Shadow Shadow
كـل الأخبار

بعد ’هجوم المسيّرة’

كتلة الديمقراطي الكردستاني توجّه طلباً إلى الأطراف السياسية العراقية

2022.06.09 - 13:46
App store icon Play store icon Play store icon
كتلة الديمقراطي الكردستاني توجّه طلباً إلى الأطراف السياسية العراقية

بغداد – ناس

دانت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، الخميس، الهجوم الذي طال محافظة أربيل يوم أمس.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت الكتلة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (9 حزيران 2022)، أنها "تدين وبأشد العبارات الاعتداء الخسيس والجبان بطائرة مسيرة على أربيل مساء أمس وخلف عدداً من الجرحى واضرار بممتلكات عدد من المواطنين".

 

وأضافت "نستنكر هذا الفعل الجبان من قبل خفافيش الظلام ومن يقف ورائهم من الذين يضمرون العداء والشر لعاصمة الأمن والاستقرار والتعايش السلمي".

 

وأشارت إلى أن "استمرار مثل هذهِ الأعمال الإرهابية الجبانة من شأنها أن تقوض الأمن والاستقرار والسلم الأهلي وتزعزع الثقة بالإجراءات والتدابير الأمنية المتخذة من قبل القوات الأمنية الماسكة للأرض في المناطق المتاخمة لإقليم كردستان وعدم سيطرتها على الأوضاع هناك ومحاسبة وملاحقة المجاميع الإرهابية والميليشيات المنفلتة التي تستغل الظروف هناك لشن هجمات متكررة على أربيل".

 

ودعت الكتلة "إلى وقفة جادة وحازمة من المجتمع الدولي والأطراف العراقية كافة تجاه هذه الاعتداءات السافرة والتي من شأنها تعقيد الأوضاع في العراق وتأزيمها واضرارها بمصلحة البلد".

 

كما دعت إلى "التعاون والتنسيق المشترك بين القوات الأمنية في الإقليم والقوات الأمنية الاتحادية وتفعيل الجهد الاستخباري بينهما وتبادل المعلومات عن الجماعات الإرهابية في هذه المناطق".

 

وطالبت الحزب الديمقراطي الكردستاني الأطراف السياسية العراقية بـ"إدانة هذه الاستهدافات المتكررة وتستنكرها وتتخذ موقفا حازما موحدا منها وبشكل علني وواضح".

 

وعلق مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الاعرجي، في وقت سابق، حول استهداف محافظة أربيل بطائرة مسيرة.  

  

وذكر الأعرجي في تدوينة مقتضبة، اطلع عليها "ناس" (9 حزيران 2022)، أن "اعتداء اربيل عمل إرهابي يستهدف زعزعة الامن والاستقرار وعلى الأجهزة الأمنية ملاحقة الجناة".  

  

وعبّر مجلس أمن إقليم كردستان، في وقت سابق، عن غضبه إزاء استهداف محافظة أربيل بواسطة طائرة مسيرة، مشيراً إلى أن الطائرة المسيرة التي استخدمت في الهجوم كانت موجهة نحو أربيل من قبل "حزب الله" في بلدة بردي.  

  

وذكر المجلس في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (9 حزيران 2022)، أن "الهجوم الإرهابي الذي استهدف أربيل الليلة الماضية يأتي استمرارا للهجمات التي نفذت للضغط على إقليم كردستان".    

  

وأضاف البيان أن "الطائرة المسيرة التي استخدمت في الهجوم كانت موجهة نحو أربيل من قبل مليشيا حزب الله في بلدة بردي".    

  

وأشار البيان إلى أنه "بعد الهجوم، أفادت عدة مواقع رسمية تابعة لقوة إقليمية، كما حدث في السابق، باستهداف سيارة للموساد الإسرائيلي ومقتل شخص واحد حسبما زُعم. قد يكونون قادرين على تغذية هذه الأكاذيب لرأيهم العام، لكن بالنسبة لأهالي أربيل والمنطقة الذين شاهدوا مكان الهجوم ونوعه وعواقبه بأعينهم، أصبحت هذه الأخبار سخيفة".    

  

وتابع البيان "أولئك الذين يدّعون هذا الادعاء يريدون التستر على إخفاقاتهم وضعفهم، وإلا دعوهم يحافظون على الأمن في ضواحي العاصمة ومدنهم".    

  

واوضح البيان ان "إقليم كردستان لن يكون أبدًا في موقف يهدد دول الإقليم ، وفي نفس الوقت نعلن أن هذه الدول يجب أن تحترم سيادة إقليم وشعب إقليم كوردستان والعراق".    

  

وادعت وكالة إيرانية شبه رسمية، في وقت سابق، إن الهجوم الذي طال مدينة أربيل يوم أمس، أدى إلى "مصرع مسؤول في الموساد".  

  

وذكرت وكالة أنباء "فارس" في تقرير لها تابعها "ناس"، (9 حزيران 2022)، أن "هجوما بطائرة مسيّرة وقع على القنصلية الاميركية في أربيل، استهدف عدداً من المركبات".      

  

وأضافت  "استهدف الهجوم بطائرة مسيرة انتحارية 3 مركبات، حيث أصابها بنجاح في الطريق السريع الرئيس بمدينة اربيل".      

  

فيما أشارت إلى أنه "بعد ساعات أعلنت بعض المصادر الانجليزية والعربية أن المركبات كانت تقل خلية تابعة لجهاز التجسس التابع للكيان الصهيوني الموقت، وهو كان الهدف الرئيس لهذه العمليات التي نفذتها الطائرة المسيرة".      

  

وبحسب "فارس" فقد "ادعت صفحة (اينتل سكاي) على تويتر والتي تنسط في مجال تحليل الاخطار الدولية ورصد الطلعات الجوية العالمية والأخبار الخاصة بمختلف الأزمات، أن مسؤولا بالموساد قُتل في هذا الهجوم".      

  

وعلق زعيم تحالف السيادة خميس الخنجر، في وقت سابق، بشأن استهداف محافظة أربيل بطائرة مسيّرة.  

  

وذكر الخنجر في تدوينة اطلع عليها "ناس" (9 حزيران 2022)، أن "تكرار العمليات الإرهابية التي تستهدف أمن اربيل واستقرار أهلنا في كردستان العراق؛ رسالة تستهدف وحدة العراق قبل أي شيء آخر".      


واضاف، "نؤكد على ضرورة موقف وطني حازم ضد فوضى السلاح والجماعات الإرهابية التي تهدد سلامة الوطن والشعب".

  

وعلقت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي"، الخميس، بشأن استهداف محافظة أربيل بطائرة مسيرة مفخخة.  

  

وذكرت البعثة في تدوينة، اطلع عليها "ناس" (9 حزيران 2022)، أن "طائرة مسيرة مفخخة ضربت طريق أربيل - بيرمام وأدت إلى وقوع إصابات وأضرار في صفوف المدنيين، عملٌ طائش آخر، كما قلنا سابقاً، العراق ليس بحاجة الى حكام مسلحين ينصبون أنفسهم زعماءً".        

  

وأضافت البعثة، أن "تأكيد سلطة الدولة أمر أساسي إذا كان الجناة معروفين، ينبغي تشخيصهم ومحاسبتهم".        

  

ودان رئيس الجمهورية برهم صالح، في وقت سابق، التفجير الذي وقع في محافظة أربيل.  

  

وقال صالح في تدوينة تابعها "ناس"، (9 حزيران 2022)، إن "الاعتداء الذي تعرضت له مدينة أربيل عمل إجرامي مدان ومستنكر يستهدف الجهود الوطنية لجماية أمن البلاد وسلامة المواطنين".          

  

وأضاف، "يجب الوقوف بحزم ضد محاولات زج البلد في الفوضى وتقويض الأمن والاستقرار".          

  

وفي وقت سابق، أعلنت مديرية مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان، الأربعاء، إصابة ثلاثة أشخاص بتفجير طائرة مسيرة مفخخة في أربيل.  

  

 وذكر بيان للمديرية تلقى "ناس" نسخة منه (8 حزيران 2022)، أنه "في تمام الساعة 9:35 مساءً، فجرت طائرة مسيرة مفخخة نفسها على طريق بيرمام أربيل وأصيب ثلاثة أشخاص بالخطأ، بما في ذلك أضرار مادية في مطعم وعدة سيارات".