Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

زراعة كربلاء تستنفر لمواجهة فقدان مليون نخلة: عمليات تجريف تنهك البساتين

2022.08.15 - 11:23
App store icon Play store icon Play store icon
زراعة كربلاء تستنفر لمواجهة فقدان مليون نخلة: عمليات تجريف تنهك البساتين

بغداد – ناس

أعلنت مديرية زراعة كربلاء، الاثنين، إجراءاتها لمواجهة فقدان مليون نخلة بسبب عمليات التفتيت وتجريف الأراضي الزراعي.  

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال مدير زراعة كربلاء، مهدي حسن الجنابي، للوكالة الرسمية وتابعه "ناس"، (15 آب 2022): إن "الهجرة المستمرة إلى كربلاء المقدسة أدت إلى إنهاك البساتين عبر تجريفها وتفتيتها إلى قطع سكنية صغيرة غير مخطط لها من حيث الطرق والخدمات؛ ما أربك جميع دوائر الدولة لاسيما دائرة زراعة كربلاء".

 

وأضاف الجنابي أن "أكثر عمليات التجريف حصلت في السابق أما الآن فإنها تحدث بصورة أقل بسبب تضافر الجهود وتشكيل لجنة من قبل محافظ كربلاء برئاسة مدير مكافحة الإجرام وعضوية دوائر أخرى بضمنها دائرة زراعة كربلاء ممثلة بمعاون المدير".

 

ولفت الى أن "دائرة زراعة كربلاء معنية بعملية التجريف والتفتيت التي تحصل في الأراضي الزراعية المتعاقد عليها مع المزارعين لمدد معينة والتي تسمى بالعقود الزراعية، أما بالنسبة للقطع المثقلة بحقوق التصرف (الطابو) فإن المعني بهذا الموضوع هي دائرة التسجيل العقاري وعقارات الدولة".

 

وأشار الجنابي، إلى أن "دائرته تحمل على عاتقها هذا العبء عبر تشكيل لجان فرعية في كل شعبة زراعية اسمها لجنة التفتيت والتجريف مهمتها رفع الكشوفات في حال حدثت عملية تفتيت وتجريف في قطعة معينة وترسل الكشف إلى القانونية الموجودة في الشعب وهي بدورها تعمل على رفع دعوى قضائية رسمية إلى المحكمة المختصة في ذلك المكان".

 

وتابع، أن "زراعة كربلاء نقلت الموضوع من عاتقها وجعلته بيد القضاء وليس لها الحق في التدخل بعمله وأحكامه أو تشريعاته لأنه هو المختص بالقوانين"، مبيناً أن "الإجراءات القانونية المتخذة بحق المجرفين والمفتتين لا تلبي طموحنا في إيقاف هذه الآفة التي آذتنا كثيراً في محافظة كربلاء".

 

وأردف الجنابي، بالقول، إن "عدد النخيل في كربلاء وصل في ما مضى إلى أكثر من 3 ملايين و800 ألف نخلة، أما الإحصائية الرسمية المتوفرة لدينا في الوقت الحاضر فتشير إلى مليونين و800 ألف نخلة إلى 3 ملايين فقط، ما يعني أننا فقدنا قرابة المليون نخلة ولكن تم تعويضها بمشروع فدك للعتبة الحسينية ومشروع الساقي للعتبة العباسية وهذا ما شجع المستثمرين والمزارعين على إحياء زراعة نخلة كربلاء في الصحراء".

 

وتوقع، أن "تصل أعداد النخيل خلال السنتين أو الثلاث سنوات المقبلة إلى 5 ملايين نخلة".