Shadow Shadow
كـل الأخبار

أصدر توضيحاً

الرافدين بشأن قرار دفع غرامة لشركة ’بوابة عشتار’: قرار مجحف

2022.08.08 - 11:04
App store icon Play store icon Play store icon
الرافدين بشأن قرار دفع غرامة لشركة ’بوابة عشتار’: قرار مجحف

بغداد - ناس

أصدر مصرف الرافدين اليوم الاثنين، توضيحاً حول قضية الـ 600 مليون دولار، التي قررها القضاء العراقي كغرامة مالية لصالح شركة "بوابة عشتار".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المصرف في بيان تلقاه "ناس" (8 آب 2022)، إنه "يود يوضح للرأي العام بشأن ما تناقلته وسائل الإعلام بشأن قرار المحكمة  القاضي بدفع غرامة مالية لشركة بوابة عشتار، وبهذا الصدد يؤكد المصرف بأنه كان لديه الحاجة الى التعاقد مع أكثر من شركة دفع إلكتروني آنذاك لتوسيع قاعدة التنافس على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين وبأسعار مقبولة حيث تم على إثر ذلك توجيه دعوات إلى شركات دفع إلكتروني مجازة من قبل البنك المركزي العراقي لتقديم عروضها".

 

وأضاف: "حيث أن العقد الذي تم إبرامه مع شركة بوابة عشتار كان بتاريخ 4/3/2021 من قبل المدير العام الأسبق للمصرف قبل استحصال موافقة الوزارة وفق الاصول على صيغة العقد حيث خالف العقد العديد من الشروط الفنية السابقة التي كانت الوزارة قد حددتها لمقدمي العطاءات".

 

وتابع: "وبعد عرض العقد على  الوزارة والاطلاع على الجوانب التجارية له والتي تمنح مقدم العطاء مزايا وأرباح غير مبررة على حساب زبائن المصرف وحين إبلاغ الوزارة بإبرام العقد وجه الوزير بإعادة تدقيق العقد لمصلحة الوزارة بتاريخ 3/9/ 2021 أو إلغائه إذا تطلب الأمر حيث لا ينبغي توقيع العقد إلا بموافقة الدائرة القانونية ودائرة تكنلوجيا المعلومات في الوزارة وحسب التعليمات السابقة".

 

ولفت إلى أنه "تمت إحالة الموضوع للتحقيق مع سحب يد مدير عام المصرف الأسبق حينها مع إحالة الملف إلى هيئة النزاهة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق المقصر".

 

كما أوضح بيان المصرف أن، "الشركة لجأت إلى القضاء لطلب فسخ العقد والتعويض بعد إجراءات الوزارة الحاسمة، وأصدرت المحكمة المختصة قرارهاً بفسخ العقد مع الزام المصرف بمبلغ التعويض، حيث ان المصرف مستمر بمتابعة الإجراءات القانونية حيث تم الطعن بالقرار المجحف الصادر بحقه استئنافا على أمل اعادة النظر بمضمونه بما يؤمن الحفاظ على المال العام".

 

واتهمت شركة "بوابة عشتار" للنظم وخدمات الدفع الالكتروني، في وقت سابق، إحدى القنوات الفضائية بنشر اخبار مفبركة بحق الشركة وادعائها بأنها وهمية، مؤكدة ان الغرض الأساسي هو "الابتزاز" لصالح شركة منافسة، في وقت نشرت فيه الشركة توضيحاً بشأن تعاقدها مع مصرف الرافدين.  

  

وذكرت الشركة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (7 اب 2022)، "نهيب  بالأخوة المواطنين و الجهات ذوي العلاقة الكرام الى الحذر من احدى القنوات الاخبارية وهي قناة الرابعة المدعومة من قبل جهة سياسية والتي تقوم بنشر الاخبار المفبركة بحق الشركة وادعائها المزيف بخصوص ان الشركة وهمية والغرض الأساسي هو الابتزاز لصالح شركة منافسة".  


واضاف البيان ان "شركة بوابة عشتار، هي شركة عراقية مرخصة من البنك المركزي حسب السياق و الاصول حاصلة على الموافقة بتاريخ 28 تموز 2019 و الرخصة المرقمة (14) لسنة 2020 .كما وأن الشركة مرخصة من قبل شركة فيزا الامريكية وشركة يونين باي الصينية".  

  

وتابع البيان "قامت الشركة بتوقيع عقد الدفع الالكتروني مع مصرف الرافدين بتاريخ 4 آذار 2021 ، وكان من ضمن العقد تزويد المصرف بـ عشرة الآف صراف الي مجاني اضافة الى خدمات أخرى حديثة لم يكن يمتلكها المصرف سابقا إضافة الى تغيير البنية التحتية الخاصة بالدفع الالكتروني لعدم وجود قاعدة بيانات صحيحة يمتلكها المصرف".  

  

واشار البيان الى ان "شرط الغرامة الموجود في العقد، هو شرط رضائي لا يتحقق الا بنكول أحد الأطراف بتنفيذ بنود العقد، هذا وقد حاولت الشركة مرارا وتكرارا مقابلة أصحاب القرار بوزارة المالية ومصرف الرافدين لتنفيذ العقد، لكن دون جدوى، وتم توجيه انذار نهائي الى مصرف الرافدين بتاريخ 4 أيآر 2021 بعزمنا التوجه الى القضاء في حالة إصرار المصرف على عدم تنفيذ بنود العقد ، و كان الذهاب الى القضاء ملاذنا الأخير".  


ولفت البيان الى ان "شركة بوابة عشتار استحوذت على حصة سوقية كبيرة في وقت قياسي واعلنت عن اول منتج من نوعه في الشرق الاوسط وافريقيا ليجعلها اول شركة تكنلوجيا مالية متطورة في العراق وهناك منتجات متطورة اخرى ستعلنها الشركة خلال الشهرين القادمين هي الاولى من نوعها في المنطقة".  


واكدت الشركة انها "لم ولن تخضع الى اي نوع من انواع الابتزاز من جهات إعلامية تقف خلفها جهات سياسية، و تمتلك جميع الادلة التي تثبت هذه الابتزازات، و تتوقع استمرار هذه الابتزازات بالمفترة المقبلة من جهات سياسية معينة".  


وشددت الشركة انها "تحتفظ بحقها القانوني اتجاه هذه القنوات والمحطات او الاشخاص او الصفحات التي تنشر او تتداول الاخبار المغرضة والكاذبة و المزيفة بحق الشركة و ستقوم باتخاذ الاجراءات بحقهم ضمن الاطر القانونية".  


تابع البيان أن "شركة بوابة عشتار للأنظمة والخدمات المالية وعلامتها التجارية (بلو) هي شركة عراقية مسجلة في العراق، حاصلة على رخصة لمزاولة أعمال الدفع الإلكتروني من البنك المركزي العراقي رقم (14) استنادا الى قانون البنك المركزي العراقي رقم (56) لسنة 2004. الشركة مرخصة لتنفيذ وتسهيل أعمال الدفع الالكتروني في جميع أنحاء العراق ويشمل نطاق عملها: إصدار البطاقات مسبقة الدفع من خلال شركات الدفع العالمية، امتلاك ونشر نقاط الدفع وشبكة الصراف الآلي وكذلك تقديم خدمات مختلفة للمصارف وتسهيل عملية دفع الفواتير وتحصيلها".  

  

وختم البيان ان "الشركة تمارس عملها من مقرها الموجود في بغداد/الجادرية وتدار الشركة من كادر مهني متخصص فنيا وتجاريا وماليا في مجال الدفع الالكتروني وأنظمة التكنولوجيا يعملون على مدار الساعة ليضعوا أفضل الممارسات العالمية وبشكل آمن في مجال الدفع بين ايدي المواطن العراقي وتحت تصرفه لتطوير القطاع أسوة بدول المنطقة والعالم".