Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

انطلاق منظمة ’النخيل’ لـ’دعم الحريات الصحفية وصون الحقوق’ في العراق

2022.06.22 - 20:57
App store icon Play store icon Play store icon
انطلاق منظمة ’النخيل’  لـ’دعم الحريات الصحفية وصون الحقوق’ في العراق

بغداد - ناس

أعلنت الإعلامية العراقية زينب ربيع، الأربعاء، اعتماد منظمة "النخيل" رسمياً، لـ "دعم الحريات الصحفية وصون الحقوق" في العراق.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقالت ربيع في تدوينة اطلع عليها "ناس" (22 حزيران 2022)، إنه "لكل فكرة بذرة ولكل بذرة ثمرة، وها هو ثمرها يزهر واقعاً، يسرني أن أبلغكم بأن "النخيل" ينضم إلى أُسرة المنظمات المدنية في العراق ليُدشن نشاطه في المجال الصحفي دعماً للحريات وصوناً للحقوق بموجب ما كفله الدستور والقانون".

 

وأضافت، "اليوم "مركز النخيل للحريات الصحفية يُعتمد رسمياً من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء لينطلق بعمله على بركة الله تعالى ومساندة المهتمين ودعم المتطوعين".

 

وتترأس ربيع المركز الذي يضم في عضويته مجموعة من الشباب الناشطين والصحفيين والإعلاميين في بغداد والمحافظات والمغتربين خارج العراق.


وبحسب بيان للمركز، فقد "حصل على شهادة التسجيل من دائرة المنظمات غير الحكومية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء لينضم الى جانب منظمات المجتمع المدني العاملة في العراق في مختلف المجالات ومن بينها المجال الصحفي والحقوق والحريات".


وقالت الإعلامية زينب ربيع، إن "المركز كانت فكرة تم تداولها مع مجموعة من الصحفيين والشباب الناشطين في هذا المجال، قبل ان نعقد العزم على تطوير الفكرة وتحويلها الى مركز رسمي ومسجل لمزاولة اعماله بشكل رسمي وقانوني وضمن الفضاء الديمقراطي وبما كفله الدستور والقانون في العراق".


وأضافت ربيع، أن "العديد من المنظمات والجمعيات برزت بعد 2003 التي تعنى بالحريات الصحفية والدفاع عنها، ولكننا لم نشهد أي نشاط ملموس يخص حقوق شريحة الصحفيين التي تشهد تراجعا كبيرا وخطيرا في البلد على مختلف المستويات وفي مقدمتها المعيشية، اذ تشير الاحصائيات الى تسريح مستمر للصحفيين"، مؤكدة أن "المركز سيأخذ على عاتقه بلورة مجموعة من النشاطات والأفكار والمقترحات في سبيل دعم حقوق شريحة الصحفيين وصولا الى طرح مقترحات التشريعات والقوانين".


وأوضحت ربيع، أن "أبرز سؤال بل أول سؤال يطرح بخصوص المنظمات هو التمويل المالي الذي يشكل عقبة أمام الكثير من المنظمات المستقلة والحقيقية، وفيما يتعلق بمركز النخيل نؤكد ان التمويل سيكون عبر تبرعات من أعضاء المنظمة والصحفيين الداعمين للحقوق والحريات".


وعن أعضاء المنظمة والانتساب لها، أوضحت ربيع، أن "المنظمة تضم في عضويتها العديد من الصحفيين والإعلاميين العراقيين من أصحاب التاريخ الصحفي المعروف، وابوابها مفتوحة للجميع، وستعلن لاحقا عن طرق الانتساب لها"، وفقا للبيان.