Shadow Shadow
كـل الأخبار

ماذا عن رئاسة الجمهورية؟

قيادي في الاتحاد يكشف كواليس لقاء بارزاني وبافل طالباني

2022.09.20 - 09:42
App store icon Play store icon Play store icon
قيادي في الاتحاد يكشف كواليس لقاء بارزاني وبافل طالباني

بغداد – ناس

كشف القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني سعدي أحمد بيرة، الثلاثاء، ما دار في اللقاء الأخير بين زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني ورئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال بيرة في تصريح لـ"ناس"، (20 أيلول 2022)، إن "الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني لم يتوصلا إلى اتفاق بشأن منصب رئيس الجمهورية لكن الحوار مستمر بين الجانبين".

 

وأضاف، أن "اللقاء الأخير بين زعيم الديمقراطي مسعود بارزاني و رئيس الاتحاد بافل طالباني كان بشكل عام، ودار حول انتخابات برلمان كردستان وعدد من القضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك، ولم يتوصلا إلى اتفاق لإنهاء الخلافات ولم نتفق على موضوع رئيس الجمهورية لكن الاجتماعات والحوارات ستستمر خلال الفترة المقبلة".

 

وأضاف عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني، أن "الشراكة تقتضي أن يشغل الاتحاد منصب رئيس الجمهورية لأن المناصب السيادية في الإقليم يشغلها الحزب الديمقراطي الكردستاني والاقليم جزء من الدولة الاتحادية العراقية".

 

وفي وقت سابق، علق الحزب الديمقراطي الكردستاني، بشأن إعلان الإطار التنسيقي "تمسكه" بمرشحه لرئاسة الوزراء، محمد شياع السوداني.  

  

وقال النائب عن الحزب جياي تيمور في حديث للقناة الرسمية تابعه "ناس"، (19 أيلول 2022)، "نرحب بكل جهد ينصب بحل الأزمة الراهنة.. نيجرفان بارزاني بادر في بيانين وطلب من الفرقاء السياسيين زيارة أربيل والتباحث من أجل التوصل لحلول مرضية لكل الأطراف والتمهيد لانتخابات مبكرة ونزع فتيل الأزمة".  

  

وأضاف، "يجب أن تكون هناك إرادة للأطراف المتنازعة وتحمل المسؤولية والتنازل عن بعض من مطالبهم للوصول إلى نقطة يلتقي فيها الفرقاء السياسيين".  

  

وتعليقاً على إعلان الإطار التنسيقي تمسكه بمرشحه محمد شياع السوداني لرئاسة الوزراء، قال تيمور: "يجب أن لا نتعامل بروح المنتصر والمنهزم والخطأ الذي يرتكبه الإطار التنسيقي وإذا أصر على موقفه هذا فيعتبر الخطأ الثالث الذي يرتكبه يجب تقدير القوة التي يتمتع بها التيار الصدري"، مشيراً إلى أن "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يملؤ شوارع بغداد بتغريدة واحدة".  

  

من زاوية أخرى بين تيمور، "المشاورات ما زالت قائمة بين البارتي واليكتي بشأن الخروج بمرشح واحد لرئاسة الجمهورية والابتعاد عن الذهاب بمرشحين إلى مجلس النواب للمنصب أعلاه".  

  

وبين، "الحزبان أقرب إلى الاتفاق بينهما أكثر من أي وقت مضى والظروف الآن ملائمة ولم تعد هناك مشاكل كبيرة بين الحزبين".  

  

وقال: "الأنظار متوجهة نحو بغداد والخلاف الشيعي القائم بين الإطار التنسيقي والتيار الصدري وملف اختيار رئيس الجمهورية لم يعد مشكلة مستعصية".  

  

ولفت إلى أن "من الخطوات الدستورية الآن هو تكليف الكتلة الأكبر شخصية لرئاسة الوزراء ولكن يجب أن يكون هناك اجتماع لمجلصس النواب العراقي ويجب أن لا يكون هذا الاجتماع بعيداً عن رضا التيار الصدري وزعيمه مقتدى الصدر".