Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

لمواجهة الأمراض الخطيرة

دائرة البيطرة تعلن عن إجراءات حكومية لتوزيع اللقاحات لأصحاب الدواجن

2022.07.01 - 13:52
App store icon Play store icon Play store icon
دائرة البيطرة تعلن عن إجراءات حكومية لتوزيع اللقاحات لأصحاب الدواجن

بغداد - ناس

أعلنت دائرة البيطرة التابعة لوزارة الزراعة، اليوم الأربعاء، عن إجراءات حكومية لتوزيع لقاحات لأصحاب الدواجن وتشكيل 275 فرقة لمواجهة الأمراض الخطيرة، فيما أشارت الى أن 50% من إصابات الحمى النزفية بسبب الذبح العشوائي في الشوارع.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

انفلونزا الطيور

وقال مدير عام دائرة البيطرة ثامر الخفاجي للوكالة الرسمية، تابعه "ناس"، (1 تموز 2022)، إن "كوادرنا البيطرية في العراق كافة قامت بالسيطرة على الأمراض ومنها مرض انفلونزا الطيور، حيث تمكنت جهود الأطباء البيطريين من السيطرة على هذه البؤر الكثيرة لكي لا تنتشر الى الحقول الأخرى من الدجاج البيَّاض الذي يعدُّ مصدر الاقتصاد العراقي والمنتج الوطني المتوفر في السوق المحلية"، مبيناً "إننا نقوم بالتشخيص وتحديث المعلومات سنوياً بشأن المرض".

 

وأضاف، أن "ما نقدمه لحقول الدواجن هو الفحص والتشخيص وتقديم الخدمات لمشاريع الدواجن المجازة وغير المجازة من قبل وزارة الزراعة المتمثلة بدائرة البيطرة للوصول الى الاكتفاء الذاتي من المنتوج الوطني".

وأشار الخفاجي، إلى أنَّ "الدائرة مقبلة الآن على شراء لقاحات وأدوية وتوزيعها بين مربي الدواجن وخاصة البياض منها الذي يعد العمود الفقري للمنتج الوطني والذي يمد السوق العراقية ببيض المائدة".

 

 الحمى النزفية

وذكر الخفاجي، أنَّ "أول إصابة بمرض الحمى النزفية سجلت في الـ14 من آذار الماضي بمدينة الكوت"، موضحاً، أن "كوادرنا في المدينة قامت على الفور برش المبيدات التي تقضي على حشرة القراد الناقل الرئيس لهذا المرض"، مبيناً، أنَّ "أعداد الإصابات بهذا المرض بلغت حتى الآن 217 إصابة، بينها 36 حالة وفاة".

 

وأكد، أنَّ "الإجراءات المتخذة بعد أول إصابة هي تشكيل لجان في مركز كل محافظة برئاسة السلطة الإدارية والتي تتضمن ممثلين من دائرة البيطرة والبيئة والصحة ومديرية شرطة المحافظة وممثليْنِ اثنين من مديرية الزراعة في كل محافظة، فضلاً عن استنفار المستشفيات البيطرية كافة، وتشكيل أكثر من 275 فرقة بيطرية ، بدأت بحملات الرش وتغطيس المواشي في مادة الدلتا مثرين المضادة التي تقضي على القراد، فضلاً عن رش الحظائر وأماكن وجود القراد، ثمَّ يعاد الرش والتغطيس، إن كانت بؤرة مرضية، بعد 14 يوماً من الرشة الأولى".

 

وأكد، أنَّ "هناك عمليات رش خلال الخريف والربيع"، موضحاً، أنَّ "الدائرة مستعدة من الآن لرشة الخريف ووفرت المادة الخاصة بذلك وبشكل كافٍ، في جميع المستشفيات البيطرية ومستوصفاتها التي يبلغ عددها الإجمالي237"، موضحاً، أنَّ "هذا الإجراء جاء بدعم خاص من مجلس الوزراء من خلال تخصيص اكثر من مليار ونصف المليار دينار، مع دعم من وزارة الزراعة لاحتواء هذا المرض".

 

الإجراءات عند تشخيص الإصابات  

وذكر "عند تشخيص إصابة بالحمى النزفية في اي مكان، تكون هناك نقاط احتواء للبؤرة بحوالي 15 كم والتي يمنع فيها دخول وخروج اللحوم أو الحيوانات بكل انواعها لمدة 14 يوماً ابتداءً من تاريخ الإصابة، مع ايقاف منح الاجازات الصحية البيطرية للحركة بهذه المنطقة".

 

وأكد أنه "تمت مفاتحة القوات الأمنية وأجهزة الدفاع والأمن الوطني ودوائر البلدية والبيئة في المحافظة للقيام بحملات لمنع ظاهرة الذبح العشوائي"، مشيراً إلى أن "50% من الإصابات هي بسبب اللحوم التي تشترى من الذبح العشوائي في الشوارع والتي تكون غير مفحوصة بيطرياً ولا داخلة في إحدى مجازرنا الموجودة والبالغ عددها 58 مجزرة في العراق وبحسب القانونين 22 لعام 1972 و105 لعام 1989 الخاصين بتنظيم ذبح الحيوانات، وكذلك منع وجود الحيوانات في المناطق السكنية حسب البيان 37 لسنة 1983 وتعليمات 33 لسنة 1983".