Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’غوغل’ توقف الإجابة عن ’الأسئلة السخيفة’ لتحسين خدمة البحث

2022.08.13 - 20:17
App store icon Play store icon Play store icon
’غوغل’ توقف الإجابة عن ’الأسئلة السخيفة’ لتحسين خدمة البحث

بغداد - ناس

تعتزم شركة غوغل، التوقف عن تقديم إجابات على ما وصفتها بـ"الأسئلة السخيفة"، في محاولة منها لمعالجة السبب الجذري للأخطاء التي يتعرض لها محرك البحث.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ويعني هذا أن المستخدمين يجب أن يروا عدداً أقل من الإجابات على أسئلة مثل “متى اغتال سنوبي أبراهام لينكولن؟”، والتي كانت الخدمة تستجيب لها بمرح، معطيةً إجابة بها التاريخ الصحيح (1865)، ولكن القاتل الخطأ بناءً على السؤال، بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية.

 

وقال رئيس قسم البحث في شركة غوغل باندو ناياك في منشور يعلن عن التغييرات “من الواضح أن هذه ليست الطريقة الأكثر فائدة لعرض هذه النتيجة، لقد دربنا أنظمتنا على التحسن في اكتشاف هذه الأنواع من المقدمات الخاطئة، والتي ليست شائعة، ولكن هناك حالات لا يكون فيها من المفيد إظهار مقتطف مميز. لقد قللنا من تشغيل المقتطفات المميزة في هذه الحالات بنسبة 40 في المئة مع هذا التحديث”.

 

كما أضافت الصحيفة البريطانية أن المقتطفات التي تظهر أحياناً كاستجابة مميزة للأسئلة المباشرة التي تُطرح على محرك بحث غوغل، لطالما كانت حجر الزاوية في إستراتيجية الذكاء الاصطناعي للشركة.

 

وتعمل نفس التقنية على تشغيل مكبرات الصوت الذكية والمساعدين الصوتيين، وتتيح لمحرك البحث تلبية طلبات البحث دون أن ينقر الزوار بعيدًا عن مواقع الويب الأخرى.

 

لكن المقتطفات التي يتم إنشاؤها تلقائياً من محتويات مواقع الويب، كانت أيضاً شوكة في خاصرة غوغل لفترة طويلة، إذ أنه في عام 2017 اتُّهمت الشركة بنشر “أخبار كاذبة” بعد مقتطف مميز “هل يخطط الرئيس باراك أوباما لانقلاب؟”، مما أدى إلى قيام مساعدها الصوتي بإخبار المستخدمين بمرح “ربما يخطط أوباما في الواقع لانقلاب شيوعي بنهاية ولايته في عام 2016، بعد أن عثر على المعلومات على أحد مواقع يبث نظرية المؤامرة. يذكر أن نفس التقنية المستخدمة في المقتطفات المميزة هي ما يشغل مكبرات الصوت الذكية والمساعدات الصوتية من غوغل.

 

والغرض الرئيسي منها هو السماح لمحرك البحث بالإجابة على الاستفسارات دون أن يضطر المستخدمون إلى النقر فوق مواقع الويب.

 

وكانت الأسئلة الأخرى التي أربكت ميزة المقتطف تشمل “من هو ملك الولايات المتحدة؟”، والتي أسفرت ذات مرة عن إجابة “باراك أوباما”.

 

وفي محاولة لمعالجة السبب الجذري لمثل هذه الأخطاء، تطرح غوغل أيضًا تحذيرات جديدة للأوقات التي يصطدم فيها مصطلح البحث بـ”فراغ بيانات”، وهو سؤال قد لا توجد له إجابة جيدة.

 

ويحذر محرك البحث غوغل الآن المستخدمين الذين يسألون أسئلة سخيفة “يبدو أنه لا توجد العديد من النتائج الرائعة لهذا البحث”.

 

ويقول ناياك “هذا لا يعني أنه لا توجد معلومات مفيدة متاحة، أو أن نتيجة معينة ذات جودة منخفضة”، وأضاف “توفر هذه الإشعارات سياقاً حول المجموعة الكاملة من النتائج على الصفحة، ويمكنك دائماً رؤية نتائج استعلامك، حتى في حالة وجود الاستشارة”.

 

يذكر أن شركة غوغل كشفت في مايو الماضي عن خوارزميات ذكاء اصطناعي جديدة تتيح فهم دعابات المستخدمين. ولا يعتبر فهم النكات والدعابات هو الهدف النهائي لألفابيت (الشركة الأم لمنصة غوغل) من تطوير هذه الخوارزميات، وإنما تستهدف زيادة قدرة أجهزة الذكاء الاصطناعي على تحليل الفروق الدقيقة في اللغة الطبيعية وطلبات البحث على محرك غوغل بحيث يمكن تقديم إجابات على الأسئلة المعقدة التي يطرحها المستخدمون بشكل أسرع وأكثر دقة من خلال المزيد من اللغات والأشخاص. وهو ما يمكّن من كسر الحواجز ويزيد القدرة على التواصل مع الأجهزة من خلال التفاعل بسلاسة أكبر.

 

 

 

"العرب"