Shadow Shadow
كـل الأخبار

الرئيس بارزاني: مستشفيات إقليم كردستان مستعدة للتعاون بعد حادثة مزار كربلاء

2022.08.21 - 18:34
App store icon Play store icon Play store icon
الرئيس بارزاني: مستشفيات إقليم كردستان مستعدة للتعاون بعد حادثة مزار كربلاء

بغداد - ناس

علق نيجيرفان بارزاني، رئيس إقليم كردستان، الأحد، على حادثة "قطارة الإمام علي"، معبراً عن استعداد مستشفيات الإقليم بشكل تام لتقديم كافة العون.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال بارزاني، في تدوينة تابعها "ناس"، (21 آب 2022)، "تلقينا بأسف شديد خبر الانهيار الترابي في مزار قطارة الامام علي (عليه السلام) في كربلاء المقدسة مما أدى الى إصابة عدد من المواطنين ومحاصرة عدد آخر داخل المقام".

وأضاف أن "مستشفيات إقليم كوردستان والفرق الطبية على استعداد تام لتقديم كافة العون لأهلنا في كربلاء".

 

 

 

وعزى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأحد، ذوي ضحايا واقعة الانهيار الترابي قرب قطارة الإمام علي في محافظة كربلاء، فيما أصدر حزمة توجيهات.  

  

وذكر بيان لمكتب الكاظمي تلقى "ناس" نسخة منه، (21 آب 2022)، "يتابع رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي حادث الانهيار الذي وقع قرب قطّارة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)، في محافظة كربلاء المقدسة منذ اللحظات الأولى".    

  

وأضاف، "ووجه رئيس الوزراء، وزير الداخلية، بالإشراف المباشر والميداني في محل الحادث على أعمال الإنقاذ، واستنفار أجهزة الدفاع المدني والأجهزة الصحية؛ لتأمين سلامة المصابين وإنقاذ المواطنين المحاصرين تحت الأنقاض".    

  

وقدّم رئيس مجلس الوزراء تعازيه الحارة لذوي الضحايا وأهاليهم، وتمنى سيادته السلامة وسرعة التشافي للمصابين، وفق البيان.    

  

وتابع البيان، "وكان الكاظمي قد شدد في اتصال هاتفي مع محافظ كربلاء المقدسة والمسؤولين فيها على أهمية بذل الجهود فوراً من قبل فرق الإنقاذ في الدفاع المدني، وأداء الواجب على أتم وجه".    

  

وانتشلت فرق الإنقاذ، الأحد جثة امرأة من تحت ركام انهيار قطارة الإمام علي.  

  

وأفاد مراسلنا، (21 آب 2022)، بأن فرق الأنقاذ المتواجدة في مكان الحادث، انتشلت قبل قليلة جثة امرأة من تحت الركام المتساقط من التل الملاصق لقطارة الإمام علي التي تبعد بنحو 25 كيلومترا عن مركز محافظة كربلاء.    

  

وأضاف، أن فرق الإنقاذ مستمرة بالبحث عن ما إذا كان هناك ضحايا أو محاصرين تحت الأنقاض، وسط إجراءات احترازية من انهيارات أخرى بالتلة الممجاورة لقطارة لمزار قطارة الإمام علي.    

  

ويستمر رجال الإنقاذ في موقع الانهيار بالقرب من قطارة الإمام علي بمحافظة كربلاء، بعمليات الإنقاذ والبحث عن المحاصرين تحت الأنقاض.  

  

وأظهر مقطع مصور رصده "ناس"، (21 آب 2022)، جانباً من عمليات البحث باستخدام الآليات الخاصة، عن المحاصرين، وإزالة الركام عن المناطق التي تعرضت للانهيار.      

  

  

  

  

وأكد ديوان الوقف الشيعي، الأحد، أن مزار "قطارة الإمام علي" لا يدار من قبله، فيما أشار إلى أن "أرض المزار غير مسجلة باسم الديوان".   

