Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

وزير داخلية كردستان يعلق بشأن مقتل ضابط أثناء محاولة اعتقاله في السليمانية

2021.11.30 - 11:41
App store icon Play store icon Play store icon
وزير داخلية كردستان يعلق بشأن مقتل ضابط أثناء محاولة اعتقاله في السليمانية

بغداد – ناس

علق وزير داخلية إقليم كردستان ريبر أحمد، الثلاثاء، بشأن مقتل ضابط أثناء محاول اعتقاله في محافظة السليمانية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال أحمد في مؤتمر صحفي ترجمه "ناس كورد"، (30 تشرين الثاني 2021)، في تعليق بشأن مقتل الضابط مراد كاني في قضاء رانية بمحافظة السليمانية، إن "الحوادث التي تقع بشكل عام في السليمانية، بما في ذلك مدينة رانية، تحتاج جميعها إلى تحقيق جدي".

 

وأضاف، " اننا كحكومة إقليم كردستان نقف ضد كافة انواع العنف، ونرفض العنف القائم بين قوات الأمن والمتظاهرين".

 

وتابع، "هناك أشخاص أطلقوا على أنفسهم اسم المتظاهرين في الاحتجاجات، لكن يقف وراء ظهورهم مندسون يهاجمون المؤسسات الحكومية".

 

واعرب أحمد عن استغرابه بشأن "حرق المكتبات والمكاتب الحكومية باسم المتظاهرين"، قائلا "هذه هي الأيادي السياسية التي تقف وراءها".

 

وأصدر مجلس أمن إقليم كردستان، في وقت سابق، بياناً بشأن مقتل ضابط في محافظة السليمانية.  

 

وقال المجلس في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (25 تشرين الثاني 2021)، إنه "مساء اليوم،25/11/2021 تم تكليف طرف رسمي بتنفيذ قرار المحكمة وسيادة القانون للقبض على المطلوب (مراد كاني كوردَيي) في مدينة رانيا بطريقة مدنية وقانونية، لكن اثناء تنفيذ القرار ونتيجة لاستباق منتهكي القانون إطلاق النار، قُتل المنتسب الأمني شامل زرار إسماعيل، وبعد الرد على منتهكي القانون قُتل مراد كاني كورديي واثنين من حراسه".  

 

وأضاف البيان "ومن هنا نعلن للرأي العام أن الأجهزة الأمنية تحقق في القبض على جميع المتهمين بهذا الحادث، وتتم ملاحقتهم قضائيا، وسيتم عرض جميع المتهمين على القضاء".  

  

ولقي ضابط في وزارة داخلية إقليم كردستان العراق حتفه، في وقت سابق، وأصيب 3 منتسبين وسط مدينة السليمانية.  

  

وسائل إعلام مقربة من الاتحاد الوطني الكردستاني أكدت في سلسلة أنباء عاجلة ترجمها "ناس كورد"، (25 تشرين الثاني 2021)، إن "الضابط برتبة عقيد في وزارة داخلية إقليم كردستان مراد كاني، اصيب بجروح شديدة بعد تبادل إطلاق نار مع قوة حكومية كانت تروم اعتقاله، نقل على إثرها الى المستشفى مع 3 حراس كانوا بصحبته".    

 

ووفقاً للمصادر "فقد توفي الضابط فيما يرقد بقية المصابين في المستشفى لتلقي العلاج".    

  

 

me_ga.php?id=29576  

me_ga.php?id=29577