Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

’نحتاج لساعة رحمانية’

ائتلاف المالكي: الإطار متماسك لغاية الآن.. سنكون مع أي قرار بعد اجتماع البرلمان

2022.08.10 - 21:40
App store icon Play store icon Play store icon
ائتلاف المالكي: الإطار متماسك لغاية الآن.. سنكون مع أي قرار بعد اجتماع البرلمان

بغداد - ناس

أكد خالد السراي، عضو ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي، الاربعاء، أن الإطار التنسيقي متماسك لغاية الآن، مشيرا إلى أن الأخير سيكون مع أي قرار بعد اجتماع البرلمان.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال السراي، في حوار أجراه معه الزميل عدنان الطائي تابعه "ناس"، (10 آب 2022)، إن "الإطار يعيش أفضل أيام الانسجام والتواصل المستمر".

 

وأضاف، أن "محاولة حصر الخلاف بين الصدر والمالكي أصبحت غير منطقية"، لافتا إلى أن "الشارع متاح للجميع".

 

وتابع السراي، أن "آليات اختيار الرئاسات تقع وفق أحكام دستورية"، مؤكدا أن "الإطار متماسك ومتحد لغاية الآن ومحاولات تمزيقه من داخله غير ممكنة".

 

وأشار إلى أن "الدولة العراقية ليست ملكاً للإطار أو التيار"، مشددا على أهمية "تشكيل الحكومة ومن ثم الذهاب نحو تعديل الدستور".

 

وأكمل، أن "الحلول تأتي بساعة رحمانية، ويجب اجتماع البرلمان وسنكون مع أي قرار أو تغيير يقرره.. وغير ذلك فليعلنوا ثورة ويسقطوا النظام".

 

وفي وقت سابق، أكد الإطار التنسيقي، على ضرورة رفض كل أشكال التجاوز على السلطة القضائية والتشريعية، داعيا "الجماهير" الى الوقوف مع جميع الخطوات القانونية والدستورية لتشكيل الحكومة.  

 

وقال الإطار في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (10 آب 2022)، إن "الإطار التنسيقي عقد اجتماعه مساء اليوم، وجرى خلال اللقاء مناقشة جملة من القضايا السياسية في مقدمتها مسار الحوارات الجارية مع بقية القوى الوطنية من أجل الإسراع في استكمال الاستحقاقات الدستورية، والإسراع في حسم مرشح رئاسة الجمهورية وتشكيل حكومة خدمية تعالج المشاكل الخدمية والامنية التي يعاني منها المواطن".  

  

وأضاف، "وجدد المجتمعون موقفهم في ضرورة احترام المؤسسات وفي مقدمتها السلطة القضائية والتشريعية ورفض كل أشكال التجاوز عليها وعدم تعطيلها عن أداء مهامها الدستورية".  

  

وطالب قادة الإطار التنسيقي، وفق البيان، "القوى السياسية الى العمل سوية للحفاظ على المكتسبات الديمقراطية واستمرار الحوارات البناءة للتوصل الى حلول للأزمة الحالية وتشكيل حكومة قادرة على تجاوز التحديات التي تواجهها البلاد خصوصا في مجال الطاقة وشحة المياه وعدم إقرار الموازنة الاتحادية".  

  

ودعا الإطار، بحسب البيان، "الجماهير العراقية المؤمنة بالقانون والدستور والشرعية الدستورية الى الوقوف مع جميع الخطوات القانونية والدستورية لتشكيل الحكومة والدفاع عن المسار الديمقراطي الذي نؤمن به جميعا".  

 

ودعا صالح محمد العراقي المعروف بـ"وزير الصدر"، في وقت سابق، أنصار التيار إلى تقديم دعوى قضائية لحلّ البرلمان.  

  

وقال العراقي في تدوينة تابعها "ناس"، (10 آب 2022)، "على كل محبي الاصلاح والوطن وجميع الثوار والمعتصمين والنواب الوطنيين وكل شرائح المجتمع، ملء هذه الاستمارة كل في محافظته أو من أمام مقر مجلس النواب ثم تسليمها الى اللجنة التي ستنسق مع المحامين وكتاب العدل.. وفق السياقات القانونية المتبعة، فهبوا جزاكم الله خيرا خلال اربعة ايام".    

 

me_ga.php?id=40015

 

 

وفي وقت سابق من اليوم الاربعاء، دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السلطات القضائية، العمل على حلّ مجلس النواب خلال مدة أقصاها نهاية الأسبوع المقبل، حاثا في الوقت ذاته رئيس الجمهورية برهم صالح على تحديد موعد لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في البلاد.  

  

وقال الصدر في تغريدة تابعها "ناس" (10 آب 2022)، "ربما يقول قائل: إن حل البرلمان يحتاج الى عقد جلسة برلمان ليحل نفسه كلا ، فإن فيه كتلا متمسكة بالمحاصصة والإستمرار على الفساد ولن يرضخوا لمطالبة الشعب بحل البرلمان، بل أقول: إن حل البرلمان غير منحصر بذلك".      

  

وأضاف، "من هنا أوجه كلامي الى الجهات القضائية المختصة وبالأخص رئيس مجلس القضاء الأعلى أملا منهم تصحيح المسار وخصوصا بعد إنتهاء المهل الدستورية الوجيزة وغيرها للبرلمان باختيار رئيس الجمهورية وتكليف رئيس وزراء بتشكيل حكومة محاصصاتية فضلاً عن الأغلبية الوطنية أو المستقلة وبعيداً عن الوجوه القديمة الكالحة التي يأس منها الشعب والتي إن لم تك فاسدة فهي إما قاصرة أو مقصرة، نعم، أوجه كلامي للقضاء العراقي الذي مازلنا نأمل منه الخير على الرغم مما يتعرض له من ضغوطات سياسية وأمنية وتسريبات من هنا وهناك، على أن يقوم بحل البرلمان بعد تلك المخالفات الدستورية أعلاه... خلال مدة لا تتجاوز نهاية الأسبوع القادم.. وتكليف رئيس الجمهورية مشكورا بتحديد موعد إنتخابات مبكرة مشروطة بعدة شروط سنعلن عنها لاحقاً".      

  

إقرأ/ي أيضاً: مجلس القضاء الأعلى العراقي يصدر بياناً بشأن آلية ’حلّ البرلمان’ وعلاقته بها  

  

وتابع، "خلال ذلك يستمر الثوار باعتصاماتهم وثورتهم جزاهم الله خير الجزاء.. وسيكون لهم موقف آخر إذا ما خذل الشعب مرة أخرى، ونطلب من الثوار جميعاً ومن الكتلة الصدرية المستقيلة ونواب آخرون وكل محبي الوطن تقديم دعاوى رسمية للمحكمة الإتحادية وبطرق قانونية ومن خلال مركزية اللجنة المشرفة على الإعتصامات لتقوم بتقديمها الى الجهات القضائية المختصة. فمن الواضح إن القضاء على المحك ونأمل منه أن يراعي مصلحة الشعب وأن لا يهاب الضغوطات فإني على يقين أن كثيراً من القضاة مع الشعب ومع الإصلاح".      

 

me_ga.php?id=40011

 

وفي وقت سابق، قال زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إن حل البرلمان، أصبح مطلباً شعبياً، مشيراً إلى أن "هناك ردود فعل إيجابية"، بشأن حله.     

  

ودعا الصدر في تغريدة على "تويتر" تابعها "ناس"، (6 آب 2022)، "لوقفة جادة لانقاذ العراق من انياب الفساد والتبعية، ولكي نقوم بتصحيح مسار العملية السيلسية التي اضرت بالعباد والبلاد".        

  

وتابع، "وليعلم الجميع ان الثوار مستمرون بثورتهم حتى تحقيق المطالب، ولن يتنازلوا على الاطلاق فهي فرصتهم الوحيدة والاخيرة.. فاستمروا ايها الاحبة حتى تحقيق المطالب، وانا معكم ايها الشعب الابي للضيم كإمامه الحسين".        

  

وأكد الصدر، "نعم بات (حل البرلمان) مطلبا شعبيا وسياسيا ونخبويا لا بديل عنه، ولتسكت كل افواه الفاسدين اينما كانوا..".   

 

me_ga.php?id=39801