  

وذكر الوقف في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (21 آب 2022)، "لقد تلقينا بأسف بالغ خبر أنهيار تلة ترابية في مزار مقام وقطارة الامام علي (عليه السلام ) في محافظة كربلاء المقدسة مما أدى الى إصابة عدد من المواطنين ومحاصرة عدد آخر داخل المقام".     

  

وأضاف "اننا اذ ندعو الله سبحانه وتعالى لشفاء المصابين وإنقاذ المحاصرين بسبب الأنقاض نود ان نبين إن المقام اعلاه لا يدار من قبل دیواننا وأن قطعة الأرض المشيد عليها المقام غير مسجلة باسم الديوان أو موقوفه له".     

  

كما دعا الوقف، الجهات القائمة على إدارة وخدمة المزار، إلى "اتخاذ الاجراءات اللازمة وتكثيف الجهود بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لانقاذ المحاصرين ورفع آثار انهيار التلة الترابية و معرفه اسبابها لمنع تكرار ذلك".    

  

وتحدثت مديرية الدفاع المدني، في وقت سابق، عن تفاصيل واقعة الانهيار الصخري قرب قطارة الإمام علي في محافظة كربلاء، فيما أشارت إلى أن أعداد المحاصرين تحت الركام لا تتجاوز 6 أشخاص.  

  

وقال مدير إعلام وعلاقات مديرية الدفاع المدني جودت عبدالرحمن في تصريح خص به "ناس"، (21 آب 2022): إنّ "عمليات الحفر جارية على قدم وساق، وأن مفارز الدفاع المدني تتسابق مع الزمن لأجل إنقاذ المحاصريين".      

  

وأضاف "بعد منتصف الليلة الماضية أنقذنا الشخص الثالث وهو طفل كان محاصراً داخل الركام"، مشيرا إلى أن "المعلومات المتوفرة حسب شهود العيان تبين أن هنالك أشخاص آخرين ما يزالون محاصرين بين الركام".      

  

وأوضح أن "عمليات البحث والحفر مستمرة فضلا عن إيصال الأكسجين إلى مناطق الانهيار تحسباً لوجود أشخاص محاصرين، حتى نتأكد تماما من خلو المكان من الأشخاص المحاصرين أو إنقاذهم في الوقت المناسب".      

  

وأشار إلى أنه "قبل إنقاذ الأشخاص الثلاثة خمن شهود العيان وجود 6 أشخاص"، مبينا أنه "خلال عمليات البحث تم إنقاذ ثلاثة أطفال ويقال إن هنالك نساء ولا يمكن الجزم لأن الأمر مرهون بعمليات البحث".      

  

وبشأن تفاصيل الحادث، قال، إن "الحادث حصل نتيجة انهيار تلة ترابية وبعض القطع الكونكريتية، وأن المكان أشبه بالتلال والكهوف"، لافتا إلى أن "التحليل الأولي للحادث بين أنه وقع نتيجة الرطوبة العالية".      

  

وأكد أن "مفارز الدفاع المدني في كربلاء وصلت في الوقت المناسب وإسناد المكان بأكثر من 30 فرقة إنقاذ بإشرف مدير الدفاع المدني"، مشيرا إلى أن "المفارز تتعامل مع حادثة في مكان ضيق لهذا يتم استبدال رجال الإنقاذ بين الحين الآخر بحسب الحاجة".        

  

وبشأن عمق الحادث، أكد أن "الأعماق ليست كبيرة ولا تتجاوز الأمتار المعدودة؛ لأنها تلّة ترابية مع كتل كونكريتية".      

  

وأشار المتحدث باسم الدفاع المدني، أن "الحالة للصحية للطفل الذي تم إنقاذه جيدة، لان فرق الإسعافات الأولية كانت حاضرة واستطاعت إسعافه بنفس اللحظة فضلا عن وجود والد الطفل الذي أدى إلى ارتفاع معنويات الطفل".