Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

القضاء العراقي بشأن العدول عن قرار ’حق الإجهاض’ في أميركا: سياق معتمد دولياً

2022.06.28 - 10:50
App store icon Play store icon Play store icon
القضاء العراقي بشأن العدول عن قرار ’حق الإجهاض’ في أميركا: سياق معتمد دولياً

بغداد – ناس

علق القضاء العراقي، الثلاثاء، بشأن عدول القضاء الأميركي عن قرار أصدره سابقاً حول "حق الإجهاض".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال إعلام القضاء العراقي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (28 حزيران 2022)، "أصدرت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الامريكية قراراً تضمن العدول عن قرار سابق اصدرته سنة 1973 كان يقضي بكفالة حق المرأة في ان تنهي طوعا حملها مادام جنينها غير قادر على البقاء على قيد الحياة خارج رحمها خلال 22 أسبوعاً من بدء الحمل في قضية (رو ضد ويد) إلا أن المحكمة العليا أصدرت قراراً بتاريخ 24/ 6/ 2022 تضمن من حيث النتيجة (العدول عن هذا المبدأ) قررت السماح لكل ولاية وضع قوانين الإجهاض الخاصة بها اذ ايدت المحكمة قانونا صدر في ولاية مسيسيبي جرى بموجبه حظر الإجهاض بعد 15 أسبوعاً من الحمل".

 

وأضاف، "واتساقا مع هذا السياق القضائي، يذكر ان محكمة التمييز والمحكمة الاتحادية في العراق اتخذت عدد من القرارات تضمنت العدول عن قرارات سابقة اتخذت في حينه في ظروف ووفق اجتهاد قضاة سابقين عملوا في تلك المحاكم وقد وجد خلفهم من القضاة ان هذه القرارات تستوجب العدول عنها".

 

وتظاهر المئات من المعارضين للإجهاض خارج مقر المحكمة العليا الأميركية، في وقت سابق؛ للتنديد بقرارها إبطال الحكم في قضية "رو ضد ويد" الذي اعترف بحق المرأة الدستوري في الإجهاض قبل نصف قرن.  

 

ومن المتوقع أن يغير الحكم الذي أصدرته المحكمة التي تهيمن عليها أغلبية محافظة شكل الحياة الأميركية إلى حد كبير، حيث من المؤكد أو المرجح بشكل كبير أن يتجه ما يقرب من نصف الولايات إلى حظر الإجهاض.  

  

وفي حين ظهر في الحشد معارضون للإجهاض يرتدون قمصانا كُتبت عليها عبارة ”أنا الجيل المؤيد للحياة“، تجمع أيضا بعض أنصار حقوق الإجهاض وهم يهتفون ”جسدي.. خياري“.  

  

وقال الرئيس الديمقراطي جو بايدن، في وقت سابق من اليوم، إن ”المحكمة العليا اتخذت بعض القرارات المريعة“.  

  

وأضاف أن البيت الأبيض سينظر في كيفية مراقبة تطبيق الولايات للحظر، حيث أشار مسؤولو الإدارة بالفعل إلى أنهم يخططون للتصدي لمحاولات الولايات حظر الحبوب المستخدمة في الإجهاض.  

  

وقال بايدن: ”القرار تنفذه الولايات لكن إدارتي ستركز على كيفية تنفيذها وما إذا كانت تنتهك قوانين أخرى أم لا“.  

  

ولطالما ناضل المسيحيون المحافظون لإلغاء الحكم في قضية رو، وجاء الحكم تتويجا لحملة طويلة لتعيين قضاة مناهضين للإجهاض في المحكمة العليا. وحظي الحكم بتأييد القضاة الثلاثة الذين عينهم الرئيس السابق دونالد ترامب.  

  

لكن القرار يتعارض مع توجهات الرأي العام، حيث أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز-إبسوس الشهر الماضي أن حوالي 71 بالمئة من الأمريكيين يرون أن قرارات إنهاء الحمل يجب أن تُترك للمرأة وطبيبها بدلا من أن تخضع للتنظيم الحكومي.  

  

لكن هذا التأييد ليس مطلقا، إذ قال 26 بالمئة ممن شاركوا في الاستطلاع إن الإجهاض يجب أن يكون قانونيا في جميع الحالات، بينما قال 10% إنه يجب أن يكون غير قانوني في جميع الحالات، في حين أيدت الغالبية وضع بعض القيود.