Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

ريادة الأعمال في العراق.. نقطة ارتكاز في تعزيز الاقتصاد

2022.04.26 - 18:58

زهراء سعدون

في خضم المحاولات التي تطرحها الحكومة العراقية لأجل تحقيق نمو اقتصادي ملحوظ، وانقاذ البلاد من الأزمات المفاجئة والمتوقعة، والتي تشكل قيداً على اقتصادها واستقرار وضعها، ينبثق أمل مهمل جداً من شغف الجيل الشاب في صناعة الأعمال وابتكارها.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

جيل جديد ساهم في صناعة وتعريف نوع جديد من الأعمال وسط كلاسيكية فكرة "بدء مشروع جديد" في بلد نامي، يعاني من عدم الاستقرار المالي والسياسي والامني والاجتماعي مثل العراق. حيث يبدو أن رواد الأعمال الجدد نجحوا تماما باستثمار طاقاتهم الشبابية، كما أنهم استثمروا ايجاباً في الأزمات، وهذا ما يجب أن يثير أهتمام الحكومة العراقية بشكل جدي. إذ يمكن أن يكون الاستثمار في دعم ريادة الأعمال الشبابية باباً جديداً لتحقيق النمو الاقتصادي الذي نطمح له، وهذا لأن ريادة الأعمال لعبت دوراً حيوياً في التنمية الاقتصادية للسوق العالمي الآخذ في الاتساع.

 

ما هي ريادة الأعمال؟

يشير مفهوم ريادة الأعمال إلى تطوير وإدارة مشروع تجاري من أجل جني الأرباح من خلال القيام بالعديد من المخاطر في عالم الشركات. ببساطة، فإن ريادة الأعمال هي الرغبة في بدء عمل تجاري جديد. التعاريف المطروحة لمعنى ريادة الأعمال كثيرة، متنوعة، ومختلفة، إلا أن البروفسيور من كلية هارفرد للأعمال هاورد ستيفنسن عرف ريادة الأعمال على أنها "السعي خلف الفرص دون النظر إلى الموارد التي يتم التحكم فيها حالياً أو فرصة تتجاوز الموارد الخاضعة للرقابة"، معتبراً إياها "نوعاً من أنواع النهج الإداري وليس وقتاً محدداً".

 

علاقة "قد تكون وثيقة" بتنمية الاقتصاد

بالتأكيد فإن هناك بعض العوامل المعقدة للعلاقة بين ريادة الأعمال والنمو الاقتصادي والتنمية والرفاهية، حيث يرى الكثير من المختصين أن الزيادة في النمو الاقتصادي من ريادة الأعمال كبيرة، إلا أنها ليست رصاصة سحرية، ذلك أن الظروف الاقتصادية الأوسع خارج ريادة الأعمال مهمة في تحديد ما إذا كان النمو الاقتصادي سيحدث أم لا.

بالوقت ذاته فإن النمو الاقتصادي هو عملية يتم فيها زيادة الدخل الحقيقي زيادة تراكمية ومستمرة عبر الزمن بمعدل اكبر من معدل نمو السكان وبذلك تعني زيادة متوسط نصيب الفرد من الدخل القومي الحقيقي. وما يعنينا من هذا التعريف هو تراكمية واستمرار عملية النمو، لذا فإن تنمية الاقتصاد عن طريق تراكم نجاحات الاعمال الجديدة ضمن فترة زمنية معينة ستحدث فرقاً كبيراً وقد يكون مستمراً.

لقد أدت جهود ريادة الأعمال إلى إحداث تغييرات اجتماعية وسياسية واقتصادية جديدة عبر العالم، مما يحمل الوعد بابتكارات جديدة من شأنها معالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية المستعصية.

 

رواد الأعمال.. الابتكارات والحث على النمو الاقتصادي

غالبًا ما يبتكر رواد الأعمال تقنيات جديدة ويطورون منتجات جديدة أو يطورون ابتكارات عملية ويفتحون أسواقًا جديدة. هناك العديد من الأمثلة على الابتكارات الجذرية التي قدمها رواد الأعمال حول العالم مثل بيير أوميديار (إيباي) ولاري بيدج وسيرجي برين (جوجل) ولاري إليسون (أوراكل) وديتمار هوب وهاسو بلاتنر (ساب) وبيل جيتس (مايكروسوفت) وستيف جوبز (Apple)، على سبيل المثال لا الحصر.

غالبًا ما تؤدي الابتكارات الراديكالية إلى النمو الاقتصادي. حيث يقدم رواد الأعمال الذين يجلبون الابتكارات إلى السوق مساهمة رئيسية في توليد القيمة في التقدم الاقتصادي. بالمقارنة مع الشركات القائمة، تستثمر الشركات الجديدة أكثر في البحث عن فرص جديدة. قد تكون الشركات القائمة أقل احتمالا للابتكار بسبب الجمود التنظيمي، الذي يخدر استجابتها لتغيرات السوق، أو لأن السلع الجديدة ستتنافس مع مجموعة منتجاتها المحددة.

غالباً ما تفوت الشركات القائمة، أحيانًا عن قصد، فرصاً لتبني أفكار جديدة بسبب الخوف من تفكيك أسواقها. وبالنسبة للمخترعين والمبتكرين (الذين يأتون أحيانًا من الشركات الكبيرة)، فإن إنشاء أعمالهم الخاصة غالبا ما يبدو أنه الطريقة الوحيدة لتسويق أفكارهم.

 

تأثير المنافسة

من خلال إنشاء أعمال تجارية جديدة، يقوم رواد الأعمال بتكثيف المنافسة على الأعمال القائمة. يستفيد المستهلكون من انخفاض الأسعار الناتج عن ذلك وزيادة تنوع المنتجات. طور الباحثون مقياساً لحركة السوق، والذي يحدد تأثيرات تكوين الأعمال الجديدة على الشركات القائمة. يشير التغيير في ترتيب الشركات المنشأة حسب عدد الموظفين إلى انتقال الحصة السوقية وزيادة الحركة في السوق. يكون هذا التأثير قوياً بشكل خاص عند النظر في نشاط ريادة الأعمال قبل خمس سنوات من بدء التشغيل، مما يشير إلى تأخر زمني كبير في تأثير الشركات الناشئة على تنقل السوق. علاوة على ذلك، فإن تكوين الأعمال الجديدة له تأثير غير مباشر في تعزيز المنافسة من خلال دفع الشركات القائمة إلى تحسين أدائها.

 

التأثيرات على تقليص البطالة

يحفز رواد الأعمال نمو العمالة من خلال خلق وظائف جديدة عند دخولهم السوق. يلاحظ أنه منذ بدء الأزمة المالية، لم تعد الحكومات والقطاع الخاص في كثير من الحالات قادرين على توفير فرص عمل مناسبة للشباب. لذلك، تلعب ريادة الأعمال الشبابية دوراً حيوياً في النمو الاقتصادي وتعمل كمحفز لخلق فرص العمل.

تتضمن مساهمة الشركات الناشئة في خلق فرص العمل ديناميكيات غنية. حيث تخرج معظم الشركات الناشئة في غضون سنواتها العشر الأولى، ومعظم الشركات الصغيرة الباقية لا تنمو ولكنها تظل صغيرة. ومع ذلك، فإن نسبة صغيرة من الشركات الجديد تظهر نمواً مرتفعاً للغاية وتساهم بشكل كبير في خلق فرص العمل. هذه الشركات ذات النمو المرتفع تعوض ما يقرب من جميع خسائر الوظائف المرتبطة بتقلص الشركات. المعنى الضمني هو أن كل مجموعة تدخل من الشركات الناشئة تقدم مساهمة طويلة الأمد في صافي خلق فرص العمل. أن الوتيرة المثلى لديناميكيات الأعمال - التي تشمل عمليات الدخول والخروج والتوسع والانكماش - ستوازن بين فوائد الإنتاجية والنمو الاقتصادي مقابل التكاليف التي تتحملها الشركات والعمال المرتبطة بإعادة تخصيص الموارد الإنتاجية.

 

الشركات الجديدة تعزز الإنتاجية

المنافسة بين الشركات الجديدة والقائمة تؤدي بشكل مثالي إلى بقاء الأصلح. تزيد الشركات الجديدة المنافسة في السوق وبالتالي تقلل من القوة السوقية للشركات القائمة، مما يجبرها على أن تصبح أكثر كفاءة أو تتوقف عن العمل. كما أن الشركات التي تتمتع بميزة تنافسية فقط أو الشركات الأكثر كفاءة من الشركات القائمة ستدخل السوق وتجبر الشركات الأقل كفاءة على الانسحاب من السوق.

 

دور الحكومات 

ترتبط الحكومة وقطاع الأعمال ارتباطاً وثيقاً ، حيث غالباً ما تفرض أفعال أحدهما عواقب على الآخر. من مصلحة الحكومة أن تحافظ على صحة الاقتصاد من خلال ضمان بيئة مشجعة للشركات الصغيرة والكبيرة. في هذه الحالة، تمتلك الحكومة عدداً من الأدوات تحت تصرفها لتشجيع النشاط التجاري في جميع أنحاء الاقتصاد أو في صناعات محددة.

ففي الدول الأكثر المستقرة والمنظمة، يمكن للحكومة أن تعمل على تغيير سعر الفائدة- لتحفيز الإقراض للشركات والمستهلكين. فعندما ينخفض ​​سعر الفائدة الرئيسي، يصبح الاقتراض أكثر ربحية. ةهذا يشجع الشركات على التوسع، ويسمح للمستهلكين بتجربة زيادات في الدخل.

كما أن برامج القروض والمنح المقدمة مباشرة إلى رواد الأعمال هي إحدى طرق تحفيز النشاط التجاري. فضلا عن تمويل الوكالات والبرامج التي تعمب على إدارة الأعمال الصغيرة، وتقديم المساعدة لأصحاب المشاريع الناشئة.