Shadow Shadow
كـل الأخبار

بعد حراك إعادة نواب الكتلة الصدرية.. مختص يفصل آلية قبول استقالة البرلمانيين

2022.09.29 - 18:58
App store icon Play store icon Play store icon
بعد حراك إعادة نواب الكتلة الصدرية.. مختص يفصل آلية قبول استقالة البرلمانيين

بغداد - ناس 

سلط الخبير القانوني، جمال الأسدي، الضوء على واقعة استقالة نواب الكتلة الصدرية من البرلمان، مشيراً إلى أن الاستقالة أصبحت نافذة، وفق المادة 12 من قانون مجلس النواب، وتشكيلاته رقم 13 لعام 2018. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الاسدي في إيضا تابعه "ناس" (29 أيلول 2022)، إن "مجلس النواب كان في العطلة التشريعية الثانية لعام 2022 وبذلك يكون رئيس المجلس هو الممثل عن المجلس". 

 

وأضاف، أن "المادة المادة 12 / ثانياً من قانون مجلس النواب وتشكيلاته رقم 13 لسنة 2018 نصت على أن تنتهي النيابة في المجلس في حالة الاستقالة، 
وهذا النص بدون شروط وقيود، وبمجرد موافقة رئيس مجلس النواب تعد الاستقالة نافذة وحتى في حالة عدم الموافقة فإنها قانونياً تعد نافذة لكن الشكلية تكتمل بموافقة رئيس المجلس وصدور الأمر الديواني".

 

وتابع:  اقترنت موافقة المجلس على اقالة النائب في حالتين وردت في نص المادة 12 / سابعاً وثامناً وكالاتي :-

 سابعاً: موافقة المجلس باغلبية ثلثي النواب على الاعتراض المقدم على صحة النيابة . 

ثامناً: موافقة المجلس على اقالة النائب لـــــ:

 

1. تجاوز غياباته بدون عذر مشروع لاكثر من ثلث جلسات المجلس من مجموع جلسات الفصل التشريعي الواحد.

2. الاخلال الجسيم بقواعد السلوك النيابي للمجلس ويعدُّ تحقير المجلس أو الاعتداء على الرئيس او احد نائبيه او احد النواب اخلالاً جسيما لاغراض تنفيذ هذا البند .

وهذين النصين لايشملان ما حدث من استقالات اعضاء الكتلة الصدرية الجريئ .


ولفت إلى أن "استقالة النائب وفقاً لقانون مجلس النواب أصلاً لم ينص على موافقة لقبول الاستقالة بل جاءت مطلقة، وما صدور الامر النيابي أو قبول الاستقالة إلا شيء شكلي". 

 

وطلب المستشار القانوني في مجلس النواب محمد الغزي، عرض استقالة نواب الكتلة الصدرية على أعضاء البرلمان لمناقشتها من كافة الجوانب الفنية والقانونية لما لذلك من تأثير على التمثيل الحقيقي لمجلس النواب.  

  

  

me_ga.php?id=41844  

me_ga.php?id=41843