Shadow Shadow
كـل الأخبار

’مشكلتنا مع مرشح رئاسة الوزراء’

قيادي في عزم: سنشارك في الحكومة.. ونخشى من ’أزمة’ حال الاصطفاف مع الإطار أو التيار!

2021.12.22 - 22:16
App store icon Play store icon Play store icon
قيادي في عزم: سنشارك في الحكومة.. ونخشى من ’أزمة’ حال الاصطفاف مع الإطار أو التيار!

بغداد – ناس

علق تحالف "العزم"، الأربعاء، بشأن زيارة وفد الإطار التنسيقي إلى أربيل ولقاء الحزب الديمقراطي الكردستاني، فيما أعرب عن قلقه من حصول أزمة في البلاد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المرشح الفائز عن التحالف محمد نوري العبد ربه في حوار مع الزميل سعدون محسن ضمد تابعه "ناس"، (22 كانون الأول 2021) تعليقاً على اللقاء الأخير بين الإطار التنسيقي والحزب الديمقراطي الكردستاني في أربيل "هذه هي السياسية، دائما ما تكون ليس فيها صديق دائم أو عدو دائم، سابقاً كان هناك عداء بين الديمقراطي الكردستاني والقانون، والآن هناك تقارب".

 

وأضاف، "لا يمكن أن يمضي الديمقراطي الكردستاني مع أي طرف سواء الإطار والكتلة الصدرية في تشكيل الحكومة، ما لم يتفق الطرفان، ومن وجهة نظري اتفق الديمقراطي الكردستاني والإطار على التوافق".

 

وبين، أن "الكتلة السنية متفقة أن تشارك في الحكومة"، مبينا "اتفقنا عند زيارة الديمقراطي الكردستاني على المشاركة في الحكومة".

 

ولفت إلى أن "الكتلة السنية ليس لديها حضوراً في الهيئات المستقلة أو الجهاز الأمني، والدليل هناك 13 منصباً أمنياً لا يوجد فيه من يمثل مكوننا، وكذلك مناصب وكلاء الوزراء أيضا لا يوجد فيها ما يجب أن يكون من تمثيل للمكون السني".

 

وعن طبيعة الأطراف السياسية التي ستشارك في تشكيل الحكومة قال العبدربه: "مرشح الشيعة مفروض دائماً، ومشكلتنا تكمن في المكون الشيعي لأن حصة رئاسة الوزراء اعتبرت من حصتهم، بينما الكرد والسنة ليس لديهم مشكلة، لأن لو كان مرشحوهم 10 شخصيات، سيكونون في البرلمان أو يتنافسون على منصب معين، إلا أن الشيعة يقومون بتقديم شخصية واحدة للترشيح".  

 

وأوضح، "نستطيع الذهاب مع الصدريين أو مع الإطار.. لكن نخشى على مستقبل البلد، ستحصل أزمة، ونريد أن نكون شريكاً حقيقاً".

 

الكتلة الأكبر

وبين العبدربه، "مشكلتنا بدأت في 2010 عندما فسرت المحكمة الاتحادية مفهوم الكتلة البرلمانية الاكبر على أنها اكبر كتلة تحت قبة البرلمان وهذا خطأ ويدخلنا في مشاكل، فكل من يفوز ويصادق عليه يصبح برلمانياً".

 

وأضاف، "لو حسم هذا الأمر منذ 2010 وهو أن تكون الكتلة الأكبر هي من تحصل على أكثر الأصوات في الانتخابات وبالتالي الأكثر في البرلمان لما كان الإطار التنسيقي قد تحدث بشيء"، مبينا "ليس لدينا تطبيقاً ثابتاً للدستور".

 

وفيما يخص منصب رئيس البرلمان بين العبدربه: "مشكلة رئيس الجمهورية والبرلمان نحلها في يوم واحد.. لكن تحالف العزم لديه طموح برئاسة البرلمان، وتحالف تقدم كذلك، والديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني كل لديه طموحاً لرئاسة الجمهورية".

 

وعن حديث "جمع عزم وتقدم من قبل أردوغان" قال القيادي في "العزم": "حدث ذلك قبل الانتخابات حسب معلوماتي حيث تم جمع تقدم وعزم بوساطة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتأثير الدولي موجود على الساحة العراقية".