Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بحضور شركة فرنسية وكورية

اجتماع حكومي موسّع لبحث استكمال إجراءات تنفيذ القطار المعلق ببغداد

2022.05.16 - 16:26
App store icon Play store icon Play store icon
اجتماع حكومي موسّع لبحث استكمال إجراءات تنفيذ القطار المعلق ببغداد

بغداد - ناس 

بحث الأمين العام لمجلس الوزراء حميد نعيم الغزي، ووزير النقل، ناصر حسين الشبلي، مع وفد شركتي الستوم الفرنسية وهيونداي الكورية، الإثنين، استكمال الإجراءات المتعلقة بتنفيذ مشروع قطار بغداد المعلق.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ونقلت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (16 أيار 2022)، عن الغزي قوله إن "العاصمة بغداد بحاجة إلى خطط طموحة تستوعب الكثافة السكانية، وتدعم التوجه الحكومي في معالجة مشكلة الاختناقات المرورية، عن طريق تفعيل وسائل النقل الجماعي العصرية وإدخال منظومات نقل متطورة، منها قطار بغداد المعلق الذي يعد من المشروعات الخدمية والحيوية المهمة؛ للارتقاء بقطاع النقل".

 

من جانبه ثمن وزير النقل، وفقًا للبيان، "دور الأمانة العامة لمجلس الوزراء، في تنسيق الجهود مع الجهات القطاعية ذات العلاقة؛ لإزالة التعارضات الفنية الواقعة ضمن المسارات المحددة للقطار".

 

وأوصى المجتمعون، بحسب البيان، بـ"وضع الصيغة القانونية؛ لإعادة إدراج مشروع القطار المعلق في قانون الموازنة، فضلاً عن إعداد دراسة دقيقة تحدد خلالها مجمل المعوقات تقابلها المعالجات المقترحة، استناداً إلى التقرير الفني الذي ستقدمه الجهة القطاعية المستفيدة ممثلة بوزارة النقل".

 

إلى ذلك، استعرض المدير التنفيذي لشركة الستوم المراحل التي مر بها المشروع منذ العام 2017، إلى جانب التصاميم والدراسات التي أنجزتها الشركة في وقت سابق، مبدياً استعداد شركته والشركة الكورية للشروع بعملية التنفيذ بعد استكمال الإجراءات القانونية والمالية والفنية والإدارية اللازمة، وفقًا للبيان.

 

وفي وقت سابق، بحث الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي، مع سفير الجمهورية الفرنسية في بغداد إيريك شوفاليه، الشراكات الاقتصادية بين البلدان، وآلية الشروع بتنفيذ مشاريع توليد الطاقة الكهربائية والغاز المصاحب وتحلية المياه، من قبل شركة توتال، فيما أكد الغزي أن الحكومة العراقية مهتمة بمشروع القطار المعلق.  

 

وقالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بيان تلقى "ناس"، نسخة منه، (12 أيار 2022)، إن "الأمين العام لمجلس الوزراء، حميد نعيم الغزي، استقبل سفير الجمهورية الفرنسية في بغداد، إيريك شوفاليه".  

  

وأكد الغزي، وفقا للبيان، أن "الشراكات الاقتصادية بين البلدان، عاملاً أساسياً لتطوير العلاقات، التي تنعكس إيجاباً على الشعوب، وأن العلاقة بين العراق وفرنسا تأريخية ولها أبعاد مثمرة، مباركاً بنجاح الانتخابات الرئاسية وتجديد الثقة بالرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون".  

  

ولفت إلى أن "الحكومة العراقية مهتمة بمشروع القطار المعلق"، مؤكداً، أن "المشروع سيسهم إلى حد كبير بفك الاختناقات المرورية، وإضافة لمسة عمرانية للعاصمة بغداد".  

  

وناقش الجانبان، بحسب البيان، "آلية الشروع بتنفيذ مشروعات توليد الطاقة الكهربائية والغاز المصاحب وتحلية المياه، من قبل شركة توتال، إضافة إلى مشروع تطوير مركز البيانات الوطني ضمن مشروع الحوكمة الإلكترونية الذي تشرف عليه الأمانة العامة لمجلس الوزراء".  

  

وتابع البيان، "ونقل شوفاليه، رغبة الرئيس الفرنسي، بالمضي قدماً لتعميق العلاقات الثنائية بين حكومتي وشعبي البلدين، والعمل الدؤوب لتعزيزها في جميع المجالات، مبدياً استعداد الحكومة الفرنسية، لتقديم التسهيلات الفنية والمالية كافة لتنفيذ المشروعات الحيوية في العراق".