Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

إيران ترد على شكوك الطاقة الذرية إثر اختفاء تسجيل إحدى الكاميرات

2021.12.18 - 12:13
App store icon Play store icon Play store icon
إيران ترد على شكوك الطاقة الذرية إثر اختفاء تسجيل إحدى الكاميرات

بغداد - ناس

علّقت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية على تصريحات مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، حول اختفاء تسجيل إحدى الكاميرات في موقع لتصنيع مكونات من أجهزة الطرد المركزي بكرج.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ونقلت وكالة "نور نيوز" الإيرانية عن مسؤول مطلع في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قوله إن "وحدة تخزين البيانات التي ذكرها مدير عام الوكالة قد دمرت في العملية التخريبية، وإنه من واجب الوكالة أن ترد لماذا لا تستخدم كل طاقاتها لمنع وقوع مثل هذه العمليات التخريبية معلومة المصدر".

وأشار المسؤول لـ"نور نيوز" إلى أن "الوكالة الدولية للطاقة الذرية لها إلى جانب مسؤوليات المراقبة، مسؤوليات الحماية أيضا، تجاه أعضاء الوكالة"، معتبرا أنه "في هذا الصدد، يجب أن تتحمل المسؤوليةـ وأنه لماذا لم تمنع تهديد المنشآت النووية الإيرانية ولم تتخذ خطوة مؤثرة في هذا السياق؟"

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، قد اعتبر أمس الجمعة، أن ضياع تسجيلات كاميرا مراقبة في موقع لتصنيع مكونات من أجهزة الطرد المركزي في كرج بإيران "غريب جدا".

 

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي قد قال، الجمعة، إن الوكالة لديها شكوك بشأن ضياع تسجيلات كاميرا مراقبة في موقع لتصنيع مكونات من أجهزة الطرد المركزي في كرج بإيران بعد وقوع هجوم هناك.    

وذكر جروسي في مؤتمر صحفي، ردا على سؤال بشأن مصداقية اختفاء تسجيل الكاميرا "لدينا شكوك بشأن الأمر، ولهذا نسأل أين هو؟ (التسجيل)".  

وأضاف "آمل أن يقدموا تفسيرا لأن من الغريب جدا أن يختفي".  

ولم تتمكن الوكالة الدولية من التحقق من استئناف العمل في موقع كرج، لكن جروسي قال "ستكون نتيجة منطقية" إذا كانت أجهزة التخصيب المتطورة التي جرى تركيبها في الآونة الأخيرة في فوردو، وهو موقع مخبأ في الجبال، جاءت من هناك.    

وتعرضت واحدة من أربع كاميرات خاصة بالوكالة الدولية في كرج للتدمير في الهجوم.  

وأزالت إيران جميع الكاميرات وعرضتها على الوكالة الدولية، لكن وحدة تخزين البيانات على الكاميرا التالفة لم تكن موجودة.  

وطلبت الوكالة وقوى غربية من إيران تقديم تفسير، لكنها لم تفعل حتى الآن.