Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

توضيح من العمليات المشتركة بشأن مسؤولية أمن سنجار

2022.06.24 - 18:22
App store icon Play store icon Play store icon
توضيح من العمليات المشتركة بشأن مسؤولية أمن سنجار

بغداد - ناس

أوضحت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة، الجهات المسؤولة عن الملف الأمني في قضاء سنجار.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر المتحدث باسم القيادة، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (24 حزيران 2022)، أن "قيادة العمليات المشتركة مسؤولة عن إدارة ملف سنجار بشكل عام، والجهة الوحيدة المخول لها التعامل بشكل مباشر داخل القضاء هي قيادة عمليات غرب نينوى، إضافة إلى وجود قوات من الجيش العراقي تقوم بحماية حدود سنجار، أما داخلياً فهناك قوات من الشرطة المحلية".

 

وأوضح الخفاجي، أن "القوات الأمنية أمنت حدود سنجار مع الجانب السوري وتم قطعها بصبات كونكريتية ومنع عمليات التسلل، وكذلك منع أي حالة تهريب"، مؤكداً "الاستمرار بتقديم كل الخدمات والبنى التحتية وتقديم الأمن والأمان لكل من يأتي إلى سنجار".

 

وتابع، أن "العمليات المشتركة تعمل وفق الاتفاق الذي تم بشأن سنجار، وتتضمن بنوده توفير الأمن والأمان وعدم السماح بتواجد أي نوع من المظاهر المسلحة داخل القضاء أو إيجاد طرق لدخولهم"، مشيراً إلى أن "القوات المتواجدة داخل القضاء هي الجيش العراقي والشرطة المحلية فقط ولا يسمح بأي مظهر من المظاهر المسلحة تحت أي مسمى".

 

وقالت النائبة فيان دخيل، في وقت سابق اليوم، إن القصف التركي على سنجار يتسبب بهجرة المواطنين إلى دول أخرى.  

 

ونشرت دخيل تسجيلا مصورا لمداخلتها في مؤتمر البرلمانات والاتفاقات العالمية بشأن الهجرة واللاجئين الذي عقد في اسطنبول تابعه "ناس"،(24 حزيران 2022)، ذكرت فيه أنه "في الوقت الذي تستضيف فيه تركيا هذا المؤتمر للاجئين، قبل نحو اسبوع، قامت القوات التركية بقصف سنجار، ما أدى إلى مقتل مدنيين بينهم طفل".  

  

وأضافت، أن "العمليات العسكرية التركية تؤدي إلى تهجير المواطنين من مناطق سكناهم إلى مناطق ودول أخرى، وحتى في هذه الدول لا يتم اعطاءهم مجالا كافيا ليلجأوا إليها".