Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

سلّمته تركيا مؤخراً

بريطانيا تبدأ محاكمة عنصر من خلية ’البيتلز’ التابعة لداعش

2022.08.11 - 20:58
App store icon Play store icon Play store icon
بريطانيا تبدأ محاكمة عنصر من خلية ’البيتلز’ التابعة لداعش

بغداد - ناس

أودع بريطاني متهم بالانتماء إلى خلية "البيتلز" التابعة لتنظيم داعش والتي عرفت باحتجاز رهائن غربيين وتعذيبهم وإعدامهم، السجن الخميس، بتهمة الارهاب بعدما سلمته تركيا لبريطانيا.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وكان آين ليسلي ديفيس (38 عاما) عضوا في خلية تابعة لداعش التي احتجزت رهائن غربيين في سوريا بين العامين 2012 و2015 وعرفت باسم "البيتلز" للكنتهم البريطانية.

ومثُل اثنان من الأربعة أمام القضاء في الولايات المتحدة بسبب قتل عدد من الأسرى الأميركيين ذبحا، بينما قتل آخر في سوريا.

واعتقلت الشرطة البريطانية ديفيس بعدما قامت السلطات التركية بترحيله ووصل الى مطار لوتون قرب لندن مساء الأربعاء.

واتهم في لندن بارتكاب جرائم تتعلق بتمويل أنشطة إرهابية تعود إلى 2014 وحيازة سلاح ناري في 2013-2014 "لأغراض تتعلق بالإرهاب".

مثُل ديفيس أمام محكمة في لندن محاطا بعنصري شرطة صباح الخميس، وتحدث فقط لتأكيد اسمه وأن ليس لديه مكان إقامة ثابت.

وأكد محاموه أنه لن يتقدم بالتماس أو بطلب دفع كفالة في هذه المرحلة.

وقال كبير القضاة بول غولدسبرينغ إن الإفراج بكفالة سيتم رفضه على أي حال لان "ديفيس قد يميل الى السفر بوثائق مزورة" وأمر بسجنه.

وأحال القضية على محكمة التاج التي تتعامل مع الجرائم الجنائية الخطرة مع جلسة استماع قبل المحاكمة من المقرر عقدها في الثاني من ايلول/سبتمبر امام المحكمة الجنائية المركزية المعروفة باسم أولد بيلي.

وأوضح غولدسبرينغ أنه في حال إدانته سيواجه ديفيس "سنوات وليس أشهرًا" في السجن.

وأعضاء فرقة "البيتلز" الأربعة متهمون بخطف 27 صحافيا وعاملا في المجال الإنساني من الولايات المتحدة وبريطانيا وأوروبا ونيوزيلندا وروسيا واليابان.

ويشتبه بأن اعضاء الخلية الذين يتحدرون من غرب لندن، قاموا بتعذيب الصحافيين الأميركيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف وقتلهما بقطع الرأس وكذلك العاملين في المجال الإنساني بيتر كاسيغ وكايلا مولر. ونشر تنظيم الدولة الإسلامية مقاطع فيديو دعائية تظهر إعدامهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوقفت القوات الكردية في سوريا في كانون الثاني/يناير 2018 اثنين من أعضاء خلية البيتلز هما الكسندا كوتي (38 عاما) والشافعي الشيخ (34 عاما) وسلمتهما إلى القوات الأميركية في العراق قبل أن يتم إرسالهما إلى بريطانيا.

وفي نهاية المطاف سلمتهما لندن إلى الولايات المتحدة في 2020 حيث اتهما باحتجاز رهائن والتآمر لقتل مواطنين أميركيين ودعم منظمة إرهابية أجنبية.

واعترف كوتي في أيلول/سبتمبر بتهمة الضلوع في القتل وصدر عليه في نيسان/ابريل التالي حكم بالسجن مدى الحياة.

أما الشيخ قد أدين بجميع التهم في نيسان/أبريل وسيصدر الحكم عليه الأسبوع المقبل.

وقتل العنصر الرابع في فرقة البيتلز محمد موازي بمسيّرة أميركية في سوريا عام 2015.

واستمعت المحكمة الخميس إلى اقوال ديفيس الذي ذكر ان السلطات التركية اعتقلته في إسطنبول عام 2015 للاشتباه في انتمائه إلى تنظيم داعش وكان يستخدم جواز سفر مزورا.

ودين في تركيا بعد 18 شهرًا وحُكم عليه بالسجن سبع سنوات ونصف السنة ونقل في تموز/يوليو الى مركز لاحتجاز المهاجرين حيث بقي حتى ترحيله هذا الأسبوع.

وقال المدعي العام للمحكمة كاشف مالك إن ديفيس اعتنق الإسلام واعتمد اسم حمزة وزار دولًا منها السعودية والإمارات بين عامي 2007 و2012 مع زوجته أمل الوهابي.

في 2014، أصبحت زوجة ديفيس أمل الوهابي أول شخص في المملكة المتحدة يُدان بتمويل جهاديي تنظيم داعش لمحاولتها إرسال عشرين ألف يورو إلى زوجها في سوريا.

وخلال محاكمتها التي أفضت إلى سجنها 28 شهرا، وصف ديفيس بأنه تاجر مخدرات قبل أن يتوجه إلى سوريا في 2013.

وقال مالك للمحكمة الخميس "يعتقد أن هذه(الأموال) كان سيتلقاها ديفيس أو أحد مساعديه" مشيرا إلى أنه تم جمعها في المملكة المتحدة "لدعم الإرهاب".

واكد ان ديفيس بعث رسائل وصورًا إلى زوجته من سوريا.

وأضاف "من الواضح من الصور التي أرسلها ديفيس إلى الوهابي أنه كان مع مقاتلين في سوريا ولم يكن في سوريا لأغراض مشروعة". وأضاف "في بعض الأحيان كان يحمل سلاحا ناريا".

وقال مالك إنه عثر خلال المداهمة التي نفذت في 2014 في منزل الزوجين بلندن، على خطابات أسامة بن لادن والقيادي السابق في تنظيم القاعدة أنور العولقي.

وأضاف "نعتقد أن ما عثرنا عليه يعود لديفيس".

 

 

 

"فرانس برس"