Shadow Shadow
كـل الأخبار

دراسة: طوال القامة عرضة للإصابة بأكثر من 100 مشكلة صحية

2022.06.05 - 09:06
App store icon Play store icon Play store icon
دراسة: طوال القامة عرضة للإصابة بأكثر من 100 مشكلة صحية

بغداد - ناس 

أظهرت أكبر دراسة من نوعها أن الأشخاص طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بأكثر من 100 مشكلة صحية.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ودرس الباحثون أكثر من 1000 حالة بين 250000 من الرجال والنساء ذوي البشرة البيضاء، ومن أصل إسباني، وذوي البشرة السمراء في الولايات المتحدة.

 

ووجدوا أن طول القامة مرتبط بزيادة مخاطر عدم انتظام ضربات القلب ودوالي الأوردة وتلف الأعصاب وتقرحات القدم.

الأشخاص طوال القامة - الذين يبلغ طولهم 5 أقدام و9 أقدام (1.524 متر و2.7432 متر) أو أكثر - كانوا أيضا أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجلد والعظام.

 

ولم يبحث العلماء من مركز روكي ماونتن الإقليمي الطبي للمحاربين القدامى، في سبب معاناة الأشخاص طوال القامة من مشاكل صحية أكثر.

 

لكن إحدى النظريات هي أنه يجب ضخ الدم لمسافة أطول، ما قد يؤدي إلى تقليل التدفق - وهو أمر ضروري للحفاظ على صحة الجسم.

 

وقال الباحثون إن زيادة كتلة الجسم قد يؤدي أيضا إلى زيادة الضغط على العظام والعضلات والقدمين.

 

ومع ذلك، وجد أن الأشخاص طوال القامة أقل عرضة للإصابة ببعض الأمراض المصاحبة الرئيسية، بما في ذلك أمراض القلب التاجية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.

 

وفي حين ربط الطول سابقا بمجموعة متنوعة من الحالات الصحية، لم يكن العلماء متأكدين مما إذا كان هذا بسبب جيناتهم أو تأثير عوامل أخرى مثل النظام الغذائي.

 

ويقول معدو الدراسة الجديدة الآن إن الطول يمكن أن يكون عامل خطر غير معروف للعديد من الحالات الشائعة لدى البالغين، لكن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لتأكيد النتائج التي توصلوا إليها.

 

وفي الدراسة، استخدم الباحثون قاعدة بيانات وراثية وصحية تسمى VA Million Veteran Program، والتي تتضمن بيانات من حوالي 280000 أمريكي.

 

ونشر العلماء النتائج في PLOS Genetics، وأكدوا أن الأبحاث السابقة تربط بين طول القامة وزيادة خطر الإصابة بالرجفان الأذيني (عدم انتظام ضربات القلب) والدوالي.

 

لكن العلماء اكتشفوا أيضا روابط جديدة بين المشاكل الصحية والطول.

 

وشملت هذه الحالات اعتلال الأعصاب المحيطية، وهي حالة تتلف فيها أعصاب أطراف الجسم، مثل اليدين والقدمين والذراعين.

 

وبشكل عام، يمكن أن يعاني الأشخاص الأطول من مشاكل تتعلق بأطرافهم بسبب المسافة الجسدية الأكبر بينهم وبين الجسم.

 

ووجد العلماء أن هناك حالات أخرى ترتبط بالطول، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بعدوى العظام وتقرحات الساق والقدم.

 

وقال المعد الرئيسي للدراسة، الدكتور سريدهاران راغافان، إنهم حددوا في المجموع ما بين 100-110 حالة صحية مميزة مرتبطة بطول القامة.

 

وأضاف: "نستنتج أن الطول قد يكون عامل خطر غير معترف به وغير قابل للتعديل للعديد من الحالات الشائعة لدى البالغين".

 

ولم يحدد الباحثون مقدار الخطر المتزايد لكل حالة. ويتم تحديد طول الشخص من خلال مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك العوامل الوراثية التي يمكن أن تمنحه استعدادا لكونه طويل القامة أو قصير القامة.

 

 

 

ديلي ميل