Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بيان جديد من الوقف السُني بشأن قضية جامع ’السراجي’ في البصرة

2022.05.31 - 20:20
App store icon Play store icon Play store icon
بيان جديد من الوقف السُني بشأن قضية جامع ’السراجي’ في البصرة

بغداد - ناس

نفى ديوان الوقف السني، الثلاثاء، ما تم تداوله بشأن هدم جامع ومئذنة السراجي في قضاء أبي الخصيب بمحافظة البصرة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر الوقف السني في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (31 ايار 2022)، "تناولت العديد من المؤسسات والشخصيات موضوع هدم جامع ومئذنة السراجي في قضاء أبي الخصيب بمحافظة البصرة، وإننا إذ نؤكد عدم صحة تلك الأخبار المتداولة، ننتهز هذه الفرصة لنبين أن جامع السراجي من الجوامع التاريخية، وتم تشييده على أرض موقوفة منذ ۱۷۲۷م، وقد سبق أن رفض ديوان الوقف السني الطلب المقدم لهدم الجامع والمئذنة".

وأضاف أن "الديوان سيتخذ الإجراءات القانونية كافة من خلال لجنة عليا تضع الم عالجات سريعة وقانونية مع محافظة البصرة والجهات ذات العلاقة".

 

me_ga.php?id=37266

 

وكشف ديوان الوقف السني، الثلاثاء، عن تحرك قانوني لوقف اجراءات هدم جزء من جامع السراجي التاريخي بقضاء ابي الخصيب في البصرة.  

وبحسب وثيقة حصل عليها "ناس"، (31 ايار 2022)، صادرة من ديوان الوقف السني، خاطب فيها محافظ البصرة اسعد العيداني، فيما أكد تشكيل لجنة عليا، لارسالها الى البصرة لمعالجة سريعة وقانونية مع لجنة التجاوزات في المحافظة.  

me_ga.php?id=37248  

  

ووصف الحزب الاسلامي العراقي، الثلاثاء، قرار هدم جامع السراجي التاريخي في محافظة البصرة بالـ ’غبي’.  

  

وذكر عضو المكتب السياسي للحزب حسين الزبيدي في تدوينة، اطلع عليها "ناس" (31 ايار 2022)، ان "جامع السراجي في البصرة عمره مئات السنين، وبقرار غبي لم يستغرق دقائق يرديون هدمه".    

واضاف الزبيدي ان "الأمم تحافظ على ثرواتها التراثية، ونحن نفرط بتاريخنا وحضارتنا".    

وختم عضو المكتب السياسي للحزب الأسلامي تدوينته بوسم "#أنقذوا_جامع_السراجي".    

me_ga.php?id=37246  

  

وعلّق محافط البصرة أسعد العيداني، الاثنين، بشأن "نقل" إحدى المنارات التاريخية في المحافظة، فيما تحدث عن طرق نقلها إلى مكان آخر لحين اتمام أعمال الترميم.   

وذكر العيداني في إيضاح صوتي تابعه "ناس" (30 ايار 2022)، أن "اغلب الذين تحدثوا عن مسجد السراجي ليس لديهم أي فكرة عن التاريخ والتراث وليس لديهم شيء يتحدثون به، بل مجرد كتابات على السوشيال ميديا".      

  

وأضاف، أن "المعترضين يتحدثون عن جامع السراجي، في حين هو ليس جامع السراجي لأن السراجي قرب الجسر هو جامع يعود إلى عام 1927"، مبيناً "انهم لايعرفون أن المسجد ليس هو التاريخي بل المنارة، لأن المسجد رمم أكثر من مرة وتعميره بائس".      

  

وأشار إلى أنه "تم الاتفاق مع الوقف السني، وأن المسجد واقع في الطريق، وأن المنارة ستكون في توسعة الطريق"، لافتاً إلى أن "هناك فكرة لنقل المنارة من خلال تقطيعها الى 5 أجزاء وإعادة نصبها مرة أخرى، والطريقة الأخرى تحدثنا بها مع مفتشية الآثار ولديهم طريقة وهي تفكيك المنارة ويقومون بترقيم الحجر طابوقة طابوقة".      

  

وتابع أن "على المهاجمين أن يسألونا ويسمعون منّا"، مؤكداً أنه "جرى الحديث مع الوقف السني بإعادة بناء المسجد بطريقة حديثة، والمنارة تنصب بعد تفكيكها بطريقة كما كانت"، مضيفاً أن "المهاجمين لا اعتقد أنهم حريصون أكثر منا على البصرة".