Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

تحالف العيداني ينفي الانضمام إلى التيار أو الإطار: زيارة الهيئة الصدرية ’بروتوكولية’

2021.12.18 - 23:21
App store icon Play store icon Play store icon
تحالف العيداني ينفي الانضمام إلى التيار أو الإطار: زيارة الهيئة الصدرية ’بروتوكولية’

بغداد - ناس 

أوضح تحالف تصميم بزعامة أسعد العيداني، أن جميع زياراته الحالية إلى الكتل تندرج ضمن اللقاءات الـ"بروتوكولية"، وتهدف إلى التعرف على وجهات النظر أو تقريبها وقراءة الساحة السياسية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر رئيس التحالف، عامر الفائز في تصريح تابعه "ناس"، (18 كانون الاول 2021)، أنه "لا صحة لما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام بشأن انضمام التحالف إلى الكتلة الصدرية، كما لم ينضم إلى الإطار التنسيقي، سيما وأنه لا يوجد أي قرار داخل التحالف حتى الآن بهذا الاتجاه"، مبينا أن "زيارة القيادي بالتحالف أسعد العيداني للهيئة السياسية للتيار الصدري تعتبر بروتوكولية كما التقى قبلها زعيم تحالف قوى الدولة السيد عمار الحكيم، وكذلك لقائه بزعيم تحالف الفتح هادي العامري".

 

وبشأن الحراك السياسي بشكل عام، بين "عدم إمكانية تشكيل حكومة أغلبية سياسية بالوقت الراهن على ضوء التوقعات ودراسة الساحة السياسية، إذا ما توحد البيت السني والكردي، فبالتالي لن تكون هناك أغلبية بهذا الخصوص، باعتبار أن المكون الشيعي سيكون عنه الكتلة الصدرية في ظل انقسام البيت الشيعي، كما أن الأغلبية يجب أن يقابلها معارضة سياسية".

 

وأشار إلى أن "الأغلبية السياسية لا يمكن تحقيقها باعتبار أن أصل تشكيل الكتل كان على أساس مذهبي و ومن مكون واحد وليس من عدة مكونات داخل الكتلة، فعلى سبيل المثال الكتلة الصدرية هي شيعية وكذلك دولة القانون، والأمر ينطبق على الأكراد والسنة حيث أن الاتحاد الديمقراطي كتلة كردية، وتقدم كتلة سنية، لذا لا توجد كتلة متنوعة لغرض تحقيق الأغلبية السياسية"، وفق "المربد".

 

وبحث رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري أحمد المطيري، في وقت سابق، مع محافظ البصرة أسعد العيداني مجمل الأوضاع السياسية.   

 

وذكر بيان تلقى "ناس" نسخة منه (18 كانون الأول 2021): إنه "رحب رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري بزيارة محافظ البصرة ، مستعرضًا معه أهم التطورات السياسية الأخيرة في البلاد والتطرق إلى مسألة تأخر مصادقة المحكمة الإتحادية على نتائج الانتخابات البرلمانية".  

  

وأضاف، "حمّل محافظ البصرة رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري أمانة إيصال سلامه وتحياته إلى سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) ، مؤكدًا وقوفه إلى جنب سماحة الصدر القائد في ثورته الإصلاحية".  

  

وتابع أن "المهندس العيداني دعا جميع الكتل السياسية إلى لملمة أطرافها لتحقيق تطلعات الجماهير والنهوض بواقع البلاد ، مبينًا أنه يصطف مع خيار سماحة القائد السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) في تشكيل حكومة الأغلبية السياسية الوطنية".  

  

وأعرب العيداني، "عن أمله في تشكيل حكومة أغلبية سياسية وطنية ترعى مصالح العراق وتحافظ على أمنه وسيادته وهيبته"  مشددًا "على ضرورة محاربة الفاسدين وتقديم أفضل الخدمات لأبناء الشعب العراقي كافة".