Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’عليكم مغادرة الأحلام الوردية’

عضو في ائتلاف المالكي: التحالف الأنجلوأميركي يريد حكومة أغلبية وطنية

2021.12.13 - 22:06
App store icon Play store icon Play store icon
عضو في ائتلاف المالكي: التحالف الأنجلوأميركي يريد حكومة أغلبية وطنية

بغداد – ناس

قال عضو في ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي أن تحالفاً وصفه بالـ "أنجلوأميركي" يدفع باتجاه تشكيل حكومة أغلبية وطنية في العراق، وذلك بعد ساعات على لقاء وفد برئاسة المالكي بزعيم تحالف "العزم" خميس الخنجر.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

عضو ائتلاف دولة القانون كاظم الحيدري، قال في حوار مع الزميل مرتضى التميمي تابعه "ناس" أن "هناك مخططاً دولياً بقيادة التحالف الأنجلوأميركي ورعاية ممثلة بعثة الأمم المتحدة جينين بلاسخارت، يدفع باتجاه تشكيل حكومة أغلبية وطنية تضم التيار الصدري والحزب الديمقراطي الكردستاني والقوى الكردية إلى جانب القوى السنية، أو بعبارة أخرى جميع القوى العراقية باستثناء محور المقاومة".

وتابع"هناك إرادة دولية بهذا الاتجاه، وثمة مخاطر كبيرة، كما أن هناك تهديداً آخر وهو البقاء بلا مصادقة على الانتخابات لتبقى البلاد بلا برلمان، وهو ما سيقود إلى فوضى".

الحيدري طالب بـ"وعي أكبر وفهم ما يُمكن وما لا يُمكن، والتوقف عن الأحلام الوردية بتحويل العراق إلى إيرلندا أو لندن، فالخدمات متوقفة بسبب الأيادي الخارجية، وإذا تمكنّا من إيقاف تلك الأيادي فسنتمكن من بناء الخدمات".

وختم "جميع الاحتمالات واردة، والمخلصون يسعون لحلحلة المشاكل، ونحن مستعدون لتقديم تنازلات لإنقاذ العملية السياسية، رغم التحديات والتدخلات الإقليمية الكبيرة جداً، لكن القرار بيدنا، وعلينا التكاتف في هذه المرحلة الحساسة".

 

وقبل ساعات، وصل المالكي برفقة وفد يضم زعامات الإطار التنسيقي إلى منزل زعيم تحالف "العزم" خميس الخنجر.

ويظهر في المشاهد المصوّرة، المالكي، ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي، همام حمودي، ورئيس تحالف العقد الوطني فالح الفياض.     

فيما كان رئيس تحالف العزم خميس الخنجر، ورئيس كتلة الجماهير، أحمد الجبوري، ورئيس البرلمان الاسبق محمود المشهداني، أبرز الحاضرين، ضمن تحالف "العزم".

 

وفي وقت لاحق، أكد الخنجر، أن تحالفه لن يكون مع طرف على حساب آخر.  

وقال الخنجر "استقبلنا اليوم وفد الاطار التنسيقي برئاسة السيد نوري المالكي، وتناولنا تداعيات الانتخابات المبكرة وما رافقها من مواقف سياسية".  

وأضاف الخنجر "اننا في تحالف العزم سنلتزم بالحوار الوطني مع الجميع، ولن نكون مع طرف على حساب آخر؛ فالعراق لا يحتمل المزيد من الخلافات".  

  

وأصدر الاطار التنسيقي،  بياناً عقب لقاء وفد منه مع تحالف العزم، والذي بحث آخر التطورات السياسية.  

وذكر الإطار في بيانه أنه "جرى خلال اللقاء بحث اخر التطورات السياسية والامنية التي تشهدها البلاد ، كذلك تم مناقشة تداعيات ازمة نتائج الانتخابات".    

واكد الجانبان بحسب البيان على "اهمية مواصلة التفاهمات السياسية من أجل متطلبات المرحلة المقبلة، والعمل بما يسهم في استقرار البلاد من خلال المشاركة الفعَّالة في الحكومة المقبلة والبرلمان وايجاد تنسيق عالي بين السلطات، لضمان تحقيق الاستقرار والنهوض بالوضع الاقتصادي وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين العراقيين".