Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

رياضة

اتحاد كرة القدم العراقي يرد على ’إشاعات’ أرباح خليجي 25 المرتقبة

2022.08.07 - 23:15
App store icon Play store icon Play store icon
اتحاد كرة القدم العراقي يرد على ’إشاعات’ أرباح خليجي 25 المرتقبة

بغداد – ناس

قال الاتحاد العراقيّ لكرة القدم، الأحد، إن الاتحادَ الخليجيّ هو المالِكُ الأصليُّ لجميعِ مُسابقاته، وحسب النِظامِ الأسَاسيّ لاتحادِ كأس الخَليج العَربيّ لكرةِ القدم، وليسَ كما أشيعَ مُؤخّراً بأن الأرباحَ الماليّة من بُطولاتِ كأس الخَليج تتوزعُ بين الدولِ التي تستضيفها.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر الاتحاد في بيان تلقاه "ناس"، (7 آب 2022)، أن "ما اُشيع يتَنافى مع بنودِ وفَقراتِ النظام الأسَاسيّ، ومنها المادةُ (44) الحقوق في المُسابقاتِ والأحداث:

44-1 / الاتحادُ الخليجيّ هو المالكُ الأصليُّ لجميع الحُقوقِ الناشِئة عن مُسابقاته وغيرها من الأحداثِ المُقامةِ ضمن نِطاقِ صلاحيته، من دون أي قيدٍ فيما يتعلقُ بالمُحتوى والزمان والمكان والقانون.. وتشملُ هذه الحقوق، من بين أمورٍ أخرى، كلَ أنواعِ الحُقوقِ الماليّة وحُقوق التسجيلِ السمعيّ والبصريّ والتسجيل الإذاعيّ، وحُقوق النسْخِ والبثِ وحُقوق الوسائط المُتعددةِ وحُقوق التسويقِ والتَرويجِ والحُقوق المعنويّة، مثل الشعارات، والحُقوق الناشِئة بمُوجِبِ قانونِ الملكيّة الأدبيّة والتأليف.

 

44-2 / تقرّرُ اللجنةُ التنفيذيّة كيفيّةَ ومدى استخدام هذه الحُقوقِ مع وضعِ لوائح خاصّةٍ لهذه الغاية.

 

وتشيرُ المادة (45) التفويض إلى:

45-1 / الاتحاد الخليجيّ هو المسؤولُ الوحيدُ عن التَفويضِ بتوزيعِ وسائط البياناتِ السمعيّةِ والبصريّة، وأي وسائط بياناتٍ أخرى تخصُّ مُبارياتَ كرة القدَم وغيرها من الأحداثِ المُقامةِ ضمن اختصاصِ الاتحاد الخليجيّ (المُسابقات للاتحادِ الخليجيّ لكرةِ القدم)، وذلك من دون أي قيدٍ فيما يتعلقُ بالمُحتوى والزمان والمكان والجوانب الفنيّةِ والقانونيّة.

45-2 / تتولى اللجنةُ التنفيذيّة إصدارَ لوائح خاصّة لهذه الغاية".

 

وأضاف بيان الاتحاد العراقي أنه "يأمل من الجميعِ مَعرفةَ الحقائق الكاملة قبل إطلاقِ التصريحاتِ، وذلك من أجل الابتعادِ عن الدخولِ في متاهاتٍ لا تخدمُ أحداً، لاسيما أن الاتّحاد يسعى إلى أن تكون خليجي 25 في البصرة من البُطولاتِ الناجحةِ، وتظهرُ بمَظهرٍ لائقٍ، وهذا يتطلبُ العملَ بروحِ التكاتفِ والتعاونِ بين الجميع من دون استثناءٍ لتحقيقِ المُكتسباتِ وإظهار قوةِ العراق في التنظيم".