وذكر المركز الأميركي للأعاصير أنّ "إيان" دخل الأراضي الأميركية من ساحل كايو كوستا في جنوب غرب فلوريدا في تمام الساعة 15:05 (19:05 ت غ)، مشيراً إلى أنّه إعصار من الفئة الرابعة على سلّم تصاعدي من 5 درجات.

 

وحذّر المركز ومقرّه ميامي من أنّ إيان "إعصار خطير للغاية" وقد تسبّب منذ الآن بفيضانات "كارثية".

 

وتسبّب الإعصار بقطع التيار الكهربائي عن أكثر من مليون مسكن في فلوريدا، بحسب موقع "باور آوتدج" المتخصص.

 

وقال الموقع إنّ غالبية هذه المساكن تقع على مقربة من المسار الذي سلكه الإعصار، مشيراً إلى أنّه في بعض المقاطعات الساحلية انقطع التيار الكهربائي عن معظم المساكن.

 

ولاية فلوريدا

تعد منطقة فلوريدا الساحلية الأكثر تعرضا لخطر هبوط الإعصار على اليابسة في الولايات المتحدة، إذ أنها تضم شواطئ رملية ممتدة لمسافة أميال وعشرات من الفنادق داخل منتجعات.

 

حذر حاكم الولاية رون ديسانتيس من أن الإخلاء سيصبح أصعب لأن الرياح المتزايدة ستجبر السلطات قريبا على إغلاق جسور الطرق السريعة.

 

60 منطقة تعليمية في فلوريدا ألغت الدراسة بسبب الإعصار، وأنه تم فتح أكثر من 175 مركز إجلاء على مستوى الولاية.

 

أبلغت شركات طيران عن إلغاء أكثر من 2000 رحلة جوية بسبب العاصفة مع إغلاق مطار سانت بطرسبرغ- كليرووتر الدولي ومطار تامبا الدولي.

 

أعلنت شركة والت ديزني أنها ستغلق متنزهاتها المائية في فلوريدا يومي الأربعاء والخميس.

 

عطلت العاصفة صناعة الطاقة في ساحل الخليج، حيث تم إجلاء الموظفين من 14 منصة إنتاج، مما أدى إلى توقف نحو 11 بالمئة من إنتاج النفط في المنطقة.

 

نقلاً عن "سكاي"