Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بعدسة جنود مشاركين

مشاهد مؤثرة: في جوف الليل.. رجال الجيش العراقي يواجهون سيول كركوك رفقة البلدية

2021.12.18 - 01:56
App store icon Play store icon Play store icon

بغداد - ناس 

يشارك منتسبو الجيش العراقي في محافظة كركوك في جهود مواجهة السيول ويقدمون المساعدة لموظفي البلدية وبقية الدوائر التي انتشرت في عدة مناطق من المحافظة لضمان استمرار حركة السير.  

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأظهرت مشاهد وثقها جنود في الجيش العراقي، ضباط ومنتسبي الفرقة الثامنة، بمساعدة عجلات دوائر البلدية في تصريف المياه بسبب ارتفاع مناسيبها في قضاء داقوق بمحافظة كركوك".

 

وخلفت السيول التي اجتاحت مناطق في محافظة أربيل بإقليم كردستان، فجر الجمعة، خسائر فادحة في الممتلكات العامة والخاصة فضلاً عن ضحايا ومفقودين.  

وأظهرت صور حصل عليها "ناس" (17 كانون الاول 2021)، حجم الدمار الذي خلفته السيول في عدد من المناطق، حيث تسببت بجرف السيارات وغرق الشوارع.  

وأظهرت بعض المشاهد مدنيين يراقبون حجم الدمار من سطوح منازلهم بعد أن اجتاحت المياه الأدوار الأرضية منها.  

me_ga.php?id=30661me_ga.php?id=30660me_ga.php?id=30658me_ga.php?id=30664me_ga.php?id=30656me_ga.php?id=30653me_ga.php?id=30662me_ga.php?id=30659me_ga.php?id=30666me_ga.php?id=30663me_ga.php?id=30655  

  

وقالت رئاسة حكومة إقليم كردستان، الجمعة، إن رئيس الحكومة مسرور بارزاني، تلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس الوزراء الاتحادي مصطفى الكاظمي.  

ونقلت الرئاسة عبر بيان تلقاه "ناس"، (17 كانون الأول 2021)، عن الكاظمي تعبيره عن "تعازيه ومواساته بوفاة عدد من المواطنين إثر الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة، داعياً للمصابين بالشفاء العاجل".    

وتحدث رئيس حكومة إقليم كردستان عن "الإجراءات التي اتخذتها حكومة الإقليم في مواجهة الفيضانات والسيول، ولا سيما في أربيل".    

وأكد رئيس الوزراء الاتحادي أن "الحكومة الاتحادية ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لمساعدة المؤسسات في الإقليم على مواجهة موجة الفيضانات الأخيرة".    

كما تباحث الجانبان بحسب البيان "حول التطورات المختلفة وسبل تدعيم التعاون بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان على مختلف المستويات بما يحقق الأمن والاستقرار ويضمن مصالح الشعب العراقي بكل مكوناته".    

  

وأعلن قائممقام اربيل، نبز عبد الحميد، الجمعة، ارتفاع عدد ضحايا السيول في المحافظة الى 11 شخصاً، بينهم فلبيني وآخر تركي.  

وقال عبد الحميد في تصريح لشبكة "رووداو" الاعلامية، تابعه "ناس" (17 كانون الأول 2021)، "وفق معلوماتنا، فإنّ عدد ضحايا السيول في أربيل ارتفع إلى 11 شخصاً، منهم فلبيني وتركي".

وأضاف أن "السيول تسببت بأضرار كبيرة، ولاسيما في منطقتي قوشتبة ودارتو"، لافتاً إلى "الشروع بإحصاء الأضرار الناجمة عن السيول".


  

ووجه رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، الجمعة، الجهات المعنية والأجهزة الحكومية بالإسراع بأعمال إنقاذ أرواح المواطنين وإجراء كل ما يلزم لنجدة ضحايا الفيضانات.  

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئاسة إقليم كردستان، تلقى "ناس" نسخة منه، (17 كانون الأول 2021)، أن "رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني اتصل صباح اليوم الجمعة، بمحافظ أربيل أوميد خوشناو، لغرض متابعة أحوال مناطق محافظة أربيل التي تعرضت فجر اليوم لفياضانات نتيجة للأمطار الغزيرة، والتي أسفرت عن وفاة عدد من المواطنين وإصابة آخرين، إضافة إلى إحداث أضرار مادية كبيرة".      


وأكد بارزاني، وفق البيان، على أن "تسرع الجهات المعنية والأجهزة الحكومية للعمل العاجل وبالدرجة الأولى على إنقاذ أرواح المواطنين وإجراء كل ما يلزم لنجدة الضحايا في أسرع وقت ومساعدتهم، وأن تكون المستشفيات في أقصى حالات التأهب لاستقبال الضحايا ومعالجتهم".      


من جانبه، قدم محافظ أربيل "شرحاً توضيحياً لأوضاع المناطق المتضررة وعمليات النجدة والإنقاذ وأعمال فرق الإسعاف والإنقاذ ونجدتهم للمتضررين منذ بدء الفيضان"، مؤكداً أن "الأجهزة والجهات المعنية تعمل وتواصل متابعة المستجدات وتجري اللازم".      

  

وأكدت رئيس برلمان إقليم كردستان ريواز فائق، الجمعة، أن السيول التي اجتاحت محافظة أربيل ناجمة عن مشاريع أدت إلى ’تشويه’ تضاريس المدينة، فيما كشفت عن تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق.  

وذكرت فائق في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (17 كانون الاول 2021)، "للأسف، غمرت المياه الليلة الماضية، مع ارتفاع معدلات هطول الأمطار، عدة أحياء في أربيل، مما تسبب في خسائر فادحة وأضرار مادية للفقراء".      

وأضافت، "من هنا نعلن أنه في برلمان كردستان، وعلى الرغم من مخاوفنا وتعاطفنا مع هذا الحادث المأساوي ومشاطرة معاناة أسر الضحايا، فإننا نكلف لجان البرلمان المعنية بالتحقيق في هذا الأمر في أقرب وقت ممكن، ويجب على حكومة إقليم كردستان وجميع الأطراف المعنية إجراء تحقيق جاد في حل هذا الوضع بشكل جذري".      

وشدد بالقول، "لا يمكن أن تكون استمرار توسعة المدينة عشوائياً وتشويه تضاريس المدينة القديمة التي يعود تاريخها لآلاف السنين، وتغيير مجاري المياه ومخارج السيول فيها".      

ودعت فائق إلى "إيقاف ما يجري حالياً وتوجيه الجهود والطاقات في خدمة تطوير المدينة والبنية التحتية وقطاع الخدمات، ضمن خطة تطوير تؤمن الطمأنينة لجميع الطبقات وخاصة الفقراء".

  

وأحصت مديرية الدفاع المدني في إقليم كردستان، الجمعة، الخسائر البشرية والمادية جرّاء السيول في أربيل.  

وقال الناطق باسم الدفاع المدني سركوت كارش في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه "ناس"، (17 كانون الأول 2021)، إن "الحصيلة الأولية التي حدثت جرّاء السيول هي وفاة سبعة مواطنين غرقاً، فضلاً عن وفاة شخص واحد بصاعقة"، مبيناً أن "هناك ثلاثة أشخاص مفقودين حتى الآن".        

وأضاف أن "أربعة أشخاص قد أصيبوا من كوادر الدفاع المدني وجرف سيارة تابعة للمديرية، مشيراً إلى "إصابة اثنين من المواطنين".        

وأكد أن "هناك خسائر كبيرة مادية بالمنازل والسيارات".        

  

وكشفت هيئة الأنواء الجوية في إقليم كردستان، الجمعة، عن حجم الأمطار التي شهدتها محافظة أربيل.  

وقالت الهيئة، في بيان، تابعه "ناس"، إن"توزيع هطول الأمطار خلال الساعات الماضية كان حسب التالي"        

شمال أربيل: 83 ملم
مركز المدينة: 59 ملم
جنوب المدينة: 77 ملم
بيرمام تصدرت بسنبة وصلت 83 ملم   

  

وأعلن محافظ أربيل اوميد خوشناو، الجمعة، مصرع ثمانية أشخاص بينهم طفلة خلال سيول جارفة اجتاحت أربيل، عقب أمطار غزيرة.  

وأعلنت محافظة أربيل حالة استنفار قصوى، لانقاذ مواطنين عالقين جراء السيول والفيضانات، بخاصة في ناحية قوشتبه، ومناطق داراتو، المحيطة بمركز محافظة أربيل.          

وقال المحافظ في تصريحات، تابعها "ناس"، (17 كانون الأول 2021)، إن السيول تسببت ايضاً بخسائر مادية كبيرة.          

كما تسببت السيول بإغلاق عدد من الطرق الرئيسية والفرعية في اربيل.          

  

وأظهرت مشاهد مصورة، الجمعة، حجم الأضرار التي خلفتها السيول في محافظة أربيل.