Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

قصصنا

في مستشفى أهلي

بغداد: عملية شفط دهون لشاب تتحول إلى كابوس .. ’بطلها’ طبيب غير مجاز!

2022.02.07 - 20:50
App store icon Play store icon Play store icon
بغداد: عملية شفط دهون لشاب تتحول إلى كابوس .. ’بطلها’ طبيب غير مجاز!

بغداد - ناس

كان الشاب علي من محافظة البصرة، (37 عاماً) يتطلع إلى جسم رشيق، وقوام مناسب، عقب إجراء عملية تجميلية، لشفط الدهون، من مناطق تكدسها، غير أن تلك الرغبة تحولت إلى كابوس، ومأزق، قلب حياته رأساً على عقب، وجعله ضيفاً دائماً على المستشفيات في المدينة، منذ عدة أشهر. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بتاريخ 21/ من تشرين الأول/ الماضي، أجرى الشاب عملية في مستشفى البلاد الأهلى بالعاصمة بغداد، على يد الطبيب (ع . ع)، وبعد يوم واحد، من خروجه، تدهورت حالته الصحية، عاد إلى سريره، بداعي طرد السوائل من البطن، ليستقر، لنحو خمسة أيام في المستشفى، ومن ثم خروجه بشكل نهائي.

وتطرح تلك الواقعة،  تساؤلات عن الأخطاء الطبية،  ودور وزارة الصحة، في الحد منها، ومعاقبة المتسببين. 

أحد أقرباء المريض، "علي حازم"، قال في حديث لـ "ناس" (7 شباط 2022): إن " الشاب (علي)، خضع لعملية شفط الشحوم من جدار البطن، وبعد يوم واحد، تدهورت حالته الصحية، وتمت إعادته إلى المستشفى من قبل الطبيب بداعي تنظيف البطن من السوائل، وخلال تلك المدة أصرّت إدارة المستشفى على خروج المريض، بداعي أنه في صحة جيدة، وبالفعل تم ذلك". 

وأضاف أن "المريض نُقل إلى محافظة البصرة، حيث أدخل هناك مستشفى المواساة الأهلي، إذ أظهرت الفحوصات وجود تمزق في الأمعاء، وتلف في الأنسجة الداخلية، ليتم إجراء عميلتين له في المستشفى خلال الشهرين الماضيين، تضمنت استئصال 30 سم من الأمعاء، والرقود طوال شهرين في قسم العناية المركزة".

 

يضيف قريب الشاب علي، الذي طلب بإخفاء اسمه، أن "علي تم نقله مؤخراً إلى الهند لتدارك حالته الصحية، لكن الأطباء هناك لم يتمكنوا من معالجة التمزق في الأمعاء والسيطرة على الحالة، ليعود إلى العراق أواخر الشهر الماضي".

 

وحصل "ناس"، على نسخة من تقرير "مستشفى المواساة الأهلي"، والذي تضمن: أن "المريض أجريت له عملية شفط الشحوم في محافظة بغداد، وبعد عدة أيام ظهرت عليه علامات ارتفاع درجات الحرارة مع آلام في البطن، مع خروج سائل (محتوى الأمعاء الدقيقة)، من مكان ثقب أنبوب الشفط".

وأضاف التقرير أن "المريض كان في حالة صدمة جرثومية، حيث أجريت له عملية طارئة (فتح بطن) بتاريخ (27 تشرين الأول 2021)، وتبين وجود ثلاثة ثقوب في الأمعاء الدقيقة، مع وجود خراج داخل البطن، والتهاب حاد مع تآكل في جدار البطن".

وأشار التقرير إلى أنه "تم أثناء العملية تنظيف تجويف البطن، والحوض، مع قص جزء من الأمعاء الدقيقة، إذ تم علاج المريض بعد العملية في المستشفى إلى أن تماثل للشفاء، بتاريخ (25 تشرين الثاني 2021)، فيما أجريت للمريض عملية ثانية لغلق تفويه الأمعاء الدقيقة الذي حصل،  مع ترميم جدار البطن من خلال وضع قطعتين من شبكة ذات طبقتين paretix، وما زال المريض بحاجة إلى عملية ثالثة (عملية ترقيع جلدي لجزء من جدار البطن)".

 

وفي سياق الحادثة، حصل "ناس"، على نسخة من قرار لجنة الانضباط في نقابة الأطباء، وتضمن القرار:

 

- منع الطبيب (ع. ع ) من مزاولة مهنة الطب لحين صدور قرار من اللجنة في نقابة الأطباء، بعد استيفائه الشروط اللازمة وتحديد مجال اختصاصية.


- غلق عيادة الطبيب (ع. ع).


- تحمل الطبيب (ع. ع) كافة التعويضات المادية و النفسية، وما يترتب من أمور لدى المريض (علي حازم جلوب).


- محاسبة مستشفى البلاد الأهلي في بغداد من قبل الجهات المختصة لسماحها لأطباء غير مرخصين لمزاولة المهنة حسب القوانين النافذة من قبل نقابة أطباء العراق وزارة الصحة العراقية.

وحاول "ناس" التواصل مع مستشفى البلاد الأهلي، بشأن الحادثة، لكن لم يتوفر رد بشكل سريع، فيما قال مصدر من داخل المستشفى، إن الإدارة فسخت العقد المبرم مع الطبيب، (ع. ع)، عقب  الواقعة، وفتحت تحقيقاً داخلياً، بشأن ملابسات تلك الحادثة. 

me_ga.php?id=32723me_ga.php?id=32722me_ga.php?id=32718me_ga.php?id=32721me_ga.php?id=32719me_ga.php?id=32720