Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

أول تعليق من كتلة الديمقراطي الكردستاني بشأن استهداف منزل شاخوان عبدالله

2022.01.19 - 22:43
App store icon Play store icon Play store icon
أول تعليق من كتلة الديمقراطي الكردستاني بشأن استهداف منزل شاخوان عبدالله

بغداد – ناس

علقت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب العراقي، الأربعاء، إزاء استهداف منزل شاخوان عبدالله النائب الثاني لرئيس مجلس النواب.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الكتلة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (19 كانون الثاني 2022)، "ندين بشدة العملية الارهابية التي استهدفت منزل النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبدالله بمدينة كركوك بقنبلة يدوية، وندعو الجهات الامنية الى فتح تحقيق عاجل و جدي من اجل كشف الفاعلين ومن يقف خلفهم، لاجل تقديمهم للعدالة".

 

وأضافت، أن "مثل هذه الاعمال الارهابية، هدفها خلط الأوراق من أجل زعزعة الأمن في عموم العراق الاتحادي، وهي لن تثنينا عن المضي قدماً مع شركاء الوطن في ترسيخ مبدأ الشراكة الحقيقية وفق الدستور العراقي".

 

ودعا النائب الثاني لرئيس البرلمان شاخوان عبدالله، اليوم الأربعاء، الأجهزة الأمنية إلى ملاحقة الإرهابيين والخلايا النائمة ومعالجة الخروقات وتفعيل الجهد الاستخباراتي.  

 

وقال عبد الله في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (19 كانون الثاني 2022)، "ندين وبشدة العمل الإرهابي الذي استهدف مساء اليوم الأربعاء 2022/1/19 مكتبنا في محافظة كركوك"، معتبرا أنها "محاولة يائسة لزعزعة الأمن والاستقرار في المدينة".  

  

وأضاف، أن "استهداف الإرهابيين الجبناء لمكتبنا في كركوك لن يثني عزيمتنا الوطنية والعمل داخل المؤسسة التشريعية لخدمة المواطنين"، داعيا "الأجهزة الأمنية إلى ملاحقة الإرهابيين والخلايا النائمة ومعالجة الخروقات وتفعيل الجهد الاستخباراتي".  

  

وأفادت مصادر أمنية، بأن مكتب النائب الثاني لرئيس البرلمان، شاخوان عبدالله، تعرض إلى هجوم بقنبلة يدوية في منطقة رحيماوه، بمحافظة كركوك.   

  

وبحسب ما أفادت به المصادر الأمنية، فإن المكتب لم يتسبب بسقوط ضحايا، فيما وصلت القوات الأمنية إلى موقع الحادث، للتعرف على ملابساته.   


والاسبوع الماضي تعرض مقر تحالف تقدم في منطقة الاعظمية لهجوم بقنبلة يدوية من قبل مجهولين، وعقبها تفجير عبوة ناسفة عند السياج الخارجي للمقر.