحكومة حول قطاع السكن وتضمنت بناء مجمعات سكنية واطئة الكلفة، إلا أن المسألة تحتاج إلى استملاك أراض، فضلاً عن توفير الخدمات الأساسية لمثل هذه المجمعات وكذلك تمكين الناس من الحصول على وحدة سكنية ومنحهم قروضاً ميسرة، إضافة إلى الانفتاح على أطراف المدن والابتعاد عن مراكز المدن كونها تعاني من اكتظاظ سكاني وأزمات نقل".

 

وتابع، أن "الرؤية المقدمة ستسهل على الحكومة بكل مفاصلها ذات العلاقة الإسراع بتنفيذ الحلول"، مشيراً إلى "أهمية فتح آفاق الاستثمار في مجال السكن، خاصة وأن واحدة من المشاكل التي سببت أزمة هي الافتقار إلى المشاريع الاستثمارية بقطاع السكن مع قلة المشاريع الحكومية، بالإضافة إلى الظروف التي مرت بالبلاد والتي أدت إلى تفاقم المشكلة".

 

وأشار إلى أن "المساكن في العراق لا تتوفر فيها المعايير الخاصة بالعزل"، مؤكداً "التوجه ضمن التغييرات المناخية بأن تكون المساكن الحديثة متوفرة فيها متطلبات العزل بالدرجة الأساسية ومسألة التبريد والتدفئة، مما سيقلل من عملية استهلاك الطاقة الكهربائية".