Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

ممثلية كردستان في بريطانيا توضح بعد أنباء توقيع اتفاق لإعادة الأشخاص قسراً

2022.05.26 - 12:56
App store icon Play store icon Play store icon
ممثلية كردستان في بريطانيا توضح بعد أنباء توقيع اتفاق لإعادة الأشخاص قسراً

بغداد - ناس

نفت ممثلية حكومة إقليم كردستان في بريطانيا، الخميس، توقيع اتفاق مع المملكة المتحدة لإعادة الأشخاص قسراً.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقالت الممثلية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (26 أيار 2022): "يتصل عدد من المواطنين الكرد في المملكة المتحدة ووسائل الإعلام بشأن مسألة الإعادة الكبيرة والقسرية للمواطنين الكرد إلى الوطن، وما أثير بشأن وجود اتفاق بين حكومة إقليم كردستان والمملكة المتحدة حول هذه المسألة".

 

وأضافت، "يرى ممثل حكومة إقليم كردستان في المملكة المتحدة، أنه من الضروري الإعلان عن أن حكومة إقليم كردستان ليس لديها اتفاق مع المملكة المتحدة لإرسال اللاجئين قسرا، وفي الوقت نفسه، نذكر بوضوح أنه خلال الزيارة الرسمية لرئيس حكومة إقليم كردستان واجتماعه مع وزير الداخلية البريطاني، لم تتم مناقشة مسألة الترحيل القسري على الإطلاق، ولم يتم التوصل إلى اتفاق. إقليم كردستان والمملكة المتحدة البريطانية يتعاونان ويساعدان بعضهما البعض على مستوى القضاء على الجريمة المنظمة والتحقيق مع المجرمين ومنع الاتجار بالبشر".

 

وكان النائب مثنى أمين، قال في وقت سابق، إن "المملكة المتحدة، اعتقلت أشخاصاً يقيمون هناك، لإعادتهم قسرياً إلى إقليم كردستان".

 

وأوضح أمين، في مؤتمر صحفي تابعه "ناس"، (21 أيار 2022)، "هناك أشخاص موجودون في المملكة المتحدة منذ أكثر من 20 عاما، وأزواجهم من هناك، ولديهم أربعة أطفال يحملون هويات بريطانية، لكن تم اعتقالهم الآن ومن المقرر إعادتهم إلى إقليم كردستان حتى 30 من الشهر الحالي". 

 

وذكر: "أشك في أن إقليم كردستان قد أعطى ضوءاً أخضر للمملكة المتحدة، خاصة خلال زيارة مسرور بارزاني لبريطانيا". 

وأضاف، "على حكومة إقليم كردستان أن تمنع ذلك، وسنبذل كل جهد، لأنه يتعارض مع مبادئ حقوق الإنسان". 

 

وفي السياق، أفادت مؤسسة "لوتكه-القمة" المعنية بشؤون اللاجئين العراقيين، في وقت سابق، بأن المملكة المتحدة شرعت بـ"الإعادة القسرية" للاجئين كرد عراقيين إلى إقليم كردستان. 

 

وذكرت المؤسسة في بيان تابعه "ناس"، (21 أيار 2022)، أن "مما يؤسف وفي ظل العديد من الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الإقليم، فإن مسألة الإعادة القسرية للاجئين عراقيين إلى البلاد ستضاعف من الأزمة بالنسبة للأوضاع برمتها في العراق وإقليم كردستان". 

 

وأضافت، أنها "ستبذل جهوداً جادة ومتواصلة لإيقاف الإعادة القسرية للاجئين الكورد من بريطانيا، وتحقيقا لهذه الغاية، ستسلك السبل المدنية كافة، وستضع يدها بيد المنظمات الدولية والمحلية للضغط على ممثل المملكة المتحدة في العراق، ولن تسمح بهذا الانتهاك الصريح لحقوق الإنسان". 

 

وطالبت الحكومة العراقية بـ"عدم السماح باستخدام المجال الجوي في إقليم كردستان للترحيل القسري".