Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

تردي الأوضاع المعيشية تدفع اللبنانيين إلى تنفيذ إضراب وقطع للطرقات

2022.01.13 - 11:34
App store icon Play store icon Play store icon
تردي الأوضاع المعيشية تدفع اللبنانيين إلى تنفيذ إضراب وقطع للطرقات

بغداد - ناس

شهدت مناطق لبنانية عدة، الخميس، إغلاقا للطرقات تنفيذا لإضراب قطاع النقل البري، لمدة 12 ساعة، احتجاجا على عدم تلبية الحكومة لمطالب سائقي الأجرة الذين يعانون ارتفاعا كبيرا في أسعار الوقود.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ودعت العديد من منظمات المجتمع المدني إلى المشاركة في الاحتجاجات التي بدأت منذ ساعات الصباح، وأدت إلى تعطيل الأعمال في العديد من القطاعات، لاسيما المصارف الخاصة ومحطات الوقود وشركات النفط، وكذلك توقفت الدراسة في المدارس والمعاهد والجامعات، بحسب مراسل الحرة في بيروت.

الاحتجاجات التي بدأت منذ ساعات

ومساء الأربعاء خرجت احتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية في بيروت وطرابلس شمالي البلاد. وقد تخللتها مواجهات محدودة بين المحتجين والقوى الأمنية أمام مقر مصرف لبنان في العاصمة بعد محاولة لاقتحامه.

كان رئيس الوزراء نجيب ميقاتي قد قال، الشهر الماضي، إن رياض سلامة حاكم مصرف لبنان، الذي أصبح محور تحقيقات محلية ودولية بشأن مزاعم منها الاختلاس والاحتيال، يجب أن يبقى في منصبه لتجنب تعميق المشكلات في وقت يشهد فيه لبنان أزمة مالية طاحنة.

وكانت القاضية اللبنانية غادة عون، التي تشرف على تحقيق في تصرفات أخرى لحاكم مصرف لبنان، فرضت حظرا على سفره وقالت إن المرحلة التالية ستشمل استدعاءه للاستجواب.

وتتواصل معاناة اللبنانيين في وقت وصف البنك الدولي الأزمة الاقتصادية في الدولة بأنها "واحدة من أسوأ الأزمات في العالم منذ خمسينات القرن التاسع عشر".

وفقد عشرات الآلاف وظائفهم في لبنان منذ أكتوبر عام 2019، وفقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90 بالمئة من قيمتها. 

ووفقا لتقديرات دولية، فإن قرابة 80 بالمئة من السكان، والبالغ عددهم ستة ملايين نسمة بينهم مليون لاجئ سوري، في حالة من الفقر.

وسط هذه الأزمة، لم تجتمع الحكومة اللبنانية منذ الثاني عشر من أكتوبر  الماضي بسبب خلافات تتعلق بمطلب "الثنائي الشيعي" (حزب الله وحركة أمل) بإقالة القاضي الذي يقود التحقيق في انفجار مرفأ بيروت الذي أدى إلى مقتل أكثر من 200 شخص.