Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بحضور اليونيسيف والصحة العالمية

اجتماع استثنائي لمناقشة الإجراءات العاجلة للسيطرة على انتشار الكوليرا في العراق

2022.06.30 - 15:28
App store icon Play store icon Play store icon
اجتماع استثنائي لمناقشة الإجراءات العاجلة للسيطرة على انتشار الكوليرا في العراق

بغداد - ناس 

ناقشت وزارة الصحة، الخميس،الاجراءات العاجلة للسيطرة على انتشار الكوليرا في العراق.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر إعلام الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (30 حزيران 2022)، انه "بتوجيه وزير الصحة هاني موسى العقابي وبرئاسة مدير عام دائرة الصحة العامة  رياض الحلفي ولغرض متابعة الاجراءات الخاصة بالسيطرة على الاسهال الوبائي (الكوليرا ) تم عقد اجتماع مشترك بين وزارة الصحة ومنظمة اليونسيف ومنظمة الصحة العالمية ووزارة البلديات مديرية الماء اليوم الخميس الموافق 30 حزيران بمركز الوزارة".

 

وأضاف البيان "تم خلال الاجتماع مناقشة الاجراءات العاجلة لغرض احتواء الموجة والاجراءت المستقبلية ووضع عدد من التوصيات لغرض رفعها الى مجلس الوزارء".

 

وأفاد مدير عام دائرة الصحة العامة رياض الحلفي بأن "التنسيق المستمر مع المنظمات والجهات الساندة من الأمور التي تعتمدها وزارتنا في سياساتها لتنفيذ خطط اللجنة العليا للكوليرا لغرض متابعة الإجراءات التي يتم تنفيذها من قبل كافة الأطراف".

 

 

وأعلنت وزارة الصحة، الاحد الماضي، تسجيل 28 إصابة مؤكدة بمرض الكوليرا في عدد من المحافظات.  

 

وذكر المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في تصريح صوتي، تلقاه "ناس" (26 حزيران 2022)، ان "الاصابات الـ28 الجديدة بمرض الكوليرا، توزعت: 18 حالة في محافظة كركوك، و5 حالات في بغداد/ الرصافة، وحالتان في ديالى و حالتان في ذي قار، وفي بابل حالة واحدة".  

 

واضاف البدر ان "مجموع الحالات المسجلة في عموم العراق بلغ 47 حالة مؤكدة بمرض الكوليرا"، مؤكداً على "وجود الالتزام بالاجراءات الوقائية".  

 

واشار الى ان "المرض ينتقل عن طريق الشراب والطعام الملوث"، لافتاً الى ان "اهم توصية هي غسل اليدين بالماء والصابون بصورة جيدة خصوصاً قبل وبعد تناول الطعام والشراب وايضا بعد الخروج من الحمام".  

 

واكد البدر "ضرورة مراجعة المؤسسات الصحية في مرحلة مبكرة، وايضا وسلامة مياه الشرب وشبكات الصرف الصحي والاسالة"، موضحا ان "دور وزارة الصحة هو الكشف المبكر عن الحالات وتقديم الرعاية الطبية". 

 

وبين ان "جميع المؤسسات الصحية في العراق جاهزة للتعامل مع اي متغير وبائي، والردهات الوبائية في كافة المؤسسات الصحية موجودة والادوية والمستلزمات الطبية متوفرة لكن نحتاج الى جهود الإعلام والمواطنين في نشر الثقافة والوعي الصحي".