Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

أبرز 4 أطعمة من الممكن أن يعتمد عليها العالم بحلول عام 2050

2022.05.22 - 16:36
App store icon Play store icon Play store icon
أبرز 4 أطعمة من الممكن أن يعتمد عليها العالم بحلول عام 2050

بغداد - ناس

سلطت حرب أوكرانيا، وأزمة التغير المناخي، الضوء على مخاطر الاعتماد على عدد قليل من المحاصيل التي يتم تداولها عالمياً، الأمر الذي دفع عدداً من العلماء البريطانيين إلى البحث عن أطعمة ونباتات غير معروفة للكثير من الأشخاص، وقد أكدوا أنها قد تنتشر على نطاق واسع في العالم بحلول عام 2050.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  


وقال الدكتور سام بيرينون، الباحث في مؤسسة «الحدائق النباتية الملكية» بلندن، والذي أشرف على هذا البحث، لشبكة «بي بي سي» البريطانية: «إن تنويع الطعام الذي نأكله هو أحد الحلول للتخفيف من الجوع، ومعالجة فقدان التنوع البيولوجي، والمساعدة في التكيف مع تغير المناخ».

وأضاف: «نحن نعلم أن هناك الآلاف من أنواع النباتات الصالحة للأكل في جميع أنحاء العالم، والتي قد تمكننا من مواجهة التحديات العالمية في المستقبل. فمن بين أكثر من 7000 نبتة صالحة للأكل في جميع أنحاء العالم، هناك 417 نباتاً فقط يستخدم على نطاق واسع في الغذاء».

وذكر بحث «الحدائق النباتية الملكية» بلندن أبرز 4 نباتات قد تستخدم كأطعمة بحلول عام 2050. وهي كما يلي:

 

الباندانوس

الباندانوس هي شجرة صغيرة تنمو في المناطق الساحلية من جزر المحيط الهادئ إلى الفلبين. وتُستخدم الأوراق لإضافة طعم ورائحة مميزين للأطباق الحلوة والمالحة في معظم أنحاء جنوب شرقي آسيا، بينما يمكن تناول فاكهة الباندانوس نفسها، والتي تشبه الأناناس، نيئة أو مطبوخة.

ووفقاً للدكتورة ماريبيل سوتو غوميز، التي شاركت في البحث، يمكن للشجرة أن تتحمل الظروف الصعبة، بما في ذلك الجفاف والرياح القوية.

وأضافت غوميز: «إنها غذاء مرن ومغذٍّ ولذيذ أيضاً. سيكون من الرائع تنويع مجموعة أغذيتنا لتشمل طعاماً مغذياً يمكن زراعته في ظروف صعبة في جميع أنحاء العالم».

 

فاصولياء موراما

تعد فاصولياء الموراما (Tylosema esculentum) من البقوليات الأساسية المستخدمة في أجزاء من بُتسوانا وناميبيا وجنوب أفريقيا، حيث تُغلى مع الذرة أو تُطحن إلى مسحوق لصُنع العصيدة أو مشروب يشبه الكاكاو.

ويقول بحث «الحدائق النباتية الملكية» إن هذه البقوليات هي «غذاء المستقبل»، فهي رخيصة الثمن وغنية بالبروتينات والفيتامينات، وتتكيف مع الظروف البيئية المختلفة.

 

الحبوب البرية

تتميز الحبوب التي تأتي من الأعشاب بتنوعها الهائل، حيث يوجد 10 آلاف نوع مختلف منها، قد يستخدم في صنع أصناف مختلفة من الطعام في المستقبل.

ومن أشهر هذه الحبوب، حبوب الفونيو، وهي عبارة عن حبوب أفريقية مغذية تستخدم في صنع «الكسكسي» والعصيدة وبعض المشروبات. وهي معروفة بتحملها للجفاف والظروف الصعبة.


الموز الكاذب:

يُستهلك «الموز الكاذب» فقط في جزء واحد من إثيوبيا.

ووفقاً للعلماء، فإن هذه الفاكهة الشبيهة بالموز غير صالحة للأكل، ولكن يمكن تخمير السيقان والجذور النشوية واستخدامها لصنع العصيدة والخبز.

تشير الدراسات إلى أن هذا المحصول الشبيه بالموز لديه القدرة على إطعام أكثر من 100 مليون شخص في عالم يزداد احتراراً.

 

 

 

المصدر: "الشرق الأوسط"