Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’نصفها في ذي قار’

تصريح ’مقلق’ من الصحة العراقية بشأن الحمّى النزفية: تصاعد خطير بأعداد الإصابات

2022.05.23 - 09:58
App store icon Play store icon Play store icon
تصريح ’مقلق’ من الصحة العراقية بشأن الحمّى النزفية: تصاعد خطير بأعداد الإصابات

بغداد – ناس

أعلنت وزارة الصحة، الاثنين، حصيلة الإصابات والوفيات بالحمى النزفية في عموم البلاد، فيما توقعت ارتفاع مؤشر الإصابات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال مدير تعزيز الصحة بالوزارة هيثم العبيدي في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (23 أيار 2022): إن " تم تسجيل 96 إصابة بالمرض و18 حالة وفاة مؤكدة حتى الآن، نصفها بمحافظة ذي قار، يعد تصاعداً خطيراً بالإصابات في البلاد، ومن المحتمل زيادة الأعداد لوجود حالات مشتبه بها"، مبيناً أن "أغلب الإصابات تكثر بالمناطق الريفية وبين العاملين بتجارة المواشي ورعاتها والجزارين".

 

وبين، أن "المرض خطير واحتمالية الوفاة فيه عالية جداً، إذا ما وصل المريض إلى مرحلة النزف من فتحات جسمه، كما أن عدم وجود لقاح أو علاج له حتى الآن، يزيد من خطورته، ما يستوجب مراجعة الطبيب عند الشعور مبكرا بالأعراض"، عاداً الإجراءات المتخذة لمواجهة الجزر العشوائي "دون المستوى المطلوب" .

 

 

إقرأ/ي أيضاً: مختصة تحذّر: الحمّى النزفية ’سلاح بايلوجي’ مُحتمَل.. هل العراق مستعد؟

 

 

وفي وقت سابق، قالت وزارة الصحة، إن الأيام القليلة الماضية كانت هناك مستجدات متصاعدة على صعيد مرض الحمّى النزفية.  

  

وأوضح متحدث الوزارة سيف البدر في توضيح مرئي تابعه "ناس"، (21 أيار 2022)، إن "البلاد ليست في حالة تفشٍ وبائي فيما يخص مرض الحمى النزفية، وذلك رغم تجاوز عجدد الإصابات في البلاد 90 إصابة".  

  

وأضاف، أن "المرض ينتقل من الحيوان إلى الإنسان، وأغلب تلك الحيوانات هي الماعز والخيول وغيرها من الحيوانات".  

  

وتابع، "أكثر الإصابات جاءت ضمن الفئات التي تحتك في موضوع الجزارة وذبح الحيوانات".  

  

وأشار إلى أن "الإصابات في تصاعد، حيث تجاوزنا 90 حالة مؤكدة بفيروس الحمّى النزفية"، مبينا أن "هناك حالات مشتبه بها".  

  

وتابع، أن "الصحة سجلت 18 حالة وفاة بالفيروس"، مضيفاً، أن "المرض ليس بجديد وموجود في القرار والمنطقة في أكثر من نصف قرن".  

  

وأوضح، أن "المرض خطير جداً، واحتمالية الوفاة أكثر من 40% إذا تأخر المريض في مراجعة المؤسسة الصحية، وربما تصل إلى 100%".  

  

وبين أن "الأعراض هي عبارة عن ارتفاع في درجات الحرارة وآلام في مناطق مختلفة من الجسم وإعياء، وغذا ما تمت مراجعة المراكز الصحية بعد الشعور بهذه الاعراض فتكون نسبة التشافي منه عالية".  

  

وأضاف، أنه "يجدر مراجعة المؤسسات الصحية خاصة لمربي المواشي عند الشعور بالأعراض أعلاه بأقرب وقت ممكن، ومختبر الصحة المركزي بإمكانه الكشف عن المرض من خلال الفحوصات المطلوبة".  

  

وقال، أن "المرض ينتقل من خلال التلامس مع الحيوان الذي يحمل الفيروس، ويمكن نقل العدوى من شخص مصاب إلى شخص مصاب آخر، كما يمكن أن تنتقل العدوى عبر اللحوم، فيما يكون الطهي عاملاً مساعداً على إعطاء ضمانة بعدم نقل العدوى إلى الإنسان عبر اللحوم".  

  

وبين، "يجب ارتداء القفازات الخاصة من قبل الجزارين ومتابعة الحيوانات، فضلا عن شراء اللحوم من المحال الملتزمة بالإجراءات".