Shadow Shadow
كـل الأخبار

انقسام في الصحافة الإيرانية بشأن كيفية التعامل مع الاحتجاجات في البلاد

2022.10.01 - 15:04
App store icon Play store icon Play store icon
انقسام في الصحافة الإيرانية بشأن كيفية التعامل مع الاحتجاجات في البلاد

بغداد - ناس

طالبت بعض الصحف الإيرانية الصادرة اليوم السبت أول تشرين الأول 2022 بالاستماع لمطالب المتظاهرين والتخفيف من حدة التعامل الأمني مع الاحتجاجات المستمرة في إيران منذ أسبوعين على خلفية مقتل الشرطة للشابة مهسا أميني أثناء الاعتقال، وفي المقابل، استمرت الصحف الحكومية والمقربة من المرشد والحرس الثوري على نهجها المتشدد والداعي إلى ممارسة أقسى أشكال القوة والبطش لإنهاء الاحتجاجات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقد دعت صحيفة "كيهان" على لسان ممثل المرشد ورئيس تحريرها حسين شريعتمداري إلى هاجمت صحيفة "كيهان" المحتجين والمتظاهرين، كما هاجمت الشخصيات المشهورة الذين أعلنوا عن دعمهم للمتظاهرين ومطالبهم. وطالب مدير تحرير الصحيفة "حسين شريعتمداري" بإنزال العقاب بهؤلاء المشاهير.

 

وقال شريعتمداري إنه لا ينبغي التردد في محاكمة هؤلاء المشاهير بعد أن خدموا بشكل صريح الأجانب وساهموا في قتل المواطنين وشاركوا بالأعمال المرعبة التي دبرها الأعداء ضد الشعب الإيراني.

 

وأشار الكاتب إلى بيان وزارة الاستخبارات الإيرانية حول وجود مؤامرة واسعة كانت تستهدف إيران، لكن تم إفشالها. وقال إن دعم هؤلاء المشاهير والرياضيين سيئي السمعة لهذه الاضطرابات يؤكد أنهم جزء لا يتجزأ من هذه المؤامرة والجرائم التي حصلت مؤخرا.

 

 فيما أشادت صحيفة "عصر إيرانيان" الأصولية والمقربة من التيار المتشدد في البرلمان، بما سمته "إظهار القوة من قبل الاستخبارات الإيرانية للمحتجين" بعد أن أطلقت عليهم اسم "مثيري الشغب".

 

وفي المقابل دعت صحف إصلاحية إلى ضرورة الاستماع إلى أصوات المنتقدين. وعنونت صحيفة "آرمان امروز" بالقول: "لنستمع إلى أصوات المنتقدين". وقالت "أترك": "لنسمع الصوت المعارض أيضا"، وكتبت "اعتماد" في المانشيت: "يجب القيام بالإصلاحات".

 

المصدر "iranintl"