Shadow Shadow
كـل الأخبار

اجتماع للقوى الكردية بدعوة من رئيس الاتحاد الوطني بافل طالباني

2022.11.24 - 19:56
App store icon Play store icon Play store icon
اجتماع للقوى الكردية بدعوة من رئيس الاتحاد الوطني بافل طالباني

بغداد - ناس

عقدت الأطراف الكردستانية اجتماع قمة بمنزل الرئيس الأسبق جلال طالباني في منتجع دوكان، اليوم الخميس، وذلك بدعوة من بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني، 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وبحسب بيان لمكتب طالباني، تلقى "ناس" نسخة منه (24 تشرين الثاني 2022)، "فقد أصدرت الأطراف الكردستانية بيانا عقب الاجتماع قالت فيه إن "الاجتماع وقف وقفة جدية عند سوء وتدهور الوضع المعيشي للناس وأوضح أن حياة ومعيشة الناس قد وصلت إلى مستوى أن تخطو الأطراف السياسية وتتعاون لمعالجة المشكلات وتحسين حياة المواطنين وإقليم كردستان من الناحية الاقتصادية والسياسية والأمنية والعمل على تشكيل مجلس أعلى للإقليم بمشاركة جميع الأطراف لإقرار وإيجاد الحلول للمشكلات كافة، والقضايا ذات البعد القومي والوطني".

 

وفيما يلي نص البيان:-


بدعوة من بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني، اجتمع اليوم الخميس 24 تشرين الثاني 2022، في منزل مام جلال، عقد لقاء القمة للأطراف السياسية في إقليم كردستان في إطار الحوار الوطني بهدف وحدة الصف ومعالجة المشكلات في العراق والإقليم.

 

تمثل المحور الرئيس لاجتماع منتجع دوكان في مناقشة آخر التغيرات والمستجدات السياسية والاقتصادية والأمنية في الإقليم والعراق والمنطقة. شدد الاجتماع على تمتين العلاقة بين القوى والأطراف الكوردية وعدّ أنه من الضروري اتخاذ خطوات عملية عاجلة لمعالجة المشكلات، كما أجمع المشاركون على تهيئة الأرضية لتوسيع وإدامة اجتماع الأطراف السياسية الكردستانية وتطوير العلاقات وتوحيد القوى والإمكانات بعيدا عن الرؤية الحزبية بغية معالجة المشكلات التي تواجه واقع الإقليم والعراق وذلك من أجل التغلب على التحديات.


وفي محور آخر من اجتماع منتجع، شددت الأطراف على استمرار حوار الأطراف السياسية بهدف التوصل إلى مشروع كردستاني موحد لتوحيد الصف الوطني.

 

وتوقف الاجتماع وقفة جدية عند سوء وتدهور الوضع المعيشي للناس وأوضح أن حياة ومعيشة الناس قد وصلت إلى مستوى أن تخطو الأطراف السياسية وتتعاون لمعالجة المشكلات وتحسين حياة المواطنين وإقليم كردستان من الناحية الاقتصادية والسياسية والأمنية والعمل على تشكيل مجلس أعلى للإقليم بمشاركة جميع الأطراف لإقرار وإيجاد الحلول للمشكلات كافة، والقضايا ذات البعد القومي والوطني. وعد الاجتماع هذه الخطوة عاملا للحفاظ على وحدة الصف والمحافظة على تجربة الإقليم وتحقيق المزيد من الرفاهية لجماهير الشعب وتقوية وتعزيز كيان الإقليم.

 

وشدد الاجتماع على استقرار واستتباب الأمن وسيادة القانون ومؤسسات الدولة ومحاربة الفساد ومواجهة هدر المال العام وإنجاح العملية الإصلاحية الحقيقية، كما تقرر استمرار هذه الاجتماعات من أجل الوئام ووحدة الموقف والصف الكردستاني".