Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’نعمل على منع ظهوره’

وزارة الصحة: المتحور الجديد لم يصل إلى العراق بعد ولكن من الممكن دخوله

2021.11.30 - 08:47
App store icon Play store icon Play store icon
وزارة الصحة: المتحور الجديد لم يصل إلى العراق بعد ولكن من الممكن دخوله

بغداد – ناس

قالت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، إن متحور "أوميكرون" لم يصل إلى العراق لغاية اللحظة، فيما أشارت إلى أنه هناك إمكانية لظهوره في البلاد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت عضو الفريق الإعلامي الساند لوزارة الصحة والبيئة ربى فلاح حسن في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (30 تشرين الثاني 2021)، إنه "من خلال متابعة المستجدات الوبائية التي تحدث عالمياً أو محلياً، فالحالات التي ظهر بها أوميكرون لم تكن لديها مضاعفات وأغلبها في حالة مستقرة"، مشيرة إلى أنَّ "هناك ترقبا لمجريات الأحداث، وليس لدينا أي علم بمدى سرعة وخطورة هذا المتحور".

 

وتابعت فلاح، أن "أغلب اللقاحات الموجودة تعمل على معظم السلالات، ولا توجد إلى الآن دراسة تثبت بأن متحور أوميكرون مقاوم للقاح"، مبينة أن "هذا المتحور لم يدخل حتى اللحظة إلى العراق، ولكن من الممكن أن يصل، ونحن نعمل على منع ظهوره أو تأخر تفشيه من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية والتباعد".

 

وأعلنت الوزارة، في وقت سابق، أن مقررات جديدة ستصدر من اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بشأن متحور أوميكرون، فيما أوضحت أسباب إصدار بطاقة التطعيم الدولية لمتلقي الجرعة الأولى. 

  

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (29 تشرين الثاني 2021)، إن "الوزارة سبق لها أن حذَّرت من ظهور سلالات جديدة لكورونا"، مبيناً، أن "السلالة الجديدة تُعَدُّ أخطر من سابقتها".  

  

وأشار الى "استعدادات الوزارة خلال الفترة الماضية، لزيادة الأسرة المخصصة لمرضى كورونا وتطوير القدرات التشخيصية والعلاجية، فضلاً عن الاستمرار بتقديم اللقاحات والتي اثبتت فاعليتها بتحقيق الوقاية ضد أكثر من سلالة"، مؤكداً، أن "مقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة بهذا الشأن ستصدر قريباً بشكل رسمي".  

  

وأضاف، أن "المعلومات عن السلالة الجديدة لاتزال محدودة، إلَّا أن الالتزام بالإجراءات الوقائية هو عامل الوقاية المشترك من السلالات السابقة"، مجدداً دعوته "المواطنين بضرورة الالتزام بارتداء الكمامة وتحقيق التباعد الاجتماعي".  

  

وتابع، أن "الوزارة قررت إصدار بطاقة التطعيم الدولية، لمتلقي الجرعة الأولى، من أجل تسهيل الإجراءات للمسافرين، خاصة أن بعض المواطنين ممن تلقوا جرعة واحدة لديهم سفر والتزامات".  

  

ولفت، الى أنه "بإمكان المسافر الحاصل على الجرعة الأولى، تلقي الجرعة الثانية في الدولة المتجه لها، وبنوع الجرعة نفسه".  

  

ودعت الوزارة، في وقت سابق، الى ألاسراع لتلقي اللقاحات الرصينة المتوفرة في المنافذ التلقيحية للمؤسسات الصحية، والالتزام بالتوصيات و القرارات الصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، وذلك بعد ان تم تأكيد ظهور متحور جديد من فايروس كوفيد-١٩.  

  

وذكرت الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (28 تشرين الثاني 2021)، انه "بعد التأكد من ظهور متحور جديد من فايروس كوفيد-١٩ من خلال التواصل المستمر مع منظمة الصحة العالمية و المتابعة الدقيقة لتقارير الرصد الوبائي في دول العالم المختلفة، تدعو وزارة الصحة المواطنين جميعا الى الاسراع لتلقي اللقاحات الرصينة المتوفرة في المنافذ التلقيحية لمؤسساتنا الصحية، وكذلك الالتزام بالتوصيات والقرارات الصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في وجوب التقيد بالإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي وعدم التواجد في الاماكن المزدحمة".   

  

واضاف البيان "كما تؤكد الوزارة على ضرورة التزام جميع المؤسسات الحكومية والاهلية بتنفيذ تعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بعدم السماح بدوام المنتسبين ودخول المراجعين الا بعد جلب ما يؤيد تلقي جرعتين من اللقاح او ابراز فحص مسحة PCR اجريت خلال اسبوع"، فيما حثت "كافة الجامعات و المدارس على التعاون مع وزارتنا لضمان تنفيذ قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لضمان انسيابية الدوام والحفاظ على صحة الطلبة والهيئات التدريسية".    

  

ودعت الوزارة القنوات الفضائية ووسائل الاعلام كافة الى "بذل الجهود لنشر التوعية الصحية والدعوة للالتزام بالاجراءات الوقائية والاسراع بتلقي اللقاح".    

  

وتابع بيان الوزارة "كل الشكر والتقدير والإمتنان لملاكاتنا الطبية والصحية والإدارية من أبطال الجيش الأبيض في وزارة الصحة ومديريات الطبابة في مؤسساتنا الامنية كافة لجهودهم المتواصلة في مجابهة جائحة كورونا".    

  

وختمت الوزارة "كل الشكر والتقدير للجهات الساندة لجهود وزارة الصحة من وزارات وهيئات ومؤسسات حكومية وغير حكومية، الرحمة والغفران لشهداء الجيش الابيض والشفاء العاجل لمرضاهم ولجميع المرضى الراقدين".