وتلقى ليفربول خسارة بنتيجة 1-2 على ملعب "أولد ترافورد"، وما زال وصيف الموسم الماضي بدون فوز في أول 3 مباريات من المسابقة هذا الموسم، حيث جمع نقطتين فقط من تعادلين وهزيمة.

 

وقال كلوب عقب اللقاء: "الأمر صعب في ظل الإصابات. مررنا بأسبوع بوجود 14 أو 15 لاعبا فقط، والآن علينا التأكد من عدم تعرضهم لإصابات. علينا الفوز بتلك المباريات. أعلم أن الأمر يبدو ساذجا لكنه كما أراه".

 

وأوضح المدرب الألماني: "أنا قلق بشأن موقفنا، لكن هذا هو وضعنا الحالي. سنستعد لبورنموث (السبت)، ثم نيوكاسل (الأربعاء)".

 

وتابع: "لم نقدم أداء مثاليا، كان من الواضح أن يونايتد كان الأفضل، لكننا لسنا جاهزين بنسبة مئة بالمئة".

 

وختم كلوب: "كان علينا محاولة العودة وهذا ما لاتريده. الأمر كان صعبا في ظل الهجمات المرتدة ليونايتد. الهدف الثاني جعل الأمور صعبة لكنه جاء من تسلل. علينا العمل بما لدينا".

 

وكان كلوب يشير إلى الهدف الذي سجله ماركوس راشفورد، علما أن حكم اللقاء استعان بتقنية الفيديو (فار) للتحقق من صحته.

 

ومن جهة أخرى، حقق المدير الفني الهولندي لمانشستر يونايتد إيريك تن هاغ فوزه الأول في الدوري، ثم كال المديح لنهج فريقه.

 

وبدا يونايتد مختلفا تماما عن الفريق الذي تلقى هزيمة مذلة صفر-4 في ملعب برنتفورد الأسبوع الماضي، بعد الخسارة أمام برايتون آند هوف ألبيون في افتتاح الدوري.

 

وترك مدرب أياكس أمستردام السابق الثنائي هاري مغواير وكريستيانو رونالدو على مقاعد البدلاء، وأتى قراره بالاعتماد على لاعبين أصحاب سرعة في الهجوم وخط دفاع جديد، ثماره.

 

وقال تن هاغ عقب اللقاء: "يمكننا التحدث عن الأمور الخططية، لكن الأمر يتعلق بالنهج. اللاعبون تواصلوا بشكل جيد ولعبوا بروح قتالية".

 
 

وأضاف: "أردت نهجا مختلفا وهذا ما حدث على أرض الملعب. إنها البداية فقط، يمكننا اللعب بهدوء أكبر وأن نكون أكثر خطورة. امتلاك روح جيدة وأن نكون فريقا بحق وهذا ما شاهدناه اليوم".

وأحرز راشفورد هدفه الأول في الدوري منذ يناير، بعد افتتاح زميله في المنتخب الإنجليزي جيدون سانشو التسجيل رغم معاناته مؤخرا.

وتابع تن هاغ: "أنا سعيد بهدفي راشفورد وسانشو، (برونو) فرنانديز تحمل المسؤولية وشارة القيادة شجعته. أنا سعيد بالأداء، لكن علينا تقديمه في كل مباراة وليس فقط أمام ليفربول. كل مباراة في الدوري صعبة ونحن بحاجة لأداء قوي في كل مباراة. مرة أخرى أؤكد أن الأمر يبدأ بالروح".