Shadow Shadow
كـل الأخبار

ماذا عن التعليم الإلكتروني؟

دوام حضوري 100%.. التربية تكشف سبب تأخر انطلاق العام الدراسي الجديد

2022.10.04 - 09:03
App store icon Play store icon Play store icon
دوام حضوري 100%.. التربية تكشف سبب تأخر انطلاق العام الدراسي الجديد

بغداد - ناس

أكدت وزارة التربية بـأن آلية الدوام المعتمدة للعام الدراسي 2022 ــ 2023 ستكون حضورية بنسبة 100 بالمئة، فيما أشار إلى أنها تعمل على تحديد آلية التعليم الإلكتروني بعد انطلاق السنة الدراسية في الـ 12 من تشرين الأول الحالي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  


وقال المتحدث الرسمي باسم الــوزارة حيدر فـاروق السعدون، للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (4 تشرين الاول 2022)، إن "الوزارة حرصت على أن تكون آلية الدوام للعام الـدراسـي 2022 ــ 2023 حضورية لجميع المراحل الدراسية الابتدائية والمتوسطة والإعدادية"، مؤكداً أن "الوزارة أكملت تهيئة جميع الاستعدادات الفنية واللوجستية الخاصة بالعملية التربوية، بالتنسيق مع المديريات العامة للتربية ببغداد والمحافظات".


من جانبه بين عضو هيئة الرأي في الـوزارة ومدير عام تربية الكرخ الثانية قيس الكلابي وفق الصحيفة، أن "تحديد موعد انطلاق الموسم الدراسي الجديد تأخر بسبب الأوضاع التي يمر فيها البلد، آخذين بنظر الاعتبار الحفاظ على سلامة الطلبة والتلاميذ والملاكات التربوية".

 

وفي وقت سابق، حددت وزارة التربية، 12 من تشرين الأول الجاري، موعداً لبدء العام الدراسي الجديد. 

 

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (1 تشرين الأول 2022)، "حدد وزير التربية يوم الأربعاء، الموافق 12 من تشرين الأول موعداً لبدء العام الدراسي الجديد". 

 

وقال الوزير وفق البيان، "تتقدم الشعوب والأمم وتنهض وتزدهر عبر أبواب المدارس والقاعات الدراسية ومن دونها تصبح الشعوب متخلفة، تعيش الجهل والفقر والظلام، وتنتشر الأمية التي تجعل الإنسان غير قادر على حماية نفسه من أية مخاطر تهدد حياته اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً". 

 

وأضاف الدليمي، "في الوقت الذي تستعد فيه وزارة التربية لاستقبال أبنائها الطلبة وفتح أبواب المدارس لتعلن عن بدء العام الدراسي الجديد 2022-2023، فإنها توجه الدعوة إلى الإدارات المدرسية والهيئات التعليمية والتدريسية كافة لإقامة كرنفال تربوي تستقبل فيه الأمانة الكبيرة التي كلفهم الله بحملها متمثلةً بتربية وتعليم فلذات أكبادنا الطلبة والتلاميذ ، وأن يكون هذا الاستقبال التربوي بأجمل صور الحفاوة والتكريم بأبنائكم البررة".

 

وتابع، أن "وزارة التربية تناشد المجتمع العراقي بشرائحه ومؤسساته كافة وأولياء الأمور لأخذ دورهم الوطني ومشاركة الوزارة بتوفير البيئة السليمة التي تضمن وتؤمن استقرار وانتظام الدوام في مدارسنا وحمايتها من أي اشكاليات تزعزع مكانتها ورسالتها التربوية المقدسة، والمحافظة على مكانة المعلم وقدسية المهنة التي يقوم بأدائها من أجل تعليم أبناء المجتمع وبناء شخصياتهم تربوياً وعلمياً ووجدانياً بما يجعلهم رجالاً قادرين على خدمة وطنهم وبنائه وتطوره وازدهاره".

 

 

وختم البيان، "وتمنى وزير التربية لأبنائه دوام الموفقية والنجاح والحصول على أفضل مستويات التقدم العلمي".