Shadow Shadow
كـل الأخبار

’دون سابق إنذار’

المجلس العربي في كركوك يهاجم القائمقام فلاح يايجي: هدم عشرات المنازل بدافع عنصري

2022.08.20 - 13:34
App store icon Play store icon Play store icon
المجلس العربي في كركوك يهاجم القائمقام فلاح يايجي: هدم عشرات المنازل بدافع عنصري

بغداد - ناس

اتهم المجلس العربي في كركوك، السبت، قائمقام كركوك، بـ"هدم" العشرات من منازل المواطنين في المحافظة، فيما طالب بتقسيم الدرجات الوظيفية بصورة عادلة وشفافة على جميع أبناء المحافظة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر بيان للمجلس، تلقى "ناس" نسخة منه، (20 آب 2022)، "تشهد محافظة كركوك نهضة شاملة عمرانية وخدمية يشارك فيها جميع أبناء المحافظة، كما تشهد استقراراً أمنياً بجهود أبناء قواتنا المسلحة وإدارة محافظة كركوك متمثلة بمحافظها راكان سعيد الجبوري الذي عكس صورة بيضاء ناصعة للإدارة الرشيدة العادلة الناجحة".

 

واستدرك البيان، "إلا إننا نرصد بين الحين والأخر ظهور أشخاص يستغلون صفاتهم الرقابية والإدارية محاولين الحصول على مكاسب غير مشروعة عبر التدخل بعمل الإدارة".

 

وتابع، نلخص هذا بأنه "مع إننا مع تطبيق القانون على الجميع بصورة متساوية إلا إن المدعو (فلاح يايجي) قائمقام كركوك وكالة قام بحملة جائرة وبدافع قومي عنصري واضح وبصورة انتقائية بتهديم عشرات الدور السكنية للمواطنين العرب دون غيرهم في منطقة جنوب وضمن الأراضي الزراعية وبدون سابق إنذار قضائي او إداري وبصورة تعسفية وأطلق عبارات عنصرية ضد العرب، وترك التجاوزات في مركز المدينة والتي شيدت على أهم الأراضي المخصصة للخدمات العامة، كما انه تغاضى عن الدور التابعة للأحزاب في منطقة طريق الجامعة".

 

وأضاف، أن "مبدأ تقاسم السلطة يحفظ حقوق جميع المكونات في كركوك إلا إن استغلال هذا المبدأ من قبل بعض النواب كذريعة للتدخل بصورة سافرة في عمل الإدارة وإصدار توجهات لموظفين من قوميتهم مخالف لعمل الإدارة واحتكار التعيينات لقوميات بعينها دون غيرها هو أمر مرفوض، لذا نطالب أن يتم تقسيم الدرجات الوظيفية بصورة عادلة وشفافة على جميع أبناء كركوك".

 

وبين، "إننا في المجلس العربي في كركوك نطالب محافظ كركوك المحترم برفض تدخل الأحزاب القومية وممثليها بعمل الإدارة وتغيير قائمقام كركوك ومدير قسم الأملاك في محافظة كركوك بشخصيات نزيهة عادلة تحافظ على السلم الأهلي في المحافظة".

 

واستنكر البيان، "قيام قناة الشرقية بشن حملة إعلامية على إدارة محافظة كركوك وإثارة ملفات قسم لا أساس لها من الصحة والقسم الأخر تم حسمها قضائيا لصالح الإدارة، وفي نفس الوقت تغاضت هذه القناة عن ملفات المعتقلين والمغيبين العرب والقرى المهدمة والجثث مجهولة الهوية والشهداء الذين تم اغتيالهم قبل خطة فرض القانون".