Shadow Shadow
كـل الأخبار

بيان رسمي

لقاء الكاظمي وبارزاني في أربيل.. تأكيد على رفض تحويل العراق لساحة تصفية حسابات

2022.10.03 - 14:17
App store icon Play store icon Play store icon
لقاء الكاظمي وبارزاني في أربيل.. تأكيد على رفض تحويل العراق لساحة تصفية حسابات

بغداد - ناس 

بحث رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاثنين، مع رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني التطورات الأمنية الأخيرة واستهداف مناطق في الإقليم.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر بيان لمكتب رئيس مجلس الوزراء تلقى "ناس" نسخة منه، (3 تشرين الاول 2022)، أن "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، التقى اليوم، رئيس إقليم كردستان ‏العراق‏ نيجيرفان بارزاني"، مبيناً أن "اللقاء شهد التباحث في آخر مستجدات سير العملية السياسية، والمساعي التي تبذلها ‏‏الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان؛ من أجل تقريب وجهات النظر بين الأطراف السياسية ‏‏الفاعلة، والحفاظ على السلم الأهلي، وتبنّي الحوار كنهجٍ وحيدٍ لإنتاج الحلول".‏

 

‏وأضاف أن "الطرفين شددا على أن دماء العراقيين وأرواحهم، ‏وحفظ الأموال والممتلكات العامة والخاصة ‏هي غاية وهدف في الوقت نفسه"، مشيرا الى انه "تم التأكيد على ‏أن الجميع مطالبون بالتعاون مع القوات ‏الأمنية وتيسير أدائها لواجبها؛ للحفاظ على أمن ‏العراق واستقراره".‎

 

وتابع أن "الطرفين بحثا التطورات الأمنية الأخيرة واستهداف مناطق في إقليم كردستان"، موضحا انه "تم التأكيد على ‏‏‏ضرورة احترام السيادة العراقية، ورفض تحويل العراق إلى ساحة لتصفية الحسابات ‏الإقليمية".

 

وشدد الجانبان بحسب البيان على "ضرورة التزام العراق وإقليم كردستان بعلاقات حسن الجوار وأن لا تكون ‏الأراضي العراقية مصدر ‏تهديد ‏لدول الجوار".‏

 

وفي وقت سابق، بحث الكاظمي، مع رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، حزمة ملفات.  

 

وبحسب بيان للمكتب الاعلامي للكاظمي، تلقى "ناس"، نسخة منه (3 تشرين الأول 2022)، فقد "جرى خلال اللقاء التباحث بشأن عدد من الملفات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، وقد أكد الطرفان على ضرورة الحوار من أجل تذليل العقبات أمام الملفات المشتركة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان العراق".  

  

وشهد اللقاء "طرح جملة من الصعوبات والقضايا التي تمس مواطني الإقليم، ومعيشتهم اليومية. واتفق الطرفان على أن الأولوية يجب أن تكون إلى جانب مصلحة المواطن بمكوناته كافة، وما يناله من حقوقه ومستحقاته الدستورية في الخدمات، والرعاية الصحية، والتعليمية، وبقية الخدمات الأخرى في أنحاء الوطن كافة، ومن ضمنها إقليم كردستان العراق".  

  

وأكد اللقاء على "مواصلة عقد اللقاءات المشتركة، والتعاطي مع جميع الملفات بجدية، وتوفير كل الظروف للحوارات البناءة التي تفضي إلى حلول واقعية في إطار الدستور".  

  

me_ga.php?id=41995me_ga.php?id=41996me_ga.php?id=41994  

  

  

وأكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، اليوم الاثنين، على أهمية اعتماد الحوار بين جميع القوى للخروج من حالة الانسداد السياسي.  

  

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (3 تشرين الاول 2022)، إن "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي التقى، اليوم، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، وذلك خلال زيارته إلى محافظة أربيل".    

  

وأضاف، أن "اللقاء بحث مجمل الأوضاع السياسية في البلاد، وأهمية اعتماد الحوار الوطني بين جميع القوى السياسية للخروج من حالة الانسداد السياسي التي باتت تؤثر على الوضع العام، وتعرقل تقديم الخدمات للمواطنين، وتهدد بزعزعة الاستقرار"، مشيراً إلى أن "اللقاء شهد التأكيد على دور الفعاليات السياسية والاجتماعية في تسهيل التفاهم، وخفض مستوى التوتر، والابتعاد عن التحريض، وأهمية الركون إلى الخطاب الوطني المسؤول؛ من أجل عراق ديمقراطي اتحادي تكون فيه كلمة الدستور والقانون فوق الجميع".    

  

وذكر المكتب ان "الطرفين بحثا التحديات الأمنية المختلفة، وأهمية مواصلة التنسيق المشترك بين بغداد وأربيل؛ لمعالجة عدد من الملفات في مقدمتها مكافحة الإرهاب، والاعتداءات المتكررة على الأراضي العراقية، والّا تكون أرض العراق في أي مكان منطلقاً، أو مأوى لتهديد دول الجوار".    

  

me_ga.php?id=41985me_ga.php?id=41986me_ga.php?id=41987me_ga.php?id=41988  

  

وأعلن مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الإثنين، جدول أعمال الأخير خلال زيارته إلى أربيل.  

  

وبحسب بيان للمكتب الاعلامي للكاظمي، تلقى "ناس" نسخة منه (3 تشرين الأول 2022)، فقد "وصل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، صباح اليوم الإثنين، إلى مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، لإجراء سلسلةٍ من اللقاءات مع المسؤولين في الإقليم، والمشاركة في حفل الاستذكار والاحتفاء بالنضال من أجل الحرية والديمقراطية، والذكرى السنوية الخامسة لرحيل الرئيس جلال طالباني، حيث سيلقي كلمةً يتطرق فيها إلى مستجدات المشهد السياسي".      

  

وأضاف، "كان في استقبال رئيس الوزراء الاتحادي لدى وصوله إلى مطار أربيل، رئيس وزراء إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني".      

  

وسيلتقي الكاظمي وفق البيان، "كُلّاً من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، ورئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني، ورئيس وزراء الإقليم مسرور بارزاني، حيث سيتباحث في العلاقة ما بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان العراق، وأهمية تعزيز التفاهمات المبنية على الحوار البناء".      

  

  

  

وفي وقت سابق، أعلنت حكومة إقليم كردستان، إجراء استعدادت لاستقبال رئيس وزراء الحكومة الاتحادية مصطفى الكاظمي، الذي من المقرر أن يزور أربيل اليوم.  

  

وذكر بيان لحكومة الإقليم، "يستقبل رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، في الساعة التاسعة من صباح اليوم الاثنين 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2022، رئيس الوزراء الاتحادي مصطفى الكاظمي، الذي سيزور أربيل، حيث ستُجرى مراسم الاستقبال الرسمية في مطار أربيل الدولي".