Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

انسحاب التيار عقد المشهد السياسي

عنوز يوجه رسالة إلى الإطار: 5 أسماء مطروحة لشغل منصب النائب الأول للحلبوسي

2022.07.06 - 19:41
App store icon Play store icon Play store icon
عنوز يوجه رسالة إلى الإطار: 5 أسماء مطروحة لشغل منصب النائب الأول للحلبوسي

بغداد – ناس

وجّه النائب المستقل رئيس اللجنة القانونية النيابية محمد عنوز، الأربعاء، رسالة إلى الإطار التنسيقي بشأن تشكيل الحكومة المرتقبة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال عنوز في حوار أجراه معه الزميل هشام علي، تابعه "ناس" (6 تموز 2022)، إن "قانون الانتخابات يعتبر جوهر العملية السياسية والتعديل والتغيير في قانون الانتخابات لم يصل إلى اللجنة من قبل أي طرف".

 

وأضاف، "إذا كانت هناك رغبة حقيقية لتشريع قانون انتخابات جديد فيجب أن ينسجم مع طبيعة مهمات مجلس النواب، ونحن أمام أولويات وهي انتخاب رئيس الجمهورية والوزراء".

 

ولفت إلى أنه "إذا كان حلّ البرلمان يؤدي إلى استقرار المجتمع فنحن مع تلك الخطوة"، وتابع "بالتأكيد تعقدت العملية السياسية بعد انسحاب الكتلة الصدرية وعدم تشكيل حكومة أغلبية".

 

وأكد أنه "على قوى الإطار إدراك مسؤوليتها في إقامة حكومة أغلبية سياسية وتتحمل هذه المسؤولية عبر تشكيل الكتلة الأكبر وهناك توجهات وطروحات لتعديل قانون الانتخابات"، مبينا أن هناك 5 أسماء مطروحة لشغل منصب النائب الأول لرئيس مجلس النواب".

 

وأصدرت القوى السياسية المشاركة في جلسة البرلمان الخميس الماضي، بياناً مشتركاً عقب الجلسة الاستثنائية التي أعلن خلالها الاطار التنسيقي مضيه نحو حكومة الشراكة والتوافق والتوازن.

 

ونشر النائب أحمد الأسدي نص البيان المشترك باسم "القوى السياسية المشاركة في جلسة مجلس النواب لهذا اليوم 23 حزيران 2022". جاء فيه:  

  

"ادراكا لاهمية المرحلة التي يمر بها وطننا العزيز، عقدت الكتل النيابية جلسة طارئة للقيام بخطوات فعلية لمعالجة الاثار التي تركتها مسيرة السنوات السابقة وما تعرض له الوطن من محن وازامات كان ارهاب القاعدة وداعش اخطرها على امن وسلامة واستقرار العراق والتي واجهها العراقيون ببسالة وتفاني وحققوا نصرا كبيرا على الارهاب ومع ملاحظة ما يمر به العراق والمنطقة من ظروف واحداث والحاجة الى تحقيق الامن والاستقرار وتوفير الخدمات والعمل على اعادة الامل للشباب العراقي العزيز وبناء على كل ما تقدم تلتزم الكتل السياسية بالعمل الجاد والعاجل لتشكيل حكومة خدمة وطنية تحقق رغبات وحاجات مواطنيننا وفق مبدأ التوازن والتوافق والشراكة والالتزام بالدستور واحترام المؤسسات الرسمية والتاكيد على حل الخلافات بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان وفقا للدستور والقانون وتشريع قانون النفط والغاز وفقا للدستور ومتابعة اعادة اعمار المناطق المحررة والمناطق المضحية والاشد فقرا".  

  

وأضاف البيان "تتعهد القوى السياسية بالعمل لازالة كل مظاهر الحيف والظلم والحرمان ومعالجة ازدياد الفقر وتوفير فرص العمل وضمان العيش الكريم لمواطنينا".  

  

وتابع ان "القوى السياسية تعي اهمية هذه المرحلة وتسعى ان تكون الحلول على مستوى التحديات وبشكل عاجل وتتحمل القوى السياسية المشاركة في الحكومة المسؤلية الكاملة عن اداء الحكومة القادمة وتوفير مستلزمات نجاحها.. وتقف جميع القوى السياسية مع فرض هيبة الدولة على الجميع وايقاف التجاوزات على القانون وبحميع اشكالها.  

  

وختم بالقول "كنا نتمنى ان يكون بيننا دائما اخواننا في الكتلة الصدرية و نعمل سويا لانجاز برنامج حكومي مشترك ينعكس على ابناء الشعب بشكل ايجابي و ليس امامنا الا ان نحترم قرارهم ونثمن موقفهم".