Shadow Shadow
كـل الأخبار

خطوة واسعة للوراء!

باسم خشان عن مبادرة الصدر: هذا ما يتمناه الشعب

2022.08.27 - 20:52
App store icon Play store icon Play store icon
باسم خشان عن مبادرة الصدر: هذا ما يتمناه الشعب

بغداد - ناس  

علّق النائب باسم خشان، السبت، بشأن المبادرة الأخيرة التي طرحها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مشيرا إلى أنها "ما يتمناه الشعب". 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال خشان في تدوينة تابعها "ناس"، (27 آب 2022)، "أنا مستعد للتوقيع على "اتفاقية" مقتدى بعد ما يكفي من الوقت لقطع المسافة من محل إقامتي الى الحنانة، وأدعو كل أحزاب الشيعة والكرد والسنة والاقليات وكذلك المستقلين والاحزاب الناشئة الى التوقيع عليها، وهذا ما يتمناه أغلب الشعب، وليس لدي أدنى شك في ذلك، فهل سيجد الراغبون بتوقيع هذه الإتفاقية مقتدى في انتظارهم؟".

 

وأضاف، "مقتدى ليس ساذجا لكي يعد الدقائق والساعات في انتظار أن تهرع الاحزاب والكتل السياسية الى الحنانة استجابة لدعوته، فلماذا يدعو الاحزاب الى ما يعرف أنها لن تستجيب له؟".

 

وتابع، "الحقيقة الواضحة هي إن تغريدة صالح محمد العراقي ليست دعوة للأحزاب لكي تحل نفسها وتمتنع من تلقاء نفسها عن المشاركة في العملية السياسية، وإنما هي خطوة واسعة الى الوراء، وتمهيد لتراجعه عن كل مطالبه التي أدرك أنها لن تتحقق الا بثمن باهض جدا يدفعه الشعب قبل الأحزاب".

 

وأكمل، "تراجع مقتدى متأخرا خير من إطالة أمد الفوضى، وأنا اقدر حرص الصدر على سلامة الناس، وأقدر تمسكه بالسلمية حق قدره، لأن البديل عن التراجع هو الضياع!".

 

وأعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت سابق من اليوم السبت، استعداده لعقد اتفاق جديد، بشروط.  

  

ونقل صالح محمد العراقي المعروف بـ"وزير الصدر"، رسالة الأخير التي تلقى "ناس" نسخة منها، (27 آب 2022)، "إن هناك ما هو أهم من حلّ البرلمان وإجراء إنتخابات مبكرة.. والأهم هو: عدم إشتراك جميع الأحزاب والشخصيات التي إشتركت بالعملية السياسية منذ الاحـتلال الأمريكي عام 2003 والى يومنا هذا.. بكل تفاصيلها قيادات ووزراء وموظفين ودرجات خاصة تابعة للأحزاب، بل مطلقاً.. بما فيهم التيار الصدري.. أقول ذلك وبملئ الفم".        

  

وأضاف، "هذا، بدل كل المبادرات التي يسعى لها البعض بما فيهم الأمم المتحدة مشكورة.. وأنا على استعداد وخلال مدة أقصاها (72) ساعة لتوقيع إتفاقية تتضمن ذلك ومن الآن.. لا أن يقال: إن تحقيق ذلك بعد الإنتخابات المقبلة، ولا أن يتحقق بطريقة دمويـة.        

  

وتابع، "وإذا لم يتحقق ذلك، فلا مجال للإصلاح.. وبالتالي فلا داعي لتدخلّي بما يجري مستقبلاً لا بتغريدة ولا بأي شيء آخر".     

  

me_ga.php?id=40692