Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الصورة الأولى لقاتل الأستاذين الجامعيين في أربيل بعد اعتقاله

2022.06.28 - 12:56
App store icon Play store icon Play store icon
الصورة الأولى لقاتل الأستاذين الجامعيين في أربيل بعد اعتقاله

بغداد - ناس 

ألقت القوات الأمنية في إقليم كردستان، الثلاثاء، القبض على قاتل عميد كلية القانون وأستاذ الهندسة في جامعة صلاح الدين.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وأظهرت صورة أولية حصل عليها "ناس"، (28 حزيران 2022)، الجاني، وهو في عجلة الشرطة بعد إلقاء القبض عليه.

 

وأفاد مصدر أمني لـ"ناس"، بأنه "تم إلقاء القبض على الجاني في قرية كاني بزره في ناحية قوشتبه في أربيل".

 

 

وأعلن محافظ أربيل أوميد خوشناو، في وقت سابق، وفاة عميد كلية القانون في جامعة صلاح الدين، متأثراً بإصابته على يد طالب صباح اليوم.  

 

وقال خوشناو في مؤتمر صحفي تابعه "ناس"، (28 حزيران 2022)، إن "عميد كلية القانون بجامعة صلاح الدين توفي متأثراً بجراحه الخطيرة".  

  

وأضاف، أن "طالباً نفذ هجوماً على عميد كلية القانون وأستاذ في الهندسة في ذات اليوم، وتسبب بوفاتهما".  

  

  

إقرأ/ي أيضاً: العثور على جثة أستاذ في جامعة صلاح الدين على سطح منزله بأربيل  

 

  

وتابع، "الطالب حاول نقل دراسته من جامعة سوران بعد نشوب مشكلة بينه وبين تدريسي آخر وبعد رفض طلبه هدد مجموعة من الأساتذة".  

  

وبين، أن "الجاني ارتكب جريمتين وتوجيهات حازمة من رئيس الحكومة بالبحث عنه في اسرع وقت ممكن".  

  

وكشف رئيس جامعة صلاح الدين في محافظة أربيل كامران يونس محمد أمين، في وقت سابق اليوم، تفاصيل جديدة حول واقعة إطلاق النار التي نفذها طالب ضد عميد كلية في الجامعة.  

  

وقال أمين في مؤتمر صحفي ترجمه "ناس كرد"، (28 حزيران 2022)، إن طالباً في جامعة سوران أطلق النار على عميد كلية القانون في جامعة صلاح الدين وأصابه بجروح وأصاب أحد حراس الكلية".    

  

وأضاف أمين، أنه "تم نقل الجرحى إلى المستشفى، وسيتم إجراء عملية جراحية للعميد وحالته غير معروفة".    

  

وتابع، أن "المشكلة كانت بسبب عدم قبول الكلية نقل الطالب بعد ان طلب ذلك عدة مرات".    

  

إلى ذلك، ذكر مصدر طبي أن "رصاصتين أصابتا عميد كلية القانون، حيث إحداهما في الرأس والأخرى في الصدر".    

  

وأضاف، أن "الرجل الذي أصيب بالرصاص في مركز الشرطة بالكلية كان حارسا، وإصابته في الصدر".    

  

وافاد مصدر أمني، أن "المتهم فر بعد الهجوم إلى جهة مجهولة، فيما تبحث الشرطة عنه لاعتقاله".