Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

واشنطن توجه اتهامات لإيرانيين اثنين بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية

2021.11.18 - 22:49
App store icon Play store icon Play store icon
واشنطن توجه اتهامات لإيرانيين اثنين بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية

بغداد - ناس

أعلنت الولايات المتحدة، الخميس، توجيه اتهامات جنائية لإيرانيين اثنين متهمين بشن حملة إلكترونية للتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020، بحسب وكالة "رويترز".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ويواجه كل من سيد محمد حسين موسى كاظمي (24 عاما) وسجاد كاشيان (27 عاما) اتهامات بالحصول على معلومات سرية عن عملية التصويت في الولايات المتحدة من موقع إلكتروني انتخابي واحد على الأقل في الولايات المتحدة.

الاثنان متهمان أيضا بإرسال رسائل تهديد عبر البريد الإلكتروني لإثارة ذعر الناخبين وإرسال مقطع فيديو يحتوي على معلومات مضللة حول نقاط الضعف المزعومة في النظام الانتخابي.

وتزعم لائحة الاتهام أنهما تمكنا أيضا من اختراق شبكة الكمبيوتر الخاصة بشركة أمريكية في إطار خطة لنشر مزاعم كاذبة حول الانتخابات، لكن تم إحباط المؤامرة بفضل تدخل مكتب التحقيقات الاتحادي والشركة التي لم تحددها لائحة الاتهام بالاسم.

وقال مساعد المدعي العام ماثيو أولسن من إدارة الأمن القومي بوزارة العدل: ”توضح لائحة الاتهام كيف شن اثنان من العناصر المتمركزة في إيران حملة موجهة ومنسقة لتقويض الثقة في نزاهة النظام الانتخابي الأمريكي وزرع الفتنة بين الأمريكيين“.

وثارت شكوك الولايات المتحدة بشأن التدخل الإيراني في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 في شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

وقبل أسبوعين من الانتخابات زعم كبار مسؤولي الاستخبارات في إدارة الرئيس دونالد ترامب آنذاك أن روسيا وإيران تحاولان التدخل في الانتخابات، وتمكنا من الوصول إلى بعض بيانات تسجيل الناخبين الأمريكيين.

كانت الاستخبارات الأمريكية اتهمت في مارس/ آذار الماضي السلطات الإيرانية بأنها حاولت التدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بتكليف من المرشد الأعلى علي خامنئي بهدف منع إعادة انتخاب دونالد ترامب.

وقال التقرير الذي نشره مكتب مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية إن إيران شنت ”حملة خفية متعددة الأوجه“ كانت تهدف إلى ”تقويض“ فرص ترامب لإعادة انتخابه، إضافة إلى ”تقويض“ ثقة المجتمع بالعملية الانتخابية والمؤسسات الأمريكية.

واعتبرت الاستخبارات أن إيران كانت تسعى من خلال تصرفاتها إلى ”زرع الفتنة وإشعال التوترات الاجتماعية“ في الولايات المتحدة.

واستنتجت الاستخبارات الأمريكية أن تلك الأعمال نفذتها الاستخبارات الإيرانية والعسكريون بتكليف من المرشد الإيراني علي خامنئي.

وتضمن تقرير الاستخبارات الأمريكية أيضا اتهامات لروسيا والصين وكوبا وفنزويلا و“حزب الله“ اللبناني بالتدخل في الانتخابات.