وأوضحت الوزارة أن العاصفة العاتية ضربت منطقة بحر مرمرة في شمال غربي البلاد يومي الاثنين والثلاثاء، وبلغت سرعتها نحو 130 كيلومترا في الساعة، وأدت إلى اقتلاع الأشجار تطاير أسطح وانهيار مآذن وأبراج ساعات في عدد من مدن منطقة مرمرة، بما فيها اسطنبول.

ورغم أن شدة العاصفة تراجعت أمس الثلاثاء، إلا أن الرياح القوية استمرّت في الهبوب على المنطقة، الأمر الذي نجم عنه اضطرابات في حركة النقل الجوي وإغلاق مدارس في عدد من البلديات.

وقال وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، في تغريدة على تويتر إن "5 أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب 63 آخرون بجروح في الكارثة التي سبّبتها العاصفة ليبيتشيو في منطقة مرمرة"، بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأظهرت مشاهد نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وبثتها وسائل إعلام تركية سقف مقهى تقتلعه الرياح ويتطاير كأوراق الشجر.

كما أظهرت شرفة تسقط من أعلى مبنى بفعل العاصفة الشديدة، بينما أظهر أحد الفيديوهات شاحنة للنقل الثقيل وهي تموج تحت تأثير الريح قبل أن تنقلب على جنبها على طريق سريع بالقرب من إسطنبول.

والتقط أحد شهود العيان لقطة لبرج ساعة معدني ضخم وهو يسقط يتحطم على الأرض كما لو كان برجا من ورق.