Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

قبل ساعات على الجلسة المصيرية

الوطني الكردستاني يعلن موقفه من جلسة الغد.. ماذا عن اتصال الصدر وطالباني؟

2022.03.29 - 13:04
App store icon Play store icon Play store icon
الوطني الكردستاني يعلن موقفه من جلسة الغد.. ماذا عن اتصال الصدر وطالباني؟

بغداد - ناس

جدّد الاتحاد الوطني الكردستاني، الثلاثاء، موقفه الرافض لحضور جلسة يوم غد الأربعاء التي خصصها مجلس النواب لانتخاب رئيس الجمهورية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال عضو الحزب برهان الشيخ في تصريح لـ"ناس"، (29 آذار 2022): إن "يوم أمس جرى اتصال هاتفي بين السيد مقتدى الصدر ورئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني، ويدل هذا الاتصال على استمرار الحوارات في إطار التئام جميع القوى السياسية".

 

وأضاف، أن "القوى السياسية بكافة مكوناتها لا تملك طريقاً غير التوافق والجلوس على طاولة واحدة للخروج من الأزمة السياسية الراهنة".

 

وتابع، أن "الاتحاد الوطني لديه تفاهمات مع الإطار التنسيقي، والاستقطاب الحاصل بين الكتل السياسية اجبرنا على الوقوف في صف واحد لحين الانفتاح والإدراك بأن دون مشاركة الجميع من الصعب تشكيل الحكومة وهذه رسالة إلى الطرف المقابل".

 

وأشار إلى أن "أبواب الاتحاد الوطني مفتوحة، وأيدينا ممدودة لجميع القوى لحلة الأزمة السياسية".

 

ماذا عن جلسة الغد؟

 

وعن موقف الاتحاد الوطني من جلسة يوم غد الأربعاء التي حددتها رئاسة مجلس النواب لانتخاب رئيس الجمهورية بعد رفع جلسة السبت دون الوصول إلى نصاب دستوري لتمرير رئيس الجمهورية بيّن الشيخ: "إذا لم تحصل اصطفافات سياسية جديدة لن نحضر الجلسة المقررة غداً، وكذلك الإطار التنسيقي مُصِرٌ على موقفه إزاء الجلسة".

 

واستطرد بالقول: "نريد توسيع المشاركة في المرحلة المقبلة، والحصول على المناصب السيادية في الحكومة المقبلة وإيقاف الإقصاء الموجود حالياً".

 

 

إقرأ/ي أيضاً: قاضٍ دستوري: طريقان أمام مجلس النواب لا ثالث لهما لمعالجة الانسداد السياسي

 

 

وتلقى رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني، بافيل طالباني، مساء أمس الاثنين، اتصالاً هاتفياً من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.   

   

وقالت وسائل إعلام تابعة للاتحاد تابعها "ناس" (29 آذار 2022): إن "السيد بافل جلال طالباني تلقى اتصالا هاتفيا من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر".  

 

وأضافت، أنه "تباحث الجانبان حول المسائل السياسية التي تخص الوضع العراقي الراهن، وجهود تشكيل الحكومة الجديدة وسبل معالجة المشكلات والعوائق التي تعترض العملية السياسية فضلا عن السبل الكفيلة بالخروج من حالة الانسداد السياسي".  


وقد اتفق الجانبان على ضرورة استمرار المحادثات بهدف تجاوز الظروف التي يمر بها البلد.   

 

وأكد القيادي في كتلة الاتحاد الوطني مثنى أمين، في وقت سابق، أن كتله لن تحضر الجلسة البرلمانية المخصصة لانتخاب رئيس الجمهورية يوم الأربعاء المقبل، فيما أشار إلى إمكانية حصول "مواجهات مسلحة".  

  

وقال القيادي والنائب في كتلة الاتحاد الاسلامي في مجلس النواب مثنى امين في حديث لـ "ناس"، (27 آذار 2022)، إنهم "لن يحضروا جلسة الأربعاء لانتخاب رئيس الجمهورية"، مبيناً أن "الوضع ينذر بحدوث مواجهة مسلحة وأن ما يفعله الحزب الديمقراطي الكردستاني خطأ".  

  

وأضاف أن "مقاطعة الاجتماع من قبلنا يهدف إلى أن لا نكون جزءاً من المخاطر المحدقة المتوقعة".  

  

ولفت "أعتقد أنه إذا لم تصل الاطراف الى نوع من الاتفاق، وفي الوضع الحالي، فإن ما حدث يوم السبت سيحدث مرة أخرى يوم الأربعاء".  

 

وأعلنت حركة امتداد، في وقت سابق، حضور جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، فيما أكدت ان مرشحهم هو ريبوار أورحمن.  

  

وقالت الحركة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (26 آذار 2022)، إنه "انطلافا من شعورنا بالمسؤولية الوطنية اتجاه شعبنا ووطننا وايمانا منا بتطلعات جماهيرنا واحتراما للاستحقاقات الدستورية وتلافيا للانسداد السياسي والصراعات السياسية التي عطلت حياة المواطنين ومصالحهم وما يمليه علينا واجبنا الوطني".  

  

وأضافت، انه "وبعد ضمان حقوق شعبنا وجماهيرنا التي سقط من أجلها شهدائنا بما يضمن تحقيق أهدافنا في المرحلة المقبلة ومسك أدوات العمل كمعارضة برلمانية وطنية ايجابية".  

  

وتابعت: "قررت كتلة امتداد النيابية حضور الجلسة الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية ومرشحنا مرشح تحالف من أجل الشعب لهذا المنصب ريبوار أورحمن".  

  

  

وأجّل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، إلى يوم الأربعاء المقبل.  

  

وذكرت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (26 آذار 2022)، أن "رئيس مجلس النواب حدد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية يوم الأربعاء المقبل".