Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بعد مقابلة متلفزة

’حقوقي’ يثير جدلاً في ’تويتر’: مِن الأفضل للمغتصبة أن تتزوج بالذي اعتدى عليها

2022.05.31 - 17:46
App store icon Play store icon Play store icon
’حقوقي’ يثير جدلاً في ’تويتر’: مِن الأفضل للمغتصبة أن تتزوج بالذي اعتدى عليها

بغداد - ناس

بعد مطالب أثيرت مجدداً بشأن تعطيل المادة القانونية 398 من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969، التي تنص على رفع العقوبة عن المغتصب حال زواجه من ضحيته التي اغتصبها، أثارت تصريحات اطلقها حقوقي عراقي الجدل بعد إعلانه بشكل صريح أن المادة مناسبة وينبغي للمغتصبة أن تتزوج بالذي اعتدى عليها. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وكان الحقوقي صفاء اللامي قد صرح خلال استضافته في برنامج "مانشيت أحمر"، الذي تقدّمه الزميلة "ريما نعيسة"، قائلاً إنه "من الأفضل أن تتزوج ضحية الاغتصاب من مغتصبها".

 

 

واُثيرت حفيظة الكثير على منصات التواصل الاجتماعي خاصة أولئك الذين أطلقوا وسم الغاء المادة المادة القانونية 398، لما فيها من "إهانة" للضحية والمرأة.

 

 

 

 

من جانبه يقول الخبير القانوني علي التميمي في تصريح لـ "ناس"، إن "المادة القانونية 398 لم تأخذ الضحية بعين الاعتبار وليس سوى ظلم للمرأة"، مبيناً أن "هذه المادة شبيها ببعض المواد الأخرى تدل على أن هذا القانون فيه نزعة ذكورية وقلبية واضحة".

وتنص المادة 398: "إذا عقد زواج صحيح بين مرتكب إحدى الجرائم الواردة في هذا الفصل وبين المجني عليها عد ذلك عذراً قانونياً مخففاً لغرض تطبيق أحكام المادتين 130 و131 من قانون العقوبات، وإذا انتهى عقد الزواج بطلاق صادر من الزوج بغير سبب مشروع أو بطلاق حكمت به المحكمة لأسباب تتعلق بخطأ الزوج أو سوء تصرفه وذلك قبل انقضاء ثلاث سنوات على الحكم في الدعوى يعاد النظر بالعقوبة لتشديدها بطلب من الادعاء العام أو من المجني عليها أو من كل ذي مصلحة".