Shadow Shadow
كـل الأخبار

غداً.. اجتماع للهيئة السياسية لتحالف ’إدارة الدولة’ لبحث ملف تشكيل الحكومة

2022.10.07 - 21:10
App store icon Play store icon Play store icon
غداً.. اجتماع للهيئة السياسية لتحالف ’إدارة الدولة’ لبحث ملف تشكيل الحكومة

بغداد - ناس

حدد تحالف الفتح، الجمعة، موعد حسم ملف منصب رئاسة الجمهورية، مشيراً إلى توفر مجال للتفاهم حول مشاركة التيار الصدري في الحكومة المقبلة أو في مجلس النواب، داعيا إلى عقد اجتماع بين التيار الصدري ومرشح الإطار التنسيقي لرئاسة الوزراء، محمد شياع  السوداني.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال النائب عن التحالف، معين الكاظمي، في تصريح للقناة الرسمية تابعه "ناس"، (7 تشرين الأول 2022)، إن "الاطار التنسيقي لديه تفاهما مع المكونات الأخرى لتعيين موعد جلسة تعريف رئيس الجمهورية وتكليف رئيس مجلس الوزراء، وهذا التحديد سيتم انجازه خلال الشهر العاشر".

 

وأضاف الكاظمي، أنه "في يوم غد، سيكون هناك اجتماع للهيئة السياسية لتحالف إدارة الدولة، وسيتم في هذا الاجتماع طرح موضوع الاسراع بتعريف رئيس الجمهورية وبسقف زمني لا يتجاوز الشهر الجاري".

 

وتابع، أن "الاحاطة الأخيرة لبلاسخارت والموقف الدولي يدعوان إلى مشاركة جميع القادة في الحوار، ولا يوجد سبيل أمامنا سوى التحاور، خاصة أن هناك مجالا للتفاهم حول مشاركة التيار الصدري في الحكومة القادمة أو في مجلس النواب، من خلال لجنة فنية تتابع القوانين والقرارات، بحيث يكون الوضع للسنة ونصف السنة القادمة مطمئنا للكتل السياسية ومنها التيار الصدري".

 

وأوضح النائب، أن "تحالف إدارة الدولة يرى ضرورة مشاركة التيار الصدري في إدارة الدولة للمرحلة المقبلة، وأن يكون هناك مشاركة للبرنامج الحكومي والمنهاج الوزاري، وهذا ما طرحه محمد شياع السوداني".

 

وعن إمكانية الحوار علنا مع الصدر، ذكر الكاظمي، أن "الاطار التنسيقي يرحّب بمشاركة التيار الصدري في الحوار وطبيعة الاجتماعات التي عقدت في الجولة الاولى والثانية مع رئيس مجلس الوزراء كانت علنية، وما تم طرحه في هذه الاجتماعات كان يُثبت وبالامكان نشره".

 

وأكد، أن "الاطار التنسيقي ليست لديه خطوطا حمراء، والشروط التي طرحت من انتخابات مبكرة وافق عليها الإطار، ومنها حل البرلمان قبل الانتخابات بأسبوع، وهذا أمر طبيعي واتفقت عليه المكونات الأخرى، وقضية تشكيل الحكومة هي مطلب جميع الكتل السياسية، أما الاصرار على هذه الحكومة فهذه قضية مختلف عليها ولابد من مناقشتها".

 

وبين النائب، أنه "لم يصدر اشكال واضح على ترشيحنا للسوداني لرئاسة مجلس الوزراء، وندعو إلى ان يكون هناك اجتماع للتيار الصدري مع السوداني، كون الأخير لديه برنامجا واعدا ويمكن ان يلتزم به، لهذا يجب فتح باب الحوار وان لا تكون هناك شروطا مسبّقة لهذا الحوار".