Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

ليبيا.. توتر وتحشيدات مسلحة بالتزامن مع وصول باشاغا إلى طرابلس

2022.05.17 - 08:54
App store icon Play store icon Play store icon
ليبيا.. توتر وتحشيدات مسلحة بالتزامن مع وصول باشاغا إلى طرابلس

بغداد - ناس 

اندلعت اشتباكات وإطلاق نار في العاصمة الليبية، صباح الثلاثاء، عقب دخول رئيس الحكومة فتحي باشاغا إليها.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقالت مصادر من العاصمة طرابلس إن "عدة أحياء ومناطق شهدت اشتباكات متقطعة وإطلاق نار بين بعض مجاميع مسلحة توالي رئيس الحكومة المنتهية ولايته عبدالحميد الدبيبة والقوات التي تؤمن المقار بعد تسلم فتحي باشاغا.

 

وتابعت المصادر أن "صوت إطلاق النار يسمع بوضوح في عدة مناطق أهمها طريق الشط وطريق السكة قرب مقر رئاسة الحكومة، إضافة إلى إطلاق واضح للقذائف ومضادات الطيران قرب جزيرة الـ77 -باب العزيزية سابقا".

 

كما شهدت عدت أحياء تحشيدات ضخمة بأرتال مسلحة بأسلحة ثقيلة قرب مناطق ‏جزيرة سوق الثلاثاء وقرجي والمنصورة.

 

وتشير المصادر إلى أنه ملاحظ إطلاق النار في عدة مناطق للأعلى وليس باتجاه البيوت والمساكن بهدف السماح للمليشيات بالانسحاب.

 

وكان المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة الليبي قد أكد في بيان له، فجر الثلاثاء، أن "باشاغا وعدد من الوزراء وصلوا إلى العاصمة طرابلس استعدادا لمباشرة أعمال حكومته منها، دون مزيد من التفاصيل".

 

واستقبل باشاغا فور وصوله عدة قيادات عسكرية في الغرب الليبي بينهم آمري غرفة عمليات المنطقة الغربيه العسكرية وكتيبة ثوار طرابلس والنواصي وجهاز الردع وكتيبة 28 مشاة واللواء 444 قتال واللواء 777 قتال، مع انتشار أمني كثيف بجميع أنواع الأسلحة والمدرعات أمام مقر النواصي بالعاصمة طرابلس.

 

وقال باشاغا في كلمة مرئية إنه وصل إلى طرابلس لممارسة مهامه منها، وأنه لقى استقبالا ممتازا ولم تنقطع رسائل التهنئة لأكثر من ثلاث ساعات.

 

وكشف باشاغا أنه سيعقد مساء الثلاثاء مؤتمراً صحفياً لإعلان خطته في الفترة القادمة وسيلقي كلمة جامعة بها الخير والأمل لكل الليبيين.

 

وشدد باشاغا على أن حكومته ستكون لكل الليبيين من معه ومن كان يرفضه ووأن على الليبيين أن يتوحدوا ليكونوا قادرين جميعا على بناء ليبيا.

  جولة خارجية

 

وكان باشاغا قد أجرى جولة خارجية مؤخرا لعدد من الدول المعنية بالشأن الليبي لترتيب تسلم سلمي للسلطة في العاصمة طرابلس.

 

وكان مجلس النواب قد منح الثقة لحكومة باشاغا لإدارة البلاد في آذار الماضي، وتمكن من تسلم المقار الحكومية في الشرق والجنوب، إلا أن تعنت رئيس الحكومة منتهية الولاية عبدالحميد الدبيبة حال دون تسلم السلطة في طرابلس حينها.

 

"العين